النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: العلة في نجاسة الخمر

  1. العلة في نجاسة الخمر

    السلام عليكم
    يقول الإمام النووي في المجموع
    وأقرب ما يقال ما ذكره الغزالي انه يحكم بنجاستها تغليظا وزجرا عنها قياسا علي الكلب وما ولغ فيه والله أعلم انتهى
    فعلى هذا القول هل يجوز لن ان نفرق بين الخمر الطبيعي والخمر الاصطناعي بحيث نقول بنجاسة الأول وطهارة الثاني إذ لا يستعمل الثاني للشراب بل يستعمل في العطور مثلا

  2. الأخ الفاضل كل مسكر مائع فهو نجسٌ على المذهب سواء استعمل في الشراب أو في الدواء أو في العطور وفي كثير من البلدان التي تحرم بيع الخمور يشرب بعضهم العطور أو الدواء لغرض وجود الإسكار المطرب -نسأل الله السلامة والعافية-
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  3. السلام عليكم

    هل يوجد اختلاف بين الرملي وابن حجر في أصل المسكر؟ سمعت إن الرملي ينظر إلى أصل المسكر فإن كان مائعا في الأصل فهو نجس وإن كان جامدا في الحال

    وإن ابن حجر ينظر إلى المسكر حال كونه مائعا فإن كان مائعا ومسكرا في الحال قال بنجاسته بقطع النظر عن كونه جامدا في الأصل

    هل هذا صحيح؟

  4. لا يوجد خلاف بينهما في المسألة، فإذا جمدت الخمر بقيت على نجاستها باتفاقهما..
    لكن لو أذيبت الحشيشة، وكان فيها إسكار فهل تكون نجسة أم لا، نص ابن حجر-رحمه الله- في ((الإمداد)) على نجاستها حينئذ، ولم ينظر لأصل كونها جامدة..
    وقال الشرواني على ((التحفة)) بأن الرملي خالف بذلك ثم جزم به..
    فيبدو أن ناقل المسألة لكم قد انقلبت عليه، والله أعلم..
    ما مصائب الدنيا إلا جرح سرعان ما يلتئم، فإما أن يلتئم على أجر من الصبر، وإما على وزر..
    فكل مصيبة في غير الدين هينة، أما المصيبة فيه فذاك الجرح الذي لا يلتئم..
    فكيف بمن أوتي علما ودينا فنبذه وراء ظهره واختار جرح نفسه بيديه؟!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    اليمن ، حضرموت ، تريم
    المشاركات
    284
    قال القرطبي: ((فهم الجمهور من تحريم الخمر، واستخباث الشرع لها، وإطلاق الرجس عليها، والأمر باجتنابها، الحكم بنجاستها، وخالفهم في ذلك ربيعة والليث بن سعد والمزني صاحب الشافعي، وبعض المتأخرين من البغداديين والقرويين فرأوا أنها طاهرة، وأن المحرم إنما هو شربها

  6. قول حجة الإسلام الغزالي -رحمه الله- في كون نجاسة الخمر على سبيل التغليظ والزجر وجيه، وما حرم سدا للذريعة أبيح للمصلحة الراجحة، والعطور الكحولية من عموم البلوى اليوم، والله أعلم.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •