النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: سورة الواقعة والفقر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    11,574

    Cool سورة الواقعة والفقر

    احبابى ما العلاقة بين سورة الواقعة والفقر ؟؟؟لماذا سورة الواقعةتحمى من الفقرمن بين سور القران؟؟؟؟فسورة الواقعة لا يوجد بها اية تتحدث عن الفقروالغنى بل كلهاتتحدت عن الاخرةوالموت؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    لعل تذكر الآخرة والموت يجعل الاستعداد للحياة الباقية أهم عند الإنسان من الدنيا الفانية، وإذا صارت الآخرة هما للإنسان؛ كفاه الله ما أهمه في الدنيا كما ورد في الحديث الشريف، وبكفاية الله يستغني أولو البصائر والألباب.

    وفي ذكر الآخرة والموت، تبصرة بأن الدنيا ما هي إلا معبر، ولا حاجة للإنسان في المعبر سوى العبور، وكلما تخفف الإنسان من أثقال المعبر، كلما كانت سعادته وراحته أكبر، سواء في حال سيره أو بعد وصوله .. وكلما تحقق الإنسان بهذه الرؤى القرآنية، انكشفت له حقيقة الأثقال المعبرية أكثر فأكثر، واتضح له استغناؤه عن الكثير منها، وأن الفقر الحقيقي والبوار الذي يخشى هو ما يكون بعد العبور لا قبله .. فالحاجة الملحة هي الحاجة إلى عون من له الغنى الحقيقي المطلق سبحانه وتعالى .. الحاجة الحقيقية هي الحاجة إلى الاستغناء بالله

    ومن استغنى بالله .. كيف يتصور افتقاره إلى سواه
    محب الدين الأزهري



  3. سمعت ان البلاء ينزل بين المغرب و العشاء
    وان من فضائل قراءة سورة الواقعة بعد المغرب دفع البلاء باذن الله
    وذكر ان وقتها مستمر حتى الفجر
    لكن الافضل بعد المغرب قبل العشاء
    ولاشك ان فضل سورة الواقعة في نفي الفقر ورد به حديث
    ومن هنا يمكن القول ان ذلك فضل من الله
    اما التعليل
    فيبقى مجرد توقعات و لايعلم التعليل الحقيقي الا بالنص
    والمهم المداومة عليها التماسا لبر كاتها
    مع اليقين
    ان بركة القران لاحدود لها
    لانه كلام الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    اما التعليل
    فيبقى مجرد توقعات و لايعلم التعليل الحقيقي الا بالنص
    لعل التعلل بهذا لا يصح صارفا عن إعمال العقل في أوجه ارتباط المعاني الدينية ببعضها
    ولعله لو صح صارفا لما تحصل لنا التراث العظيم الذي تركه لنا الأسلاف -رضوان الله عليهم- ، ولعله لو صح لما ظهر التعليل الفقهي أو التماس الحكمة التشريعية
    لعله لو صح لسقط شطرا عظيما جليل النفع من تفسير الإمام الرازي رحمه الله تعالى ، وغيره من العلماء ..

    لعله لو صح كمنهج ينتهجه العلماء لكان جميعهم ظاهرية .. يدينون بالفضل لداود الظاهري وابن حزم الأندلسي.

    لايعلم التعليل الحقيقي الا بالنص
    والمهم المداومة عليها التماسا لبر كاتها
    مع اليقين
    لا شك أن الأصل هو العمل وامتثال الأمر بلا نقاش ولا طلب لعلته .. لكن لا شك أيضا أن العقل كلما اتضحت له الحكم والمعاني المتضمنة في الأمر الإلهي كلما ازداد يقينه وتمسكه بالعمل وحرصه على إدامته وقطع ما يعارضه .. كلما تفهم الإنسان المقاصد التشريعية والمعاني الدينية كلما اتحد قلبا وفكرا وروحا مع الدين ونظرته إلى الحياة

    إنما النفس كالمملكة والعقل هو الملك القائم بشؤونها .. والنفس أمارة بالسوء ملولة كالطفل
    تحتاج سياسة وتدرجا في التعليم حتى تستقيم
    ومحور السياسة هو الإقناع .. ولابد للملك من أن يسايس رعاياه حتى ينجح في إقامة دولته

    والإقناع له أساليب متعددة بتعدد المداخل إلى النفس
    وما نراه لا يصلح لإقناع نفس نجده يصلح لأخرى .. والقرآن الكريم تنوع في أساليب الخطاب ما بين برهان وخطابة وجدال
    وهذا يدفع العلماء دفعا لتنويع أساليب الدعوة ومناهجها

    والتعليل للمعاني الدينية في حد ذاته أسلوب دعوي نحن في أمس الحاجة إليه لا سيما في هذا الزمان الذي كثر فيه التشكيك والإلحاد والانبهار بالآخر والنظر إلى الدين باعتباره طقوسا خاصة بكل ملة لا ينتظر منها الخروج إلى واقع الحياة بل لابد أن تظل حبيسة المعابد !!

    لا .. بل إننا سنقفوا أثر أجدادنا العظماء ونسير على دربهم في مزج الدين بكل نواحي الحياة،
    سنجعله قلبا وجوهرا كامنا في كل العلوم والفنون والآداب.

    وكلنا نعلم أن الجمع بين الأمور المختلفة والمعاني المتباعدة وتوحيد مقامات الأشياء ..
    يحتاج لإعمال العقل في إدراك العلاقات الخفية والمسارات المشتركة بين الأشياء ..
    وكل ذلك يتلخص في كلمتين تمثلا حجر الأساس الذي قام عليه الصرح الشامخ لعلوم المسلمين وفنونهم وآدابهم
    فقط كلمتين ....
    (( تعليل المعاني )).
    محب الدين الأزهري

  5. لم اقل بصرف النظر عن محاولة تفهم الحكمة
    لكن قلت ان قيمة التعليل في هذا المو ضوع في ميزان العلم
    (مجرد تو قعات)
    و عندما يكون الفهم والا ستنباط ساذجا
    فربما يؤ ثر على قوة الدافع للعمل و الا ستجابة
    -----
    و لا شك ان التماس حكمة التشريع تختلف من امر لاخر
    ومن الا مثلة الشائعة مسح الخف

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    الديار المصرية
    المشاركات
    839
    إذن فلنقل: مجرد ظنون
    كالكثير من الفروع الفقهية المدركة بالاجتهاد ..

    وكونها مجرد (توقعات) أو مجرد ظنون .. لا يقلل أبدا من قيمتها في ميزان العلم
    والفهم الساذج كما أنه ربما يؤثر على قوة الدافع للاستجابة
    فإنه لا يقوى على دفع المعارض أو الترجيح بين المتعارضين، فهو فهم سطحي للغاية.
    والفهم السطحي وإن دفع بقوة نحو العمل .. لكنه لا ينتج ديمومة أو ثباتا أو اتزانا !

    أما الفهم العميق للشرائع .. فإنه يجعل الإنسان صاحب قضية وهدف ومنهج وفكر
    فيرفع من قيمة الإنسان ومن قيمة العمل نفسه، وقد يتجاور الرجلان في الصلاة وبينهما ما بين السماء والأرض تفاوتا وأجرا ..
    صاحب الفهم العميق أقرب للإخلاص في العمل؛ لأنه ينظر إلى جوهره وغايته
    أدوم على العمل وإن قطعته عنه القواطع .. لن ينساه أو يتناساه .. فقد تخللت روح العمل بين ثنايا روحه وصارت جزءا منه
    وهو الذي ينطق لسان حاله بما نطق به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ...... «أرحنا بها يا بلال» !

    وأصحاب الفهم عن الله .. هم أهل الله وخاصته .. هم المقربون والأولياء أصحاب الذوق والعرفان.

    فتشبهوا بهم إن لم تكونوا مثلهم // إن التشبه بالكرام فلاح

    إذا علمنا أن الرؤى الصالحة والأحلام تقوم على مبدأ الرمز .. ولكل رمز تعبير وتأويل
    وأن الناس في الدنيا نيام حتى إذا ما ماتوا انتبهوا واستيقظوا .. علمنا أن الفهم الساذج لا محل له من الإعراب عن شيء
    وإنما لابد من التأويل والسعي لتعبير كل شيء من حولنا قدر الاستطاعة ..

    الحياة مليئة بالعجائب .. والغيب مليء بالأسرار .. والشريعة جاءتنا من عالم الغيب ،، جاءت من لدن حكيم خبير
    والحكيم لا يُتلقى خطابه بالفهم الساذج أبدا .. وإلا لكان تنزيلا للخطاب في غير موضعه اللائق به.

    وفقكم الله وبارك فيكم
    وزادنا وإياكم علما وعملا وفهما
    واستخلصنا مما نحن فيه إلى ما يحبه ويرضاه
    اللهم آمين
    محب الدين الأزهري

  7. سورة قصيرة لكنها مليئة بالآيات .. مباركة في عدد الآيات .. القيام بها في الليل معين على معالي المراتب (المقنطرين)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •