صفحة 54 من 57 الأولىالأولى ... 4445051525354555657 الأخيرةالأخيرة
النتائج 796 إلى 810 من 847

الموضوع: جميع السنه شرح لكتاب الله

  1. #796
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    قال الامام الطحاوى :

    باب بيان مشكل ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم*من باع تالدا سلط الله عليه تالفا

    حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن يونس ، قال : حدثني عبد القدوس بن محمد بن عبد الكبير بن شعيب بن الحبحاب ، قال : حدثني إبراهيم بن الحسن وهو العلاف ، قال : حدثني بشر بن شريح ، هكذا هو في كتابنا ، وإنما هو ابن سريج ، قال : حدثني قبيصة بن الجعد السلمي ، قال : حدثني أبو المليح الهذلي ، عن عبد الملك بن يعلى ، عن عمران بن حصين ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « ما من عبد يبيع تالدا إلا سلط الله عليه تالفا » قال أبو جعفر : فتأملنا هذا الحديث ، فوجدنا التالد عند العرب هو القديم ، فكان معناه عندنا والله أعلم على من متعه الله عز وجل بشيء طال مكثه عنده ، صار بذلك نعمة من الله عز وجل عليه ، فكان ببيعه ما أنعم الله عز وجل به عليه من ذلك مستبدلا ما هو ضد لذلك ، فيسلط الله عز وجل عليه عقوبة له ، متلفا لما استبدله به ، وكان معنى تالفا ، أي : متلفا ، كما يقولون : هالك ، بمعنى : مهلك قال العجاج : ومهمه هالك من تعرجا بمعنى : مهلك من تعرجا ومثل ذلك ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قوله : « من باع دارا أو عقارا ، ثم لم يجعل ثمنه في مثله ،*وفي بعض الحديث ، أو من ثمنه في مثله ، لم يبارك له فيه »
    كما حدثنا إبراهيم بن مرزوق ، قال : حدثنا وهب بن جرير ، قال : حدثنا شعبة ، عن يزيد بن أبي خالد ، عن أبي عبيدة بن حذيفة ، عن حذيفة ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : « من باع دارا أو عقارا ، ثم لم يجعل ثمنه ، أو من ثمنه في مثله ، لم يبارك له فيه »
    وحدثنا محمد بن سنان الشيزري ، قال : حدثنا عيسى بن سليمان السرزي ، قال : حدثنا مروان بن معاوية ، عن أبي مالك النخعي ، عن يوسف بن ميمون ، عن أبي عبيدة بن حذيفة ، عن حذيفة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من باع دارا ، فلم يجعل ثمنها في مثلها ، لم يبارك له في ثمنها ، أو قال : لا يبارك له في ثمنها »
    وكما حدثنا فهد ، قال : حدثنا أبو نعيم ، قال : حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن المهاجر ، عن عبد الملك بن عمير ، عن عمرو بن حريث ، عن سعيد بن حريث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من باع دارا أو عقارا ، ثم لم يجعل ثمنه في مثله ، لم يبارك له فيه »*

    مما قد كان ابن عيينة انتزع فيه أنه وجد الله عز وجل يقول : وبارك فيها وقدر فيها أقواتها يعني الأرض ،

    فكان من باع دارا أو عقارا ، فقد باع ما بارك الله عز وجل فيه ، فعاقبه بأن جعل ما استبدله به ، يعني من ما سواه من الآدر والعمارات غير مبارك له فيه ، والله عز وجل نسأله التوفيق

  2. #797
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    إنَّ آدَمَ لَمَّا أُهبِط إلى الأرضِ قالتِ الملائكةُ : أيْ ربِّ {أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 30] قالوا : ربَّنا نحنُ أطوعُ لك مِن بني آدَمَ قال اللهُ لملائكتِه : هلُمُّوا ملَكَيْنِ مِن الملائكةِ فننظُرَ كيف يعمَلانِ قالوا : ربَّنا، هاروتُ وماروتُ، قال : فاهبِطا إلى الأرضِ قال : فمُثِّلتْ لهم الزُّهَرةُ امرأةً مِن أحسَنِ البشَرِ فجاءاها فسأَلاها نفسَها فقالت : لا واللهِ حتَّى تَكَلَّما بهذه الكلمةِ مِن الإشراكِ قالا : واللهِ لا نُشرِكُ باللهِ أبدًا فذهَبَتْ عنهما ثمَّ رجَعَتْ بصبيٍّ تحمِلُه فسأَلاها نفسَها فقالت : لا واللهِ حتَّى تقتُلا هذا الصَّبيَّ فقالا : لا واللهِ لا نقتُلُه أبدًا فذهَبَتْ ثمَّ رجَعَتْ بقَدَحٍ مِن خمرٍ تحمِلُه فسأَلاها نفسَها فقالت : لا واللهِ حتَّى تشرَبا هذا الخمرَ فشرِبا فسَكِرا فوقَعا عليها وقتَلا الصَّبيَّ فلمَّا أفاقا قالتِ المرأةُ : واللهِ ما ترَكْتُما مِن شيءٍ أثيمًا إلَّا فعَلْتُماه حينَ سكِرْتُما فخُيِّرا عندَ ذلك بيْنَ عذابِ الدُّنيا وعذابِ الآخرةِ فاختارا عذابَ الدُّنيا .

  3. #798
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    قَالَ رَبِّ ظ±غْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكاً لاَّ يَنبَغِي لأَحَدٍ مِّن بَعْدِيغ¤ إِنَّكَ أَنتَ ظ±لْوَهَّابُ

    فى الحديث

    لما بَنَى سليمانُ البيتَ سأل ربَّهُ ثلاثًا سألَه حكمًا يُصادفُ حكمَه فأعطاه إياه وسألَه ملكًا لا ينبغي لأحدٍ من بعدِه فأعطاهُ إياهُ وسألَه أن لا يؤمُّ أحدٌ هذا البيتَ لا يريدُ إلا الصلاةَ فيه إلا رجع من خطيئتِه كيومِ ولدتْهُ أُمُّهُ وأنا أرجو أن يكونَ قد أعطاه اللهُ ذلك

    وفى الحديث

    إنَّ عِفريتًا منَ الجِنِّ تفَلَّتَ عليَّ البارِحَةَ - أو كلمةً نحوَها - ليَقطَعَ عليَّ الصلاةَ، فأمكنَني اللهُ منه، فأرَدتُ أن أربِطَه إلى سارِيَةٍ من سَواري المسجدِ، حتى تُصبِحوا وتَنظُروا إليه كلُّكم، فذكَرتُ قولَ أخي سُلَيمانَ : { رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي } . قال رَوحٌ : فرَدَّه خاسِئًا .

    وفى الحديث


    يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلَا سَأَلْتَ رَبَّكَ مُلْكًا كَمُلْكِ سُلَيْمَانَ؟ فَضَحِكَ وَقَالَ: «لَعَلَّ صَاحِبَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَفْضَلُ مِنْ مُلْكِ سُلَيْمَانَ، إِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْ نَبِيًّا إِلَّا أَعْطَاهُ دَعْوَةً، فَمِنْهُمْ مَنِ اتَّخَذَ بِهَا دُنْيَا فَأُعْطِيَهَا، وَمِنْهُمْ مَنْ دَعَا بِهَا عَلَى قَوْمِهِ فَأُهْلِكُوا بِهَا، وَإِنَّ اللَّهَ أَعْطَانِي دَعْوَةً فَاخْتَبَأْتُهَا عِنْدَ رَبِّي شَفَاعَةً لِأُمَّتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ»

    عن صفوان بن عسال المرادي قال : قال يهودي لصاحبه : اذهب بنا إلى هذا النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - نسأله عن هذه الآية ( ولقد آتينا موسى تسع آيات بينات ) فقال : لا تقولوا له نبي ، فإنه لو سمعك لصارت له أربعة أعين قال : فسألاه ، فقال : " لا تشركوا بالله شيئا ، ولا تسرقوا ، ولا تزنوا ، ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ، ولا تسحروا ، ولا تأكلوا الربا ، ولا تمشوا ببريء إلى ذي سلطان ليقتله ، ولا تقذفوا محصنة ، وأنتم يا يهود عليكم خاصة ألا تعدوا في السبت " فقبلا يده ورجله ، وقالا : نشهد أنك نبي ، فقال : " ما منعكما أن تسلما ؟ " قالا : إن داود - عليه السلام - دعا أن لا يزال من ذريته نبي ، وإنا نخشى أن يقتلنا يهود .

    الحاكم

    حدثني المثنى، قال: ثنا أبو صالح، قال: ثني أبو معشر، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، قال: " لَتَأْخُذُنَّ كمَا أخَذَ الأُمَمُ مِنْ قَبْلِكُمْ، ذِرَاعاً بِذِرَاعٍ، وَشِبْراً بِشِبْرٍ، وَباعاً بِباعٍ حتى لَوْ أنَّ أحَداً مِنْ أُولَئِكَ دَخَلَ جَحْرَ ضَبّ لَدَخَلْتُمُوهُ " قال أبو هريرة: اقرءوا إن شئتم القرآن: { كالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كانُوا أشَدَّ مِنْكُمْ قَوَّةً وأكْثَرَ أمْوَالاً وأوَلاداً فاسْتَمْتَعُوا بِخَلاقهِمْ فاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلاقِكُمْ كمَا اسْتَمْتَعَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ بِخَلاقِهِمْ وَخُضْتُمْ كالَّذِي خاضُوا } قالوا: يا رسول الله، كما صنعت فارس والروم؟ قال: " فَهَلِ النَّاسُ إلاَّ هُمْ "

    طبري

    وَوَصَّىظ° بِهَآ إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَابَنِيَّ إِنَّ ظ±للَّهَ ظ±صْطَفَىظ° لَكُمُ ظ±لدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُم مُّسْلِمُونَ

    فى الحديث

    إِنَّ نُوحًا لَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ دَعَا ابْنَيْهِ فَقَالَ: إِنِّي قَاصٌّ عَلَيْكُمَا الْوَصِيَّةَ: آمُرُكُمَا بِاثْنَيْنِ وَأَنْهَاكُمَا عَنِ اثْنَيْنِ: أَنْهَاكُمَا عَنِ الشِّرْكِ وَالْكِبْرِ وَآمُرُكُمَا بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَإِنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا فِيهِنَّ لَوْ وُضِعَتْ فِي كِفَّةِ الْمِيزَانِ وَوُضِعَتْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فِي الْكِفَّةِ الْأُخْرَى كَانَتْ أَرْجَحَ مِنْهُمَا، وَلَوْ أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا فِيهِمَا كَانَتْ حَلْقَةً فَوُضِعَتْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ عَلَيْهِمَا لَقَصَمَتْهُمَا، وَآمُرُكُمَا بِسُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ فَإِنَّهُمَا صَلَاةُ كُلِّ شَيْءٍ وَبِهَا يُرْزَقُ كُلُّ شَيْءٍ

    يبدو ان كلمة التوحيد وصية الانبياء عند الموت

    ظ±لْمَالُ وَظ±لْبَنُونَ زِينَةُ ظ±لْحَيَاةِ ظ±لدُّنْيَا وَظ±لْبَاقِيَاتُ ظ±لصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَاباً وَخَيْرٌ أَمَلاً

    الْأَخِلَّاءُ ثَلَاثَةٌ: فَإِمَّا خَلِيلٌ فَيَقُولُ لَكَ: مَا أَعْطَيْتَ، وَمَا أَمْسَكْتَ فَلَيْسَ لَكَ فَذَلِكَ مَالُكَ، وَإِمَّا خَلِيلٌ فَيَقُولُ: أَنَا مَعَكَ حَتَّى تَأْتِيَ بَابَ الْمَلِكِ، ثُمَّ أَرْجِعُ وَأَتْرُكُكَ، فَذَلِكَ أَهْلُكَ وَعَشِيرَتُكَ يُشَيِّعُونَكَ حَتَّى تَأْتِيَ قَبْرَكَ، ثُمَّ يَرْجِعُونَ فَيَتْرُكُونَكَ، وَإِمَّا خَلِيلٌ فَيَقُولُ: أَنَا مَعَكَ حَيْثُ دَخَلْتَ وَحَيْثُ خَرَجْتَ فَذَلِكَ عَمَلُكَ فَيَقُولُ: وَاللَّهِ لَقَدْ كُنْتَ مِنْ أَهْوَنِ الثَّلَاثَةِ عَلِيَّ*هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ

    " يَتْبَعُ الْمُؤْمِنَ بَعْدَ مَوْتِهِ ثَلَاثَةٌ: أَهْلُهُ، وَمَالُهُ، وَعَمَلُهُ، فَيَرْجِعُ اثْنَانِ وَيَبْقَى وَاحِدَةٌ، يَرْجِعُ أَهْلُهُ وَمَالُهُ، وَيَبْقَى عَمَلُهُ*

    " مَثَلُ الْمُؤْمِنِ وَمَثَلُ الْأَجَلِ مَثَلُ رَجُلٍ لَهُ ثَلَاثَةُ أَخِلَّاءَ قَالَ لَهُ مَالُهُ: أَنَا مَالُكَ خُذْ مِنِّي مَا شِئْتَ وَدَعْ مَا شِئْتَ، وَقَالَ الْآخَرُ: أَنَا مَعَكَ أَحْمِلُكَ وَأَضَعُكَ فَإِذَا مِتَّ تَرَكْتُكَ، قَالَ: هَذَا عَشِيرَتُهُ، وَقَالَ الثَّالِثُ: أَنَا مَعَكَ أَدْخُلُ مَعَكَ وَأَخْرُجُ مَعَكَ مِتَّ أَوْ حَيِيتَ، قَالَ: هَذَا عَمَلُهُ "

    الحاكم

  4. #799
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَآ أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَظ±نْصُرْنَا عَلَى ظ±لْقَوْمِ ظ±لْكَافِرِينَ

    فى الحديث

    ثنتان لا تردان : الدعاء عند النداء ، وعند البأس حين يلجم بعضهم بعضا

    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّهُ بَيْنَمَا هُوَ جَالِسٌ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- إِذْ جَاءَهُ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ، فَقَالَ‏:‏ بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ تَفَلَّتَ هَذَا الْقُرْآنُ مِنْ صَدْرِي، فَمَا أَجِدُنِي أَقْدِرُ عَلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-‏:‏ ‏"‏ يَا أَبَا الْحَسَنِ، أَفَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهِنَّ، وَيَنْفَعُ بِهِنَّ مَنْ عَلَّمْتَهُ، وَيُثَبِّتُ مَا عَلِمْتَهُ فِي صَدْرِكَ‏؟‏ ‏"‏ قَالَ‏:‏ أَجَلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَعَلِّمْنِي، قَالَ‏:‏ ‏"‏*إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ الْجُمُعَةِ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَقُومَ فِي ثُلُثِ اللَّيْلِ الْآخِرِ، فَإِنَّهَا سَاعَةٌ مَشْهُودَةٌ، وَالدُّعَاءُ فِيهَا مُسْتَجَابٌ، وَهِيَ قَوْلُ أَخِي يَعْقُوبَ لِبَنِيهِ ‏(‏سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي‏)‏ حَتَّى تَأْتِيَ لَيْلَةُ الْجُمُعَةِ، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقُمْ فِي وَسَطِهَا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَقُمْ فِي أَوَّلِهَا، فَصَلِّ أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ تَقْرَأُ فِي الْأُولَى بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ، وَسُورَةِ يس، وَفِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ وَالم تَنْزِيلُ السَّجْدَةَ، وَفِي الرَّكْعَةِ الثَّالِثَةِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ، وَحم الدُّخَانَ، وَفِي الرَّكْعَةِ الرَّابِعَةِ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ، وَتَبَارَكَ الْمُفَصَّلَ، فَإِذَا فَرَغْتَ مِنَ التَّشَهُّدِ فَاحْمَدِ اللَّهَ، وَأَحْسَنِ الثَّنَاءَ عَلَى اللَّهِ، وَصَلِّ عَلَيَّ، وَعَلَى سَائِرِ النَّبِيِّينَ وَأَحْسِنْ، وَاسْتَغْفِرْ لِإِخْوَانِكَ الَّذِينَ سَبَقُوكَ بِالْإِيمَانِ، وَاسْتَغْفِرْ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلِلْمُؤْمِنَاتِ، ثُمَّ قُلْ آخِرَ ذَلِكَ‏:‏ اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بِتَرْكِ الْمَعَاصِي أَبَدًا مَا أَبْقَيْتَنِي، وَارْحَمْنِي أَنْ أَتَكَلَّفَ مَا لَا يَعْنِينِي، وَارْزُقْنِي حُسْنَ النَّظَرِ فِيمَا يُرْضِيكَ عَنِّي، اللَّهُمَّ بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ وَالْعِزَّةِ الَّتِي لَا تُرَامُ، أَسْأَلُكَ يَا اللَّهُ يَا رَحْمَنُ بِجَلَالِكَ، وَنُورِ وَجْهِكَ أَنْ تُلْزِمَ قَلْبِي حِفْظَ كِتَابِكَ كَمَا عَلَّمْتَنِي، وَارْزُقْنِي أَنْ أَتْلُوَهُ عَلَى النَّحْوِ الَّذِي يُرْضِيكَ عَنِّي، اللَّهُمَّ بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ وَالْعِزَّةِ الَّتِي لَا تُرَامُ أَسْأَلُكَ يَا اللَّهُ يَا رَحْمَنُ بِجَلَالِكَ وَنُورِ وَجْهِكَ، أَنْ تُنَوِّرَ بِكِتَابِكَ بَصَرِي، وَأَنْ تُطْلِقَ بِهِ لِسَانِي، وَأَنْ تُفَرِّجَ بِهِ عَنْ قَلْبِي، وَأَنْ تَشْرَحَ بِهِ صَدْرِي، وَأَنْ تَشْغَلَ بِهِ بَدَنِي، فَإِنَّهُ لَا يُعِينُنِي عَلَى الْحَقِّ غَيْرُكَ، وَلَا يُؤْتِيهِ إِلَّا أَنْتَ، وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ أَبَا الْحَسَنِ، تَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلَاثَ جُمَعٍ، أَوْ خَمْسًا، أَوْ سَبْعًا، يُجَابُ بِإِذْنِ اللَّهِ فَوَالَّذِي بَعَثَنِي بِالْحَقِّ مَا أَخْطَأَ مُؤْمِنًا قَطُّ*‏"‏‏.‏ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ فَوَاللَّهِ مَا لَبِثَ عَلِيٌّ إِلَّا خَمْسًا، أَوْ سَبْعًا حَتَّى جَاءَ رَسُولَ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- فِي مِثْلِ ذَلِكَ الْمَجْلِسِ فَقَالَ‏:‏ يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ فِيمَا خَلَا لَا أَتَعْلَمُ أَرْبَعَ آيَاتٍ أَوْ نَحْوَهُنَّ، فَإِذَا قَرَأْتُهُنَّ عَلَى نَفْسِي يَتَفَلَّتْنَ، فَأَمَّا الْيَوْمَ فَأَتَعَلَّمُ الْأَرْبَعِينَ آيَةً وَنَحْوَهَا، فَإِذَا قَرَأْتُهُنَّ عَلَى نَفْسِي، فَكَمَا كِتَابُ اللَّهِ نُصْبَ عَيْنِي، وَلَقَدْ كُنْتُ أَسْمَعُ الْحَدِيثَ فَإِذَا أَرَدْتُهُ تَفَلَّتَ، وَأَنَا الْيَوْمَ أَسْمَعُ الْأَحَادِيثَ فَإِذَا حَدَّثْتُ بِهَا لَمْ أَخْرِمْ مِنْهَا حَرْفًا، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ- عِنْ ذَلِكَ‏:‏ ‏"‏ مُؤْمِنٌ وَرَبِّ الْكَعْبَةِ أَبَا الْحَسَنِ ‏"‏‏.‏

    هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ‏.‏

  5. #800
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    *إِنَّ الْمَيِّتَ يَسْمَعُ خَفْقَ نِعَالِهِمْ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ،*فَإِنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَانَتِ الصَّلَاةُ عِنْدَ رَأْسِهِ، وَكَانَ الصَّوْمُ عَنْ يَمِينِهِ، وَكَانَتِ الزَّكَاةُ عَنْ يَسَارِهِ، وَكَانَ فِعْلُ الْخَيْرَاتِ مِنَ الصَّدَقَةِ وَالصَّلَاةِ وَالصِّلَةِ وَالْمَعْرُوفِ وَالْإِحْسَانِ إِلَى النَّاسِ عِنْدَ رِجْلَيْهِ، فَيُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رَأْسِهِ فَتَقُولُ الصَّلَاةُ‏:‏ مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ، وَيُؤْتَى مِنْ عَنْ يَمِينِهِ، فَيَقُولُ الصَّوْمُ مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ، وَيُؤْتَى مِنْ عَنْ يَسَارِهِ فَتَقُولُ الزَّكَاةُ مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ، وَيُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رِجْلَيْهِ فَيَقُولُ فِعْلُ الْخَيْرَاتِ مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ، فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ اقْعُدْ فَيَقْعُدُ، وَتُمَثَّلُ لَهُ الشَّمْسُ قَدْ دَنَتْ لِلْغُرُوبِ فَيُقَالُ لَهُ مَا تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ، وَمَا تَشْهَدُ بِهِ‏؟‏*فَيَقُولُ‏:‏ دَعُونِي أُصَلِّي،*فَيَقُولُونَ‏:‏ إِنَّكَ سَتَفْعَلُ وَلَكِنْ أَخْبِرْنَا عَمَّا نَسْأَلُكَ عَنْهُ قَالَ‏:‏ وَعَمَّ تَسْأَلُونِي عَنْهُ‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ أَخْبِرْنَا عَمَّا نَسْأَلُكَ عَنْهُ، فَيَقُولُ‏:‏ دَعُونِي أُصَلِّي‏.‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ إِنَّكَ سَتَفْعَلُ وَلَكِنْ أَخْبِرْنَا عَمَّا نَسْأَلُكَ عَنْهُ، قَالَ‏:‏ وَعَمَّ تَسْأَلُونِي‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ أَخْبِرْنَا مَا تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ وَمَا تَشْهَدُ بِهِ عَلَيْهِ‏؟‏ فَيَقُولُ‏:‏ مُحَمَّدًا، أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ، وَأَنَّهُ جَاءَ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ، فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ عَلَى ذَلِكَ حَيِيتَ، وَعَلَى ذَلِكَ مِتَّ، وَعَلَى ذَلِكَ تُبْعَثُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ قِبَلِ النَّارِ فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ انْظُرْ إِلَى مَنْزِلِكَ وَإِلَى مَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ لَوْ عَصَيْتَ، فَيَزْدَادُ غِبْطَةً وَسُرُورًا، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ قِبَلِ الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ انْظُرْ إِلَى مَنْزِلِكَ، وَإِلَى مَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ فَيَزْدَادُ غِبْطَةً وَسُرُورًا، وَذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى‏:‏ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ‏"‏ قَالَ‏:‏ وَقَالَ أَبُو الْحَكَمِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ ‏"‏ ارْقُدْ رَقْدَةَ الْعَرُوسِ الَّذِي لَا يُوقِظُهُ إِلَّا أَعَزُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ، أَوْ أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ ‏"‏‏.‏ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى حَدِيثِ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ‏:‏ ‏"‏ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا أُتِيَ مِنْ قِبَلِ رَأْسِهِ فَلَا يُوجَدُ شَيْءٌ، وَيُؤْتَى عَنْ يَمِينِهِ فَلَا يُوجَدُ شَيْءٌ، ثُمَّ يُؤْتَى عَنْ يَسَارِهِ فَلَا يُوجَدُ شَيْءٌ، ثُمَّ يُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رِجْلَيْهِ فَلَا يُوجَدُ شَيْءٌ، فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ اقْعُدْ فَيَقْعُدُ خَائِفًا مَرْعُوبًا، فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ مَا تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ، وَمَاذَا تَشْهَدُ بِهِ عَلَيْهِ‏؟‏ فَيَقُولُ‏:‏ أَيُّ رَجُلٍ‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ الرَّجُلُ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ‏.‏ قَالَ‏:‏ فَلَا يَهْتَدِي لَهُ، قَالَ‏:‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ مُحَمَّدٌ فَيَقُولُ‏:‏ سَمِعْتُ النَّاسَ قَالُوا فَقُلْتُ كَمَا قَالُوا، فَيَقُولُونَ‏:‏ عَلَى ذَلِكَ حَيِيتَ، وَعَلَى ذَلِكَ مِتَّ، وَعَلَى ذَلِكَ تُبْعَثُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ قِبَلِ الْجَنَّةِ فَيُقَالُ لَهُ‏:‏ انْظُرْ إِلَى مَنْزِلِكَ، وَإِلَى مَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ لَوْ كُنْتَ أَطَعْتَهُ فَيَزْدَادُ حَسْرَةً وَثُبُورًا، قَالَ‏:‏ ثُمَّ يَضِيقُ عَلَيْهِ قَبْرُهُ حَتَّى تَخْتَلِفَ أَضْلَاعُهُ، قَالَ‏:‏ وَذَلِكَ قَوْلُهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى‏:‏ فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا، وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى ‏"‏‏.‏

  6. #801
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى اسْمِ اللَّهِ الْأَعْظَمِ الَّذِي إِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ، وَإِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى؟ الدَّعْوَةُ الَّتِي دَعَا بِهَا يُونُسُ حَيْثُ نَادَاهُ فِي الظُّلُمَاتِ الثَّلَاثِ، لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ» . فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَلْ كَانَتْ لِيُونُسَ خَاصَّةً أَمْ لِلْمُؤْمِنِينَ عَامَّةً؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " أَلَا تَسْمَعُ قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ: {وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ، وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ} [الأنبياء: 88] " وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَيُّمَا مُسْلِمٍ دَعَا بِهَا فِي مَرَضِهِ أَرْبَعِينَ مَرَّةً فَمَاتَ فِي مَرَضِهِ ذَلِكَ أُعْطِيَ أَجْرَ شَهِيدٍ، وَإِنْ بَرَأَ بَرَأَ، وَقَدْ غُفِرَ لَهُ جَمِيعُ ذُنُوبِهِ»

    «يَأْتِي عَلَيْكُمْ زَمَانٌ لَا يَنْجُو فِيهِ إِلَّا مَنْ دَعَا دُعَاءَ الْغَرِيقِ»هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ الشَّيْخَيْنِ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ "

  7. #802
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    وحدثناه أبو بكر بن إسحاق ، أنا محمد بن عيسى بن السكن ، ثنا أبو سلمة ، ومحمد بن عبد الله الخزاعي ، قالا : ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس - رضي الله عنه - قال : قرأ رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : ( رب أرني أنظر إليك ) قال : " فأخرج من النور مثل هذا " وأشار بيده إلى نصف أنملة الخنصر ، فضرب بها صدر حماد قال : " فساخ الجبل " . هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

    عن ابن عباس : ( فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها ) قال للسماء : أخرجي شمسك وقمرك ونجومك ، وقال للأرض : شققي أنهارك وأخرجي ثمارك ، فقالتا : أتينا طائعين " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه وتفسير الصحابي عندهما مسند

    .

    عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : " أخذ الله الميثاق من ظهر آدم فأخرج من صلبه ذرية ذراها فنثرهم نثرا بين يديه كالذر ، ثم كلمهم ، فقال : ( ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين أو تقولوا إنما أشرك آباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون ) .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ، وقد احتج مسلم بكلثوم بن جبر .

  8. #803
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً

    فى الحديث

    " تحشر هذه الأمة على ثلاثة أصناف : صنف يدخلون الجنة بغير حساب ، وصنف يحاسبون حسابا يسيرا ثم يدخلون الجنة ، وصنف يجيئون على ظهورهم أمثال الجبال الراسيات ذنوبا ، فيسأل الله عنهم وهو أعلم بهم فيقول : ما هؤلاء ؟ فيقولون : هؤلاء عبيد من عبادك . فيقول : حطوها عنهم ، واجعلوها على اليهود والنصارى ، وأدخلوهم برحمتي الجنة "

    عن أبي هريرة قال : جاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - فقال : يا محمد أرأيت جنة عرضها السماوات والأرض فأين النار ؟ قال : " أرأيت الليل الذي قد التبس كل شيء فأين جعل النهار ؟ " قال : الله أعلم قال : " كذلك يفعل الله ما يشاء " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولا أعلم له علة ولم يخرجاه

    يَرْفَعِ ظ±للَّهُ ظ±لَّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَظ±لَّذِينَ أُوتُواْ ظ±لْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَظ±للَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ

    فى الحديث

    فضلُ العلمِ خيرٌ من فضلِ العبادةِ ، وخيرُ دينِكم الوَرَعُ .

    واحاديث فضل العلم كثيرة

  9. #804
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    وَظ±لَّذِينَ هَاجَرُواْ فِي سَبِيلِ ظ±للَّهِ ثُمَّ قُتِلُوغ¤اْ أَوْ مَاتُواْ لَيَرْزُقَنَّهُمُ ظ±للَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ ظ±للَّهَ لَهُوَ خَيْرُ ظ±لرَّازِقِينَ

    فى الحديث

    أَتعلمُ ؟ أولُ زُمرةٍ تدخل الجنَّةَ من أُمَّتي فقراءُ المهاجرين ، يأتون يومَ القيامةِ إلى بابِ الجنَّةِ ، ويستفتِحون ، فيقول لهم الخزنَةُ : أو قد حوسِبْتُم ؟ قالوا بأيِّ شيءٍ نحاسبُ ، وإنما كانت أسيافُنا على عواتقِنا في سبيلِ اللهِ حتى مُتْنا على ذلك ؟ فيُفتَحُ لهم فيَقيلون فيها أربعين عامًا ، قبلَ أن يدخلَها النَّاسُ .

    " إن أول ثلة تدخل الجنة الفقراء المهاجرون ، الذين تتقى بهم المكاره ، إذا أمروا سمعوا وأطاعوا ، وإن كانت لرجل منهم حاجة إلى السلطان ، لم تقض له حتى يموت وهي في صدره ، وإن الله تعالى يدعو يوم القيامة الجنة ، فتأتي بزخرفها وريها فيقول : " أين عبادي الذين قاتلوا في سبيل الله ، وقتلوا في سبيلي ، وأوذوا في سبيلي ، وجاهدوا في سبيلي ، ادخلوا الجنة ، فيدخلونها بغير حساب ، ولا عذاب فتأتي الملائكة فيقولون : ربنا نحن نسبح لك الليل والنهار ، ونقدس لك ، من هؤلاء الذين آثرتهم علينا ؟ فيقول الرب تبارك وتعالى : " هؤلاء الذين قاتلوا في سبيلي ، وأوذوا في سبيلي ، فتدخل عليهم الملائكة من كل باب سلام عليكم بما صبرتم ، فنعم عقبى الدار " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    غزوة في البحر خير من عشر غزوات في البر ، ومن أجاز البحر ، فكأنما أجاز الأودية كلها ، والمائد فيها كالمتشحط في دمه "

  10. #805
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله تعالى : ( يوم ندعوا كل أناس بإمامهم ) ، قال : " يدعى أحدهم فيعطى كتابه بيمينه ، ويمد له في جسمه ستون ذراعا قال : " ويبيض وجهه ، ويجعل على رأسه تاج من لؤلؤ يتلألأ ، قال : " فينطلق إلى أصحابه ، قال : فيرونه من بعيد فيقولون : اللهم ائتنا به وبارك لنا في هذا حتى يأتيهم فيقول : أبشروا ، إن لكل رجل منكم مثل هذا ، وأما الكافر فيسود وجهه ، ويمد له في جسمه ستون ذراعا ، على صورة آدم فيراه أصحابه فيقولون : نعوذ بالله من هذا ، اللهم لا تأتنا به ، قال : فيأتيهم فيقولون : اللهم أخره . قال : فيقول أبعدكم الله ، فإن لكل منكم مثل هذا " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ، ولم يخرجاه

    عن أسامة بن زيد - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لا يتوارث أهل ملتين ، ولا يرث مسلم كافرا ، ولا كافر مسلما " ، ثم قرأ : ( والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه يكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) بالياء .

    هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه

    عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : " خلق الله آدم من أديم الأرض كلها ، فخرجت ذريته على حسب ذلك ، منهم الأبيض والأسود ، والأسمر والأحمر ، ومنهم بين ذلك ، ومنهم السهل ، والخبيث ، والطيب " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

    عن أبيه ، عن جده ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ، قال : كانت يهود خيبر تقاتل غطفان ، فكلما التقوا هزمت يهود خيبر فعاذت اليهود بهذا الدعاء : اللهم إنا نسألك بحق محمد النبي الأمي الذي وعدتنا أن تخرجه لنا في آخر الزمان ، إلا نصرتنا عليهم . قال : فكانوا إذا التقوا دعوا بهذا الدعاء ، فهزموا غطفان ، فلما بعث النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - كفروا به ، فأنزل الله : وقد كانوا يستفتحون بك يا محمد على الكافرين

    عن عكرمة ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ، قال : لما وجه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - إلى الكعبة قالوا : يا رسول الله ، فكيف بالذين ماتوا وهم يصلون إلى بيت المقدس ؟ فأنزل الله : ( وما كان الله ليضيع إيمانكم ) إلى آخر الآية ،

    لما نزلت ( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ) ، قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : " من لم يذر المخابرة فليؤذن بحرب من الله ورسوله " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    - نهى عن لونين من التمر الجعرور ، ولون الحبيق قال : وكان ناس يتيممون شر ثمارهم ، فيخرجونها في الصدقة ، فنهوا عن لونين من التمر ونزلت : ( ولا تيمموا الخبيث منه تنفقون ) .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه

    خرج رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ومعه عصا ، فإذا أقناء معلقة في المسجد ، قنو منها حشف فطعن في ذلك القنو وقال : " ما يضر صاحب هذه لو تصدق أطيب من هذه ، إن صاحب هذه ليأكل الحشف يوم القيامة " ، ثم قال : " والله ليدعنها مذللة أربعين عاما للعوافي " ، ثم قال : " أتدرون ما العوافي ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : " الطير والسباع " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ، عن أبي ذر - رضي الله عنه - ، أنه سأل رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - عن الإيمان ، فتلا هذه الآية : ( ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر ) ، حتى فرغ من الآية قال : ثم سأله أيضا فتلاها ، ثم سأله أيضا فتلاها ، ثم سأله فقال : " وإذا عملت حسنة أحبها قلبك ، وإذا عملت سيئة أبغضها قلبك " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه

    عن أبي بن كعب - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : " إن آدم كان رجلا طوالا ، كأنه نخلة [ ص: 651 ] سحوق ، كثير شعر الرأس ، فلما ركب الخطيئة بدت له عورته ، وكان لا يراها قبل ذلك ، فانطلق هاربا في الجنة ، فتعلقت به شجرة ، فقال لها : أرسليني . قالت : لست بمرسلتك . قال : وناداه ربه : يا آدم أمني تفر ؟ قال : يا رب إني استحييتك " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم يخرجاه .

    عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال : " خلق الله آدم من أديم الأرض كلها ، فخرجت ذريته على حسب ذلك ، منهم الأبيض والأسود ، والأسمر والأحمر ، ومنهم بين ذلك ، ومنهم السهل ، والخبيث ، والطيب " .

    عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ، قال : لقد أخرج الله آدم من الجنة قبل أن يدخلها أحد ، قال الله تعالى : ( إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) ، وقد كان فيها قبل أن يخلق بألفي عام الجن بنو الجان ، فأفسدوا في الأرض ، وسفكوا الدماء ، فلما قال الله تعالى : ( إني جاعل في الأرض خليفة ، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ) [ ص: 650 ] يعنون الجن بني الجان ، فلما أفسدوا في الأرض بعث عليهم جنودا من الملائكة ، فضربوهم حتى ألحقوهم بجزائر البحور . قال : فقالت الملائكة : ( أتجعل فيها من يفسد فيها ) كما فعل أولئك الجن بنو الجان ؟ قال : فقال الله : ( إني أعلم ما لا تعلمون ) .

    عن يحيى بن أبي كثير ، عن عروة ، عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " الشرك أخفى من دبيب الذر على الصفا في الليلة الظلماء ، وأدناه أن تحب على شيء من الجور ، وتبغض على شيء من العدل وهل الدين ، إلا الحب والبغض قال الله عز وجل : ( قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ) .

    عن عبد الله قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " إن لكل نبي ولاة من النبيين ، وإن وليي منهم أبي وخليلي إبراهيم " ، ثم قرأ : ( إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا والله ولي المؤمنين ) .

  11. #806
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " إن موضع سوط في الجنة لخير من الدنيا وما فيها ، اقرءوا إن شئتم فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور .

    ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " لما أصيب إخوانكم بأحد جعل الله أرواحهم في جوف طير ترد أنهار الجنة ، وتأكل من ثمارها ، وتأوي إلى قناديل من ذهب معلقة في ظل العرش ، فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم ، [ ص: 16 ] قالوا : من يبلغ إخواننا عنا أنا أحياء في الجنة نرزق لأن لا يزهدوا في الجهاد ، ولا ينكلوا في الحرب ؟ فقال الله عز وجل : أنا أبلغهم عنكم فأنزل الله عز وجل ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله الآية .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تلا هذه الآية : يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ، [ ص: 12 ] قال : " والذي نفسي بيده لو أن قطرة من الزقوم قطرت في بحار الأرض لفسدت " وفي حديث وهب بن جرير : " لأمرت على أهل الدنيا معايشهم فكيف بمن تكون طعامه ؟ " .

    عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس رضي الله عنهما ، أن إسرائيل ، أخذه عرق النسا فطار ببيت : ، فجعل إن شفاه الله أن لا يأكل لحما فيه عروق قال : فحرمته اليهود ، فنزلت : ( كل الطعام كان حلا لبني إسرائيل إلا ما حرم إسرائيل على نفسه من قبل أن تنزل التوراة قل فأتوا بالتوراة فاتلوها إن كنتم صادقين ) . إن هذا كان قبل التوراة .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : في عرق النسا : " يأخذ آلية كبش عربي ليست بأعظمها ، ولا أصغرها ، فيتقطعها صغارا ، ثم يذيبها ، فيجيد إذابتها ، ويجعلها ثلاثة أجزاء ، فيشرب كل يوم جزءا على ريق النفس " قال أنس بن سيرين : فلقد أمرت بذلك ناسا ذكر عددا كثيرا كلهم يبرأ بإذن الله تعالى

    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : كان " الكتاب الأول نزل من باب واحد على حرف واحد ، ونزل القرآن من سبعة أبواب على سبعة أحرف ، زاجر ، وآمر ، [ ص: 6 ] وحلال ، وحرام ، ومحكم ، ومتشابه ، وأمثال ، فأحلوا حلاله ، وحرموا حرامه ، وافعلوا ما أمرتم به ، وانتهوا عما نهيتم عنه ، واعتبروا بأمثاله ، واعملوا بمحكمه ، وآمنوا بمتشابهه ، وقولوا : آمنا به كل من عند ربنا ، وما يذكر إلا أولو الألباب .

    عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " إن مما أتخوف على أمتي ، أن يكثر فيهم المال ، حتى يتنافسوا فيه ، فيقتتلوا عليه ، وإن مما أتخوف على أمتي ، أن يفتح لهم القرآن ، حتى يقرأه المؤمن والكافر والمنافق فيحل حلاله المؤمن : ( ابتغاء تأويله ) الآية " .

    عن علي رضي الله عنه ، في قوله تعالى : ربنا أرنا الذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا قال : إبليس وابن آدم الذي قتل أخاه .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن سماك بن حرب قال : سمعت عياضا الأشعري ، يقول : لما نزلت فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " هم قومك يا أبا موسى " . وأومأ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بيده إلى أبي موسى الأشعري .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه .

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحرس حتى نزلت هذه الآية : والله يعصمك من الناس ، فأخرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم رأسه من القبة فقال لهم : " أيها الناس ، انصرفوا فقد عصمني الله " .

    عن ابن عباس رضي الله عنهما : واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام قال : إن الرحم لتقطع ، وإن النعمة لتكفر ، وإن الله إذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شيء أبدا ، ثم قرأ : لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " الرحم شجنة من الرحمن ، وإنها تجيء يوم القيامة تتكلم بلسان طلق ذلق فمن أشارت إليه بوصل وصله الله ، ومن أشارت إليه بقطع قطعه الله "

    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : " ثلاثة يدعون الله فلا يستجاب لهم : رجل كانت تحته امرأة سيئة الخلق فلم يطلقها ، ورجل كان له على رجل مال فلم يشهد عليه ، ورجل آتى سفيها ماله وقد قال الله عز وجل : ولا تؤتوا السفهاء أموالكم .

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ، أن رجلا سأله عن هذه الآية : والله ربنا ما كنا مشركين ، وقال في آية أخرى : ولا يكتمون الله حديثا ، فقال ابن عباس : " أما قوله : والله ربنا ما كنا مشركين ، فإنهم لما رأوا يوم القيامة ، أنه لا يدخل الجنة إلا أهل الإسلام ، قالوا : تعالوا فلنجحد ، فختم الله على أفواههم ، فتكلمت أيديهم وأرجلهم ولا يكتمون الله حديثا

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ، في قوله عز وجل : والذين عقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم . قال : كان المهاجرون حين قدموا المدينة يورثون الأنصار ، دون ذوي القربى ، [ ص: 29 ] رحمة للأخوة التي آخى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بينهم فلما نزلت : ولكل جعلنا موالي مما ترك الوالدان والأقربون قال : فنسختها ، ثم قال : والذين عقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم ، من النصر والنصيحة .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    ، عن أم سلمة رضي الله عنها ، أنها قالت : يا رسول الله ، أيغزو الرجال ولا نغزو ولا نقاتل فنستشهد وإنما لنا نصف الميراث . فأنزل الله : ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما أنزل الله : ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن و : إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا . قال : انطلق من كان عنده يتيم ، فعزل طعامه من طعامه ، وشرابه من شرابه ، فجعل يفضل الشيء من طعامه وشرابه ، فيحبس حتى يأكله أو يفسد ، فاشتد ذلك عليهم فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فأنزل الله : ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم ، فخلطوا طعامهم بطعامهم ، وشرابهم بشرابهم .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

  12. #807
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    عن أبي هريرة ، في قوله عز وجل : أمم أمثالكم . قال : يحشر الخلق كلهم يوم القيامة البهائم ، والدواب ، والطير ، وكل شيء فيبلغ من عدل الله أن يأخذ للجماء من القرناء ، ثم يقول : كوني ترابا ، فذلك ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا .

    جعفر الجذري هذا هو ابن برقان ، قد احتج به مسلم وهو صحيح على شرطه ولم يخرجاه

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " من يبايعني على هذه الآيات " ، ثم قرأ : قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ، حتى ختم الآيات الثلاث ، " فمن وفى فأجره على الله ، ومن انتقص شيئا أدركه الله بها في الدنيا كانت عقوبته ، ومن أخر إلى الآخرة ، كان أمره إلى الله ، إن شاء عذبه وإن شاء غفر له " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ل خط لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خطا ، ثم خط عن يمينه ، وعن شماله خطوطا ، ثم قال : " هذا سبيل الله وهذه السبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه : وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ملحوظة

    فى الحديث

    إنَّ الشيطانَ قعدَ لابنِ آدمَ ثلاثَ مقاعدَ ، قعد له في طريقِ الإسلامِ فقال : لم تَذَرْ دينَك ودينَ آبائِك؟ فخالفه وأسلم. وقعد له في طريقِ الهجرةِ فقال له : أتذرُ أهلَك ومالَك؟ فخالفَه وهاجرَ. ثمَّ قعد له في طريقِ الجهادِ فقال له : تُجاهدُ فتُقتلُ فيُنكحُ أهلُك ، ويُقسمُ مالُك. فخالفه وجاهد. فحقٌّ على اللهِ أن يُدخلَه الجنةَ .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " لما خلق الله آدم مسح ظهره ، فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ، أمثال الذر ، ثم جعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور ، ثم عرضهم على آدم ، فقال آدم : من هؤلاء يا رب ؟ قال : هؤلاء ذريتك ، فرأى آدم رجلا منهم أعجبه وبيص ما بين عينيه فقال : يا رب من هذا ؟ قال : هذا ابنك داود يكون في آخر الأمم قال آدم : كم جعلت له من العمر ؟ قال : ستين سنة . قال : يا رب زده من عمري أربعين سنة ، حتى يكون عمره مائة سنة . فقال الله عز وجل : " إذن يكتب ويختم فلا يبدل " . فلما انقضى عمر آدم جاءه ملك الموت لقبض روحه قال آدم أولم يبق من عمري أربعون سنة ؟ قال له ملك الموت : أولم تجعلها لابنك داود ؟ قال : فجحد ، فجحدت ذريته ، ونسي ونسيت ذريته ، وخطئ فخطئت ذريته .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

  13. #808
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    عن مجاهد ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : لما نزلت : والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله ، كبر ذلك على المسلمين وقالوا : ما يستطيع أحدنا أن يترك مالا لولده يبقى بعده . فقال عمر : أنا أفرج عنكم قال : فانطلقوا وانطلق عمر واتبعه ثوبان فأتوا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، فقال عمر : يا نبي الله ، قد كبر على أصحابك هذه الآية . فقال نبي الله صلى الله عليه وآله وسلم : " إن الله لم يفرض الزكاة إلا ليطيب بها ما بقي من أموالكم ، وإنما فرض المواريث في أموال تبقى بعدكم " قال : فكبر عمر ثم قال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم : " ألا أخبرك بخير ما يكنزه المرء ؟ المرأة الصالحة ، إذا نظر إليها سرته ، وإذا أمرها أطاعته ، وإذا غاب عنها حفظته " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن عبيد بن عمير ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن : السائحين ، فقال : " هم الصائمون " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

    عن سعيد بن أبي هلال قال : سمعت أبا جعفر محمد بن علي بن الحسين وتلا هذه [ ص: 76 ] الآية : والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ، فقال : حدثني جابر بن عبد الله قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوما فقال : " إني رأيت في المنام كأن جبريل عند رأسي وميكائيل عند رجلي ، يقول أحدهما لصاحبه : اضرب له مثلا . فقال له : اسمع سمعة أذنك ، واعقل عقل قلبك ، إنما مثلك ومثل أمتك ، كمثل ملك اتخذ دارا ، ثم بنى فيها بيتا ، ثم جعل فيها مأدبة ، ثم بعث رسولا يدعو الناس إلى طعامهم ، فمنهم من أجاب الرسول ، ومنهم من ترك ، فالله هو الملك ، والدار الإسلام ، والبيت الجنة ، وأنت يا محمد الرسول من أجابك دخل الإسلام ، ومن دخل الإسلام دخل الجنة ، ومن دخل الجنة أكل منها .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن أبي سلمة بن عبد الرحمن ، عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن قول الله عز وجل : لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة قال : " هي الرؤيا الصالحة ، يراها الرجل ، أو ترى له " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

    عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لما نزل الحجر ، في غزوة تبوك قام فخطب الناس ، فقال : " يا أيها الناس ، لا تسألوا نبيكم عن الآيات ، فهؤلاء قوم صالح سألوا نبيهم أن يبعث لهم آية ، فبعث الله لهم الناقة ، فكانت ترد من هذا الفج فتشرب ماءهم يوم وردها ، ويشربون من لبنها ، مثل ما كانوا يتروون من مائهم ، فعتوا عن أمر ربهم ، فعقروها ، فوعدهم الله ثلاثة أيام ، وكان موعدا من الله غير مكذوب ، ثم جاءتهم الصيحة فأهلك الله من كان تحت مشارق السماوات ومغاربها ، منهم إلا رجلا كان في حرم الله ، فمنعه حرم الله من عذاب الله " ، قالوا : يا رسول الله ، من هو ؟ قال : " أبو رغال .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " ما من أحد يسمع بي من هذه الأمة ، ولا يهودي ولا نصراني ، ولا يؤمن بي إلا دخل النار ، فجعلت أقول : أين تصديقها في كتاب الله ؟ حتى وجدت هذه الآية : ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده قال : الأحزاب الملل كلها .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : " لو رحم الله أحدا من قوم نوح لرحم أم الصبي " قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : " كان نوح مكث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ، يدعوهم حتى كان آخر زمانه غرس شجرة ، فعظمت ، وذهبت كل مذهب ، ثم قطعها ، ثم جعل يعملها سفينة ، ويمرون فيسألونه ، فيقول : أعملها سفينة ، فيسخرون منه ، ويقولون : تعمل سفينة في البر ، وكيف تجري ؟ قال : سوف تعلمون ، فلما فرغ منها ، فار التنور ، وكثر الماء في السكك ، خشيت أم الصبي عليه ، وكانت تحبه حبا شديدا ، فخرجت إلى الجبل حتى [ ص: 81 ] بلغت ثلمة فلما بلغها الماء خرجت به حتى استوت على الجبل ، فلما بلغ الماء رقبتها رفعته بيدها حتى ذهب بها الماء ، فلو رحم الله منهم أحدا لرحم أم الصبي .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : " مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها غرق " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    قال ابن عباس : لما جاءت رسل الله لوطا ظن أنهم ضيفان لقوه فأدناهم حتى أقعدهم قريبا ، وجاء ببناته وهن ثلاث ، فأقعدهن بين ضيفانه وبين قومه ، فجاء قومه يهرعون إليه ، فلما رآهم قال : هؤلاء بناتي هن أطهر لكم فاتقوا الله ولا تخزوني في ضيفي قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد قال لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد ، فالتفت إليه جبريل عليه السلام فقال : إنا رسل ربك لن يصلوا إليك قال : فطمس أعينهم فرجعوا وراءهم يركب بعضهم بعضا حتى خرجوا إلى الذين بالباب فقالوا : جئناكم من عند أسحر الناس ، قد طمس أبصارنا ، فانطلقوا يركب بعضهم بعضا ، حتى دخلوا القرية فرفعت في بعض الليل ، حتى كانت بين السماء والأرض ، حتى إنهم ليسمعون أصوات الطير في جو السماء ، ثم قلبت فخرجت الإفكة عليهم ، فمن أدركته الإفكة ، قتلته ومن خرج أتبعته ، حيث كان حجرا فقتلته قال : فارتحل ببناته وهن ثلاث حتى إذا بلغ مكان كذا وكذا من الشام ، فماتت ابنته الكبرى ، فخرجت عندها عين ، يقال لها الورية ، ثم انطلق حيث شاء الله أن يبلغ فماتت الصغرى ، فخرجت عندها عين ، يقال لها الرعونة ، فما بقي منهن إلا الوسطى .

    [ ص: 84 ] هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .

    ولعل متوهما يتوهم أن هذا وأمثاله في الموقوفات وليس كذلك فإن الصحابي إذا فسر التلاوة فهو مسند عند الشيخين .

    عن عروة بن الزبير ، عن عائشة رضي الله عنها قال : قلت لها : قوله تعالى : حتى إذا استيئس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا ، قلت : لقد استيأسوا أنهم كذبوا حقيقة ؟ قالت : معاذ الله أن تكون الرسل تظن ذلك بربها ، إنما هم أتباع الرسل ، لما استأخر عنهم النصر ، واشتد عليهم البلاء ، ظنت الرسل أن أتباعهم قد كذبوا .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : " إن ربكم تعالى يقول : لو أن عبادي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل ، وأطلعت عليهم الشمس بالنهار ، ولم أسمعهم صوت الرعد " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن ابن عباس رضي الله عنهما ، في قول الله عز وجل يمحوا الله ما يشاء قال : من أحد الكتابين هما كتابان يمحو الله ما يشاء من أحدهما ويثبت ، وعنده أم الكتاب أي جملة الكتاب .

    قد احتج مسلم بحماد واحتج البخاري بعكرمة ، وهو غريب صحيح من حديث سليمان التيمي ولم يخرجاه .

    عن ابن عباس ، رضي الله عنهما في قوله عز وجل : أولم يروا أنا نأتي الأرض ننقصها من أطرافها قال : موت علمائها وفقهائها .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

  14. #809
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    ، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في قوله عز وجل : ويسقى من ماء صديد يتجرعه قال : " يقرب إليه فيتكرهه ، فإذا أدني منه شوى وجهه ، ووقعت فروة رأسه ، فإذا شرب قطع أمعاءه ، حتى يخرج من دبره ، يقول الله : وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم ، ويقول الله عز وجل : وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : قرأ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار ، قلت : أين الناس يومئذ ؟ قال : " على الصراط " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كانت تصلي خلف رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم امرأة حسناء من أحسن الناس ، وكان بعض القوم يستقدم في الصف الأول ، لأن لا يراها ويستأخر بعضهم حتى يكون في [ ص: 97 ] الصف المؤخر ، فإذا ركع قال هكذا ، ونظر من تحت إبطه وجافى يديه ، فأنزل الله عز وجل في شأنهم : ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : سألناه عن قول الله عز وجل : ( أو خلقا مما يكبر في صدوركم ) ، ما الذي أراد به ؟ قال : الموت .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    عن حذيفة بن أسيد أبي سريحة الغفاري ، قال : سمعت أبا ذر الغفاري - رضي الله عنه - وتلا هذه الآية : ( ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما ) فقال أبو ذر : حدثني الصادق المصدوق - صلى الله عليه وسلم - : " إن الناس يحشرون يوم القيامة على ثلاثة أفواج : طاعمين كاسين راكبين ، وفوج يمشون ويسعون ، وفوج تسحبهم الملائكة على وجوههم " ، قلنا : قد عرفنا هذين فما تلك الذين يمشون ويسعون ؟ قال : يلقي الله الآفة على الظهر حتى لا تبقى ذات ظهر حتى إن الرجل ليعطي الحديقة المعجبة بالشاردة ذات القتب .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن ابن عباس ، ( فلنحيينه حياة طيبة ) قال : القنوع قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يدعو ويقول : " اللهم قنعني بما رزقتني ، وبارك لي فيه ، واخلف علي كل غائبة لي بخير " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في قوله عز وجل : ( ويسقى من ماء صديد يتجرعه ) قال : يقرب إليه فيتكرهه فإذا أدني منه شوى وجهه ووقعت فروة رأسه ، فإذا شربه قطع أمعاءه حتى يخرج من دبره ، يقول الله عز وجل : ( وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم ) ويقول الله عز وجل : ( وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب ) .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لما لقي موسى الخضر - عليهما السلام - جاء طير فألقى منقاره في الماء ، فقال الخضر لموسى : تدبر ما يقول هذا الطير ، قال : وما يقول ؟ قال : يقول : ما علمك وعلم موسى في علم الله إلا كما أخذ منقاري من الماء " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    سمع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " كل بني آدم يأتي يوم القيامة وله ذنب ، إلا ما كان من يحيى بن زكريا " ، قال : ثم دلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يده إلى الأرض فأخذ عودا صغيرا ثم قال : " وذلك أنه لم يكن له ما للرجال إلا مثل هذا العود لذلك سماه الله ( وسيدا وحصورا ونبيا من الصالحين ) " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

  15. #810
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,536
    سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وتلا هذه الآية : ( فخلف من بعدهم خلف ) فقال صلى الله عليه وسلم : " يكون خلف من بعد ستين سنة ( أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا ) ثم يكون خلف يقرؤون القرآن لا يعدو تراقيهم ، ويقرأ القرآن ثلاثة مؤمن ومنافق وفاجر " . قال بشير : فقلت للوليد : ما هؤلاء الثلاثة ؟ فقال : المنافق كافر ، والفاجر يتأكل به ، والمؤمن يؤمن به .

    هذا حديث صحيح رواته حجازيون وشاميون أثبات ولم يخرجاه

    سألت مرة الهمداني عن قول الله عز وجل : ( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ) فحدثني أن عبد الله بن مسعود حدثهم عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " يرد الناس النار ، ثم يصدرون بأعمالهم ، فأولهم كلمع البرق ، ثم كمر الريح ، ثم كحضر الفرس ، ثم كالراكب ، ثم كشد الرحال ، ثم كمشيهم " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    عن مسروق ، عن عبد الله - رضي الله عنه - قال : " يجمع الله الناس يوم القيامة ، قال : فينادي مناد : يا أيها الناس ألم ترضوا من ربكم الذي خلقكم ورزقكم وصوركم أن يولي كل إنسان منكم إلى من كان يتولى في الدنيا ؟ قال : ويمثل لمن كان يعبد عزيرا شيطان عزير حتى يمثل لهم الشجرة والعود والحجر ، ويبقى أهل الإسلام جثوما ، فيقال لهم : ما لكم لا تنطلقون كما ينطلق الناس ؟ فيقولون : إن لنا ربا ما رأيناه بعد ، قال : فيقال : فبم تعرفون ربكم إن رأيتموه ؟ قالوا : بيننا وبينه علامة ، إن رأيناه عرفناه ، قيل : وما هي ؟ ، قالوا : يكشف عن ساق ، قال : فيكشف عند ذلك عن ساق قال : فيخر من كان لظهره طبقا ساجدا ، ويبقى قوم ظهورهم كصياصي البقر يريدون السجود فلا يستطيعون ، ثم يؤمرون فيرفعون رءوسهم فيعطون نورهم على قدر أعمالهم . قال : فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل بين يديه ، ومنهم من يعطى نوره فوق ذلك ، ومنهم من يعطى نوره مثل النخلة بيمينه ، ومنهم من يعطى دون ذلك بيمينه حتى يكون آخر ذلك من يعطى نوره على إبهام قدمه يضيء مرة ويطفئ مرة ، فإذا أضاء قدمه ، وإذا طفئ قام فيمر ويمرون على الصراط والصراط كحد السيف دحض مزلة ، فيقال : انجوا على قدر نوركم ، فمنهم من يمر كانقضاض الكوكب ، ومنهم من يمر كالطوف ، ومنهم من يمر كالريح ، ومنهم من يمر كشد الرجل ، ويرمل رملا ، فيمرون على قدر أعمالهم حتى يمر الذي نوره على إبهام قدمه قال : يجر يدا ويعلق يدا ويجر رجلا ويعلق رجلا وتضرب جوانبه النار ، قال : [ ص: 130 ] فيخلصوا فإذا خلصوا قالوا : الحمد لله الذي نجانا منك بعد الذي أراناك لقد أعطانا الله ما لم يعط أحدا " ، قال مسروق : فما بلغ عبد الله هذا المكان من هذا الحديث إلا ضحك ، فقال له رجل : يا أبا عبد الرحمن لقد حدثت هذا الحديث مرارا كلما بلغت هذا المكان من هذا الحديث ضحكت ، فقال عبد الله سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحدثه مرارا ، فما بلغ هذا المكان من هذا الحديث إلا ضحك حتى تبدو لهواته ويبدو آخر ضرس من أضراسه لقول الإنسان : أتهزأ بي وأنت رب العالمين ؟ فيقول : لا ، ولكني على ذلك قادر فسلوني .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بهذا اللفظ

    عن علي - رضي الله عنه - في هذه الآية : ( يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا ) قال علي : أما والله ما يحشر الوفد على أرجلهم ولا يساقون سوقا ، ولكنهم يؤتون بنوق لم تر الخلائق مثلها عليها رحل الذهب وأزمتها الزبرجد ، فيركبون عليها حتى يضربوا أبواب الجنة . الحديث .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يوم كلم الله [ ص: 134 ] موسى كانت عليه جبة صوف ، وكساء صوف ، وسراويل صوف ، وكمه صوف ، ونعلاه من جلد حمار غير ذكي " .

    هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " يرحم الله موسى ليس المعاين كالمخبر ، أخبره ربه أن قومه فتنوا بعده فلم يلق الألواح ، فلما رآهم وعاينهم ألقى الألواح " . وقال رسول الله - - صلى الله عليه وسلم - : " رحم الله موسى لو لم يعجل لقص من حديثه غير الذي قص " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( معيشة ضنكا ) قال : " عذاب القبر " .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلا قول الله عز وجل : ( ولا يشفعون إلا لمن ارتضى ) فقال - صلى الله عليه وسلم - : " إن شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    عن ابن عباس في قوله تعالى : ( أولم ير الذين كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما ) . قال : فتقت السماء بالغيث ، وفتقت الأرض بالنبات .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ، عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - في قوله تعالى : ( فنادى في الظلمات ) . قال : ظلمة الليل وظلمة بطن الحوت وظلمة البحر .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه

    ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : لما نزلت : ( إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون ) فقال المشركون : الملائكة وعيسى وعزير يعبدون من دون الله ؟ فقال : ( لو كان هؤلاء ) الذين يعبدون ( آلهة ما وردوها ) قال : فنزلت : ( إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون ) عيسى وعزير والملائكة .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    قلت : يا رسول الله ، قول الله عز وجل : ( والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة ) أهو الرجل يزني ويسرق ويشرب الخمر وهو مع ذلك يخاف الله عز وجل ؟ قال : " لا ، ولكنه الرجل يصوم ويصلي ويتصدق وهو مع ذلك يخاف الله عز وجل " .

    [ ص: 155 ] هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون ) قال : تشويه النار فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه ، وتسترخي شفته السفلى حتى تضرب سرته .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن عبد الله بن عمرو بن العاص ، قال : إن أهل النار يدعون مالكا ، فلا يجيبهم أربعين يوما ، ثم يرد عليهم ( إنكم ماكثون ) . قال : هانت دعوتهم والله على مالك ورب مالك قالوا : ( ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوما ضالين ) قال : ( اخسئوا فيها ولا تكلمون ) .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

    عن عمران بن حصين - رضي الله عنه - ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال وهو في بعض أسفاره قد فاوت بين أصحابه السير فرفع بهاتين الآيتين صوته : ( ياأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) . فلما سمع ذلك أصحابه حثوا المطي وعرفوا أنه عنده قول يقوله ، فلما تأشبوا حوله قال : " هل تدرون أي يوم ذاكم ؟ " قالوا : الله ورسوله أعلم . قال : " ذاك يوم ينادى آدم عليه السلام فيناديه ربه فيقول : يا آدم ابعث بعث النار . فيقول : يا رب وما بعث النار ؟ فيقول : من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون في النار وواحد في الجنة " ، قالوا : فأبلسوا حتى ما أوضحوا بضاحكة ، فلما رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذلك قال : " اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه ، يأجوج ومأجوج وما هلك من بني آدم ومن بني إبليس " . قال : فسرى ذلك عن القوم فقال : " اعملوا وأبشروا فوالذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالرقمة في ذراع الدابة أو كالشامة في جنب البعير " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    ، عن أبي هريرة - رضي الله عنه - ، وتلا قول الله عز وجل : ( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار ) . فقال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إن الحميم ليصب على رءوسهم فينفذ الجمجمة حتى يخلص إلى جوفه فيسلت ما في جوفه حتى يمزق قدميه وهو الصهر ، ثم يعاد كما كان " ،

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - رفعه في قول الله عز وجل : ( ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم ) . قال : لو أن رجلا هم فيه بإلحاد وهو بعدن أبين لأذاقه الله عذابا أليما .

    هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه

    أتى عبد الله بن عمر عبد الله بن الزبير فقال : يا ابن الزبير إياك والإلحاد في حرم الله ، فإني سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " إنه سيلحد فيه رجل من قريش لو أن ذنوبه توزن بذنوب الثقلين لرجحت " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنما سمى الله البيت العتيق لأنه أعتقه من الجبابرة ، فلم يظهر عليه جبار قط " .

    [ ص: 148 ] هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه

    أنها سألت النبي - صلى الله عليه وسلم - عن هذه الآية : ( وما جعل عليكم في الدين من حرج ) قال : " الضيق " .

    هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه

    : كنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في سفر فكنا نتناوب الرعية ، فلما كانت نوبتي سرحت إبلي ، ثم رجعت فجئت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يخطب الناس فسمعته يقول : " ما من مسلم يتوضأ فيسبغ الوضوء ، ثم يقوم في صلاته فيعلم ما يقول إلا انفتل كيوم ولدته أمه من الخطايا ليس عليه ذنب " قال : فما ملكت نفسي عند ذلك أن قلت : بخ بخ ، فقال عمر وكنت إلى جنبه : أتعجب من هذا ؟ قد قال قبل أن تجيء ما هو أجود منه . فقلت : ما هو فداك أبي وأمي ؟ قال : قال : " ما من رجل يتوضأ فيسبغ الوضوء ، ثم يقول عند فراغه من وضوئه : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله إلا فتحت له ثمانية أبواب من الجنة يدخل من أيها شاء " ، ثم قال : " يجمع الناس في صعيد واحد ينفذهم البصر ويسمعهم الداعي ، فينادي مناد : سيعلم أهل الجمع لمن الكرم اليوم . ثلاث مرات ، ثم يقول : أين الذين كانت ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) ثم يقول : أين الذين كانوا ( لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله ) إلى آخر الآية ، ثم ينادي مناد سيعلم الجمع لمن الكرم اليوم ، ثم يقول : أين الحمادون الذين كانوا يحمدون ربهم ؟ " .

    هذا حديث صحيح

    سئل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : كيف يحشر أهل النار على وجوههم ؟ قال : " إن الذي أمشاهم على أقدامهم قادر أن يمشيهم على وجوههم " .

    أنه تلا قول الله عز وجل : ( وأوحينا إلى موسى أن أسر بعبادي إنكم متبعون ) الآيات . فقال أبو بردة بن أبي موسى الأشعري ، عن أبيه قال : نزل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بأعرابي فأكرمه ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " تعهدنا ائتنا " فأتاه الأعرابي فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ما حاجتك ؟ " فقال : ناقة برحلها وبحر لبنها أهلي . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " عجز هذا أن يكون كعجوز بني إسرائيل " .

    فقال له أصحابه : ما عجوز بني إسرائيل يا رسول الله ؟ فقال : " إن موسى حين أراد أن يسير ببني إسرائيل ضل عنه الطريق فقال لبني إسرائيل : ما هذا ؟ قال : فقال له علماء بني إسرائيل : إن يوسف - عليه السلام - حين حضره الموت أخذ علينا موثقا من الله أن لا نخرج من مصر حتى تنقل عظامه معنا . فقال موسى : أيكم يدري أين قبر يوسف ؟ فقال علماء بني إسرائيل : ما يعلم أحد مكان قبره إلا عجوز لبني إسرائيل ، فأرسل إليها موسى فقال : دلينا على قبر يوسف . قالت : لا والله حتى تعطيني حكمي . فقال لها : ما حكمك ؟ قالت : حكمي أن أكون معك في الجنة . فكأنه كره ذلك . قال : فقيل له : أعطها حكمها ، [ ص: 172 ] فأعطاها حكمها فانطلقت بهم إلى بحيرة مستنقعة ماء ، فقالت لهم أنضبوا هذا الماء . فلما أنضبوا قالت لهم : احفروا . فحفروا فاستخرجوا عظام يوسف ، فلما أن أقلوه من الأرض إذ الطريق مثل ضوء النهار " .

    هذا حديث صحيح على شرط الشيخين

    أنها قالت : يا رسول الله ، إن عبد الله بن جدعان كان يقري الضيف ويصل الرحم ويفعل ويفعل أينفعه ذلك ؟ قال : " لا ، إنه لم يقل يوما قط : رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين " .

    صحيح الإسناد ولم يخرجاه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •