صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 33

الموضوع: هل أكل الربا جائز في دار الكفر؟؟

  1. #1

    هل أكل الربا جائز في دار الكفر؟؟

    لؤي

    قيل لي ان الفقه الحنفي يجيز أكل الربامن غير المسلم في دار الكفر لا اعطائه


    فما رأيك؟؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    جمال

    [ALIGN=CENTER]أخي جمال :‏
    الكلام غير دقيق ، فالأحناف لا يجوزون أكل الربا من غير المسلم في دار الحرب ، ‏فأهل الذمة والمستأمنين حكمهم حكم المسلمين في دار الحرب ، لا يجوز أكل الربا ‏منهم ، لأن مالهم محظور بعقد الذمة والأمان .‏
    أما ما يجوزه السادة الأحناف فهو أن لا ربا بين المسلمين ، وبين أهل دار الحرب في ‏دار الحرب ، وهذا رأي الإمام ومحمد بن الحسن رضي الله عنهما ، على اعتبار ‏أن مالهم مباح في دارهم ، فبأي طريقة أخذه المسلم ، أخذ مالا حلالا اذا لم يكن ‏فيه غدر .‏
    وخالف في ذلك أبو يوسف رحمه الله .‏
    وبسط ذلك بأدلته في مبسوط السرخسي في باب الصرف في دار الحرب .‏
    والحمد لله رب العالمين[/ALIGN]
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  3. #3
    فهمت كلامك


    ولكني سأركز على الفتوى المطلوبة بدقة


    وهي(ايداع الاموال في بنوك الكفار الحربيين في اوربا---او حتي في القدس واخذ الربا منهم زيادة على رأس المال)


    ما حكم الفقه الحنفي فيه؟؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    جمال

    [ALIGN=CENTER]الفاضل جمال : ‏
    في الحقيقة أني في حيرة مذ طرحت سؤالك تستفتيني وتطلب مني الاجابة ، فقد ‏تبادر لذهني أمرين سأنقلهما لك ، أحدهما قول الامام أبو اسحاق الشيرازي ‏يستعيذ بالله من علم يكون عليه حجة ، وينشد : ‏
    علمت ماحلل المولى وحرمه * * * * فاعمل بعلمك ان العلم للعمل
    وثانيهما : قول الامام طاش كبري زاده في مفتاح السعادة حول شرائط الفتوى ‏نقلا عن أبي يوسف : لا يحل له أن يفتي حتى يعرف أحكام الكتاب والسنة ‏والناسخ والمنسوخ وأقاويل الصحابة والمتشابه ووجوه الكلام . ‏
    وعن أبي يوسف وزفر وعافية بن زيد رحمهم الله أنهم قالوا : وان كان حافظا ‏كتب أصحابنا لا بأس بالجواب على وجه الحكاية ، وان كان غير حافظ لا ‏يسعه القياس الا أن يعرف طرق المسائل ومذاهب القوم .‏
    وبعد تفكير عزمت أمري متوكلا على الله أن أجيبك على وجه الحكاية ، من ‏كتب المذهب ، اذ أنني لست أهلا للفتوى ، توفيقا بين ما ذكرت لك . فإن ‏أصبت فمن الله ، وإن أخطأت فمني ومن الشيطان .‏
    بداية لا بد من تحديد المقصود من دار الاسلام : وهي البلدة أو الأرض التي ‏دخلت في منعة المسلمين وسيادتهم بحيث يقدرون على اظهار اسلامهم والامتناع ‏من أعدائهم ، سواء تم ذلك بفتح وقتال أو بسلم ومصالحة ونحو ذلك .‏
    فدار الإسلام وإن اختلفت وان اختلفت عبارات الفقهاء فيها ، فانهم متفقون ‏جميعا على أن يملك المسلمون السيادة لأنفسهم فوق تلك الأرض بحيث يملك كل ‏منهم أن يستعلن منها بأحكام الاسلام وشعائره . سيان بعد ذلك أن يكون ‏سكانها مسلمين أو غير مسلمين .‏
    ومن أحكام دار الاسلام أن لا تتحول إلى دار كفر أو حرب مهما تعرضت له ‏من ضعف أو عدوان أو استعمار ، فاذا قصر المسلمون في اقامة أحكام الاسلام ‏في دار الاسلام فهذا لا يخرجها الى دار حرب أو كفر ، وأبرز الأمثلة على ذلك ‏فلـســــطين الحبيبة ، بخلاف ماذهب اليه الألباني من أن دار الاسلام لابد ‏أن تطبق فيها جميع الأحكام الشرعية ، وإلا عادت دار حرب ، ولا يخفى ما في ‏هذا الرأي من فساد ، حيث تعد جميع الدول العربية والإسلامية الآن دار حرب ‏لا بد من الهجرة منها لتكون لقمة سائغة بيد أعداء الأمة .‏
    وخالف بعض الأحناف فذكروا أن دار الاسلام قد تعود دار حرب بشروط ‏ثلاث ، تفصيلها في حاشية ابن عابدين ، كتاب الجهاد .‏
    المهم أن فلسطين لا تنطبق عليها هذه الشروط ، وبالتالي لا يجوز التعامل فيها ‏بالربا .‏
    أما أوروبا فما لم يكن متصلا منها بدار الاسلام فهي دار حرب يجوز التعامل ‏فيها بالربا مع أهلها ما لم يكن غدرا على قول أبي حنيفة ومحمد بن الحسن ‏رحمهما الله كما ذكرت لك سابقا .‏
    وسأنقل لك نصا من المحيط البرهاني لابن مازة 7/231 دار الكتب العلمية ، حتى ‏يتضح لك الأمر :‏
    فصل في الصرف في دار الحرب : اذا دخل المسلم دار الحرب بأمان أو بغير أمان ‏وعقد مع حربي عقد الربا بأن اشترى درهما بدرهمين أو اشترى درهما بدينار إلى ‏أجل أو باع منهم خمرا أو خنزيرا أو ميتة أو دما بمال ، قال أبو حنيفة ومحمد ‏رحمهما الله ذلك كله جائز ، وقال أبو يوسف : لا يجوز بين المسلم وأهل الحرب ‏في دار الحرب الا مايجوز بين المسلمين . والصحيح قولهما : لأن مال الحربي على ‏الاباحة الأصلية . وتمامه هناك

    وكتبه لؤي الخليلي الحنفي ‏
    [/ALIGN]
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  5. #5
    الأخ الفاضل لؤي


    قلت انت(بداية لا بد من تحديد المقصود من دار الاسلام : وهي البلدة أو الأرض التي ‏دخلت في منعة المسلمين وسيادتهم بحيث يقدرون على اظهار اسلامهم والامتناع ‏من أعدائهم ، سواء تم ذلك بفتح وقتال أو بسلم ومصالحة ونحو ذلك .‏
    فدار الإسلام وإن اختلفت وان اختلفت عبارات الفقهاء فيها ، فانهم متفقون ‏جميعا على أن يملك المسلمون السيادة لأنفسهم فوق تلك الأرض بحيث يملك كل ‏منهم أن يستعلن منها بأحكام الاسلام وشعائره . سيان بعد ذلك أن يكون ‏سكانها مسلمين أو غير مسلمين .‏
    ومن أحكام دار الاسلام أن لا تتحول إلى دار كفر أو حرب مهما تعرضت له ‏من ضعف أو عدوان أو استعمار ، فاذا قصر المسلمون في اقامة أحكام الاسلام ‏في دار الاسلام فهذا لا يخرجها الى دار حرب أو كفر ، وأبرز الأمثلة على ذلك ‏فلـســــطين الحبيبة )


    ولنترك التعريف السياسي لفلسطين---والذي تعارف عليه باعة هذا العصر على انه الضفة الغربية وقطاع غزة


    ولنتحدث عن فلسطين ماقبل العام 67


    عن منطقة غالبية سكانها ليسوا مسلمين



    عن منطقة تحكم بأحكام الكفر



    والسيادة فيها قطعا للكفر



    ولا تختلف بقريب او بعيد عن الأندلس


    هذه المنطقة قطعا ليست دار اسلام


    فما رأيك؟؟؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    jj

    [ALIGN=CENTER]قولك قطعا ليست بدار اسلام يعارض ماذكرته لك ، فلا يشترط أن تكون دار الاسلام غالبية سكانها مسلمين ، ولا تنتقل الى دار كفر بتقصير المسلمين باقامة أحكام الاسلام فيها[/ALIGN]
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  7. #7
    هي بلاد اسلامية وليست دار اسلام حاليا


    كما اليونان تماما بلاد اسلامية وليست دار اسلام
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    جج

    كيف حكمت على أنها ليست دار اسلام
    وقد بينت أن ماتم فتحه بجهاد أو سلم يبقى على حكمه ، وهذا رأي جمهور الفقهاء
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  9. #9
    لؤي


    لا بد انك تعرف تماما ما أقصد


    انا أفرق بين الدار والبلد


    دار الأسلام عندي هي الدار التي تحكم بالأسلام وأمانها بيد المسلمين


    وإذا خرجت عن هذا الوصف فأنها تبقى بلادا اسلامية


    أي أن الدار تكون بلدا إسلامية دائما وليس العكس

    ولذلك حتى لا أظل أكرر قولي وتكرر قولك


    لنفتتح رابطا جديدا بعنوان (دار الأسلام ودار الكفر)


    ونترك موضوع الربا فهو محرج
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    ;;

    [ALIGN=CENTER]سيدي الفاضل
    لك ماشئت ، ولتعلم أن هذا الاصطلاح جديد في التفريق بين البلد والدار على الأقل على حد علمي .
    والسؤال الآن هل تجب الهجرة من بلاد الاسلام ، كونها لا يحكم فيها بشرع الله ، حتى اذا توفتنا الملائكة لا نعتذر بقبح ( كنا مستضعفين في الأرض ) ، وما هي الأحكام الشرعية التي تتعلق ببلاد
    الاسلام[/ALIGN]
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  11. #11
    الأمر الذي أنت تحاورني فيه جلل


    ويترتب عليه سلوك المسلمين في مناطق دور الكفر


    والتي منها المحاربة فعلا مثل صربيا أيام الحرب البوسنية


    أو المحاربة حكما مثل الهند


    فدور الكفر كلها دور حرب ولكنها ليست كلها محاربة فعلا


    كمثل الدول غير الطامعة كاليونان


    فإذا تمكن المسلم من

    1-المحافظة على حياته

    2-المحافظة على عرضه

    3-إقامة شعائره التعبدية

    4-الالتزام بأحكام الاسلام في شرابه ومأكله ومنكحه وملبسه

    وذلك في دور الكفر فلا تفترض عليه الهجرة


    وأحب أن أستشيرك في إشكال عندي


    وهو أن بلاد المسلمين حاليا كماليزيا لا ينطبق عليها

    انها دار كفر مع العلم انها لا تحكم بالأسلام بسبب أن أمانها بيد المسلمين--

    ولا ينطبق عليها أنها دار اسلام لانها تطبق الرأسمالية


    فما الحل لهذا الإشكال؟؟
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  12. النقاش في مسئلة دار الحرب و دار الإسلام ممتع و مفيد و تمنيت لو توقف و انتقل الى موضوع مستقل لكي

    1) ينتفع الناس به و يصير مبحثا علميا و مرجعا لمن اراد ان يطلع على اقوال الفقهاء المعتبرين في ماهية دار الإسلام و دار الحرب خاصة بعد فتوى الألباني بضرورة هجرة اهل فلسطين ارضهم

    2) ان تكملوا النقاش في مسئلة الربا في دار الحرب و تصبح المسئلة واضحة

    تحياتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543

    kk

    [ALIGN=CENTER]أعتقد أخي جمال أن ماليزيا دار اسلام ، وهذا ماذكرته أنت فأمانها بيد المسلمين ‏‏، وهذا كفيل بأن يجعلها دار اسلام ، كغيرها من البلاد المفتوحة ، أو التي دخلها ‏المسلمون سلما ، أو أعطوا أهلها الأمان .‏
    وأريد أن أخبرك بأني جد مستمتع بنقاشك ، وأدعوا الأخوة أن يشاركونا فيه ، ‏وأتأمل من الأخوة طرح ماشابه من المسائل للحوار والمناقشة ، وأن يشاركونا في ‏منتديات الفقه ‏[/ALIGN]
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  14. #14
    اخ لؤي

    قال أبو يوسف ومحمد


    تصير دار الإسلام دار كفر بظهور أحكام الكفر فيها


    راجع-حاشية ابن عابدين ج3 ص 390


    وأنا ناقل من كتاب أخر وليس من الحاشية


    =================

    على هذا الأساس ماليزيا ليست دار إسلام حسب رأيهما

    أما أنا فيتبلور لدي رأي القسمة الثلاثية


    دار إسلام


    دار كفر


    دار لا إسلام ولا كفر(لا خارج ولا داخل)
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  15. مناشدة !!

    بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين وعلى آله وصحبه ، أما بعد .
    فإني أناشد المسلمين في الدول غير الإسلامية أن لا يأكلوا من الربا وإن أجازه بعض العلماء ، وليس ذلك حجرا على اتباع هؤلاء البعض من أهل العلم ، فليس ذلك بحرج ، ولكن لننظر إلى جانب آخر ، وهو أننا في تلك البلاد ينبغي أن نكون دعاة إلى دين الإسلام ، قدوات للمسلمين والكافرين ، لا سيما وأن أخلاق الإسلام عالمية ، وليست أخلاق بين المسلمين فحسب .
    فنحن لسنا كاليهود الذين يحرمون الزنا بينهم ويجيزونه مع غيرهم .
    أنا لا أقول إن من جوزوا الربا في دار الحرب كذلك ، فليس ذلك هو منشأ قولهم ، لكن المسلم يراعي نظرة الآخرين في بعض الأمور .
    فإن من أباحوا الربا مع غير المسلمين إنما أباحوه ، ولم يندبوه ، ولم يوجبوه ، والامتناع عن المباح لأجل مصلحة شرعية أمر مطلوب مرغوب ، كالامتناع عن بعض المباحات خشية الوقوع في الحرام .
    ومراعاة الخلاف أيضا حسنة ، وفي هذه المسألة فإن الجمهور على المنع ، فإذا كان الجمهور على المنع ، فيحسن _ ولا أقول يجب ـ فيحسن بالمسلم الامتناع ، لا سيما إذا كان من وراء ذلك مصلحة دعوية .
    وأعود فأناشد المسلمين في الدول غير الإسلامية أن لا يأكلوا الربا إلا لضرورة مهلكة أو متلفة ، أو لحاجة عامة تعم جميع المسلمين في تلك الديار بحيث يؤدي عدم أخذ الربا هناك إلى مشقة شديدة واضحة بينة على المجتمع المسلم هناك .
    إذ كيف يعلن المسلم بتحريم الربا ، وقد تفضل الله تعالى عليه ، ورزقه الكفاف وما فوق الكفاف ، ثم هو بعد ذلك يأخذ الربا بحجة أنه ليس في دار الإسلام ، ألا ينطوي ذلك على شيء من أخلاق اليهود ، على الأقل في نظر الغربيين !!
    فلنراجع أنفسنا !!
    وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتريد أن يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه !!
    أتريدون أن يتحدث الناس أننا نحرم الربا بين المسلمين ونجيزه من غير المسلمين !!
    فلنتق الله تعالى في هذا الأمر ، ولنجعل أخلاقنا عالمية ، لأننا بعثنا رحمة للعالمين ، وليس رحمة للمسلمين فقد ، نعم ، نحن رحمة للمسلمين وللكافرين .
    وكيف نكون رحمة للعالمين إذا أكلنا الربا من غير المسلم وحرمناه على أنفسنا من المسلم .
    والحمد لله رب العالمين .
    التعديل الأخير تم بواسطة أسامة نمر عبد القادر ; 17-10-2004 الساعة 19:37
    قس على نفسك قياسك على غيرك

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •