النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: سؤال : ما هو الحدس ؟

  1. سؤال : ما هو الحدس ؟

    أرجو من مشايخنا الكرام التكرم علينا ببيان وتوضيح معنى الحدس عند المناطقة مع التمثيل لذلك . وجزاكم الله خيرًا .


  2. #2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حسين محيي الدين
    أرجو من مشايخنا الكرام التكرم علينا ببيان وتوضيح معنى الحدس عند المناطقة مع التمثيل لذلك . وجزاكم الله خيرًا .
    قال القطب الرازي في «تحرير القواعد المنطقية» بعد ذكر "المجرَّبات" : [.... و إن لم يحتج إلى تكرار المشاهدة فهي الحدسيات كالحكم بأن نور القمر مستفاد من نور الشمس لاختلاف تشكلاته النورية بحسب اختلاف أوضاعه من الشمس قربًا و بعدًا . و الحدس هو سرعة الانتقال من المبادي إلى المطالب ، و يقابله الفكر ، فإن حركة الذهن فيه نحو المبادي و رجوعه عنها للمطالب ، فلا بد فيه من حركتين بخلاف الحدس إذ لا حركة فيه أصلًا . و الانتقال فيه ليس بحركة فإن الحركة تدريجية الوجود و الانتقال فيه إلى الوجود .] اهـ

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  3. جزاكم الله خيرًا . قد أطلعت على ما في تحرير القواعد قبل مشاركتكم إلا أني أبتغي مزيد إيضاح حول مفهوم الحدس ومثاله المذكور .

  4. #4
    الحقيقة أخي الفاضل هذه فقط محاولة مني للمساعدة ، لا الإجابة ، فلستُ من المتقنين و لا من المتمكنين في فن المنطق -بل من المبتدئين- .. إلى أن يجيبك أحد من الإخوة الأفاضل في المنتدى ..

    رأيتُ سيدي الأستاذ سعيد -حفظه الله و نفعني بعلومه- يعرِّف الحدسيات بقوله : [و هي ما يحكم العقل فيه بواسطة حدسٍ أي ظنٍّ مستند إلى أمارة] اهـ

    و قال الإمام الغزالي في «معيار العلم» : [و من قبيل المجربات الحدسيات ، و هي قضايا مبدأ الحكم بها حدسٌ من النفس يقع لصفاء الذهن و قوته و توليه الشهادة لأمور فتذعن النفس لقبوله و التصديق له . و لكن لو نازع فيه منازع معتقدًا أو معاندًا ، لم يُمكن أن يُعرَّف به ، ما لم يقوَ حدسه ، و لم يتولَّ الاعتقاد الذي تولاه ذو الحدس القوي ....
    و من مارس العلوم [و هذا مثال آخر على الحدسيات] يحصل له من هذا الجنس -على طريق الحدس و الاعتبار- قضايا كثيرة ، لا يمكنه إقامة البرهان عليها ، و لا يمكنه أن يشك فيها ، و لا يمكنه أن يشرك فيها غيره في بالتعليم ، إلا أن يدل الطالب على الطريق الذي سلكه و استنهجه ، حتى إذا تولى السلوك بنفسه أفضاه ذلك السلوك ، إلى ذلك الاعتقاد ، إن كان ذهنه في القوة و الصفاء على رتبة الكمال] انتهى

    و مثال آخر قرأتُه للحدسيات : إذا كان ثمة رشاش حول إناء فيه ماء ، لا يُسلَّم القطع بنسبة هذا الرشاش إلى ماء هذا الإناء ، بل قد يكون من مصدر غيره . و لكن الحدس من النفس يحكم بذلك ، لوجود جنسه في الإناء ، و قرب هذا الرشاش من الإناء ، فهاتان العلامتان - أو القرينتان ، أو الأمارتان -كما عبر سيدي الأستاذ-- هما اللتان أدتا إلى تولد هذا الحدس في النفس .

    أرجو أن أكون قد أفدتك ، وفقنا الله تعالى و إياك ..

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  5. لقد اتضح لدي مفهوم الحدس بكلام الإمام الغزالي رحمة الله عليه ، فجزاكم الله كل خير .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •