النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: موقع شيخنا الأستاذ الدكتور عبد الملك السعدي حفظه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,542

    موقع شيخنا الأستاذ الدكتور عبد الملك السعدي حفظه الله

    الموقع مفيد جدا
    وهذا رابطه:
    http://www.alomah-alwasat.com/

    وهذه ترجمة للشيخ من موقعه:
    السيرة الذاتية و العلمية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أوَّلاً: اسمه ونسبه:
    هو عبد الملك بن عبد الرحمن بن أسعد بن جاسم بن محمد بن حسين بن حسن بن مظهور بن مرعي بن حسن بن علي بن سعدي بن عاشور بن عبد الدور بن خضر بن عباس.

    وعباس هذا هو الجد الكبير لعشيرة (أُلبو عباس) العشيرة الكبيرة من عشائر سامراء.

    وأسرة آل السعدي هي إحدى الأسر التي تقطن في هيت من بداية القرن الثاني عشر الهجري تقريباً. وهي غير أسرة السعدي المنسوب أبناؤها إلى السعدية أو خان بني سعد في ديالى.

    ثانياً: تاريخ ولادته ومكانها:
    ولد في مدينة هيت عام 1356هـ 1937م ... وهيت هذه: مدينة من مدن محافظة الأنبار في العراق، فيها قبر عبد الله بن المبارك .. وكانت المحافظة تسمى سابقاً لواء الدليم ثم لواء الرمادي ثم محافظة الرمادي ثم محافظة الأنبار.

    ثالثا: نشأته:
    كان جده أسعد عالماً مشهوداً له في علمه وصلاحه من بين أقرانه الذين عاصروه .. ذهب للجهاد في الحرب العالمية الأولى وفُقِدَ ولم يعد.

    وترك ابنه عبد الرحمن -والد المُتَرْجَم- في سن الثانية عشرة من عمره.

    وكان عبد الرحمن قد نشأ في طاعة الله، فتعلم القرآن الكريم والكتابة، وكان يحب العلماء ومجالسهم، وكان يجلهم ويكرمهم، ويحفظ منهم الشيء الكثير.

    تعلم مهنة البناء، وكان يتحرى لقمة الحلال ويتجنب الرزق المشبوه.

    ولشدة حبه للعلم والعلماء عزم على أن يجعل أبناءه يسلكون طريق العلم الشرعي ليخدموا الإسلام والمسلمين، فكان بكل لهفة يترقب أن يرزقه الله بهم ليحقق أمنيته. فكان المُتَرْجَم أول أمانيه.

    تقول والدته: ولَدْتُه بعد صلاة الفجر ووالده كان قد ذهب إلى المسجد لصلاة الفجر كما هو دأبه طيلة حياته لا تفوته صلاة الفجر جماعة في المسجد، وعندما عاد وجده ظهر إلى الدنيا، فقال: هذا منذور لدراسة العلم الشرعي مهما كلَّف الثمن.

    رابعا: مرحلةُ تلقيه العلم وأخذه الإجازات والشهادات العلميَّة:
    نشأ في بيت التدين، ولما بلغ الخامسة من عمره أخذ يتعلم كتاب الله تعالى في الكتاتيب (المُلَّا).
    وبعد السابعة من عمره أُدْخِلَ المدرسة الابتدائية في هيت عام 1943م فتعلَّم القراءة والكتابة والحساب إلى عام 1948م.
    في العام المتقدم ترك الابتدائية والتحق بالمدرسة الدينية في هيت المُقامة في جامع الفاروق المُطل على شاطئ الفرات لدراسة العلوم الشرعية والعربية وما يلزمهما من العلوم، إذ كان المدرس فيها فضيلة المرحوم العلامة الشيخ عبد العزيز سالم السامرائي -رحمه الله-.
    في عام 1949م انتقل الشيخ عبد العزيز إلى الفلوجة، وكان الشيخ عبد الملك حَدَثَ السِنِّ لا يتمكَّن من التغرب للدراسة. فعُيِّن مكانه في هيت الشيخ المرحوم طه علوان السامرائي، ودرس عليه إلى عام 1954م حيث بلغ الرشد.
    في هذا العام رحل إلى الفلوجة ملتحقاً بشيخه السابق في مدرسة الآصفية المُقامة في الجامع الكبير في الفلوجة المُطل على شاطئ الفرات لإكمال دراسته على يديه. فلازمه ردهة من الزمن قرأ عليه وعلى أقرانه العلوم العقلية والنقلية واللغوية.
    وكان المُتَرْجَم ممن اشتهر بحفظ المتون ودقة الفهم في الشرح، فتلقى العديد من العلوم، واعْتُبِرَ بها من العلماء الموسوعيِّين، وهي:

    1. التفسير وعلومه. 2. علوم القرآن. 3. الحديث وعلومه. 4. الفقه المقارن. 5. أصول الفقه الموازن. 6. علم الكلام والفرق الإسلامية. 7. التجويد. 8. النحو، والصرف، واللغة. 9. البلاغة. 10. علم المنطق. 11. علم الحكمة. 12. علم الوضع. 13. عروض الشعر والقوافي. 14. الفرائض. 15. آداب البحث والمُناظرة. 16. النُظُم الإسلاميَّة. 17. تاريخ التشريع الإسلامي. 18. الأدب العربي.

    مستظهراً لمتونها ودارساً دراسة دقيقة لمعانيها وشروحها، فنال نصيباً وافِراً منها بفضل الله ومَنِّه.

    وله مؤلفات في أغلبها -سيأتي ذكرها-، وقد قام بتدريسها للطلاب في المدارس الدينية وفي الكليات والجامعات العراقية وفي الأردن.

    في عام 1962م حصل على شهادة الثاني عشر، وهي شهادة التخرج في المدارس الدينيَّة في المساجد التي تبلغ مراحلها اثنا عشر صفَّاً على اثنتي عشرة سنة، وكان الأول على الصف.
    مُنِحَ الإجازة العلمية التي تُمْنَحُ عادة من المشايخ لطلابهم بعد إكمال دراستهم، وهي طريقة مألوفة لدى العلماء منذُ القِدم، مُنِحَهَا من قبل الشيخ عبد العزيز، وهي متسلسلة من عالمٍ إلى عالِمٍ يصل سندها إلى الإمام علي -رضي الله عنه-.
    وفي عام 1967م فُتِحَتْ كلية الإمام الأعظم للدراسات الإسلامية في بغداد فالتحق للدراسة فيها، وتلقى العلم فيها على يد كل من: الدكتور أحمد ناجي القيسي، والدكتور ناجي معروف، والدكتور عمر الشيلخاني، وكلهم من الأساتذة العراقيين.

    وكذلك تلقى عن مجموعة من مشايخ الأزهر الشريف، وهم: الشيخ أحمد فهمي أبو سُنَّه، والشيخ حسن الظواهري، والشيخ يوسف عبد الرزاق، والشيخ شمس الدين عبد الحافظ، والدكتور أحمد الحوفي. وعددٌ آخر من الأساتذة.

    تخرج في الكلية المذكورة عام 1970م، وقد حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية بتقدير ممتاز.
    في عام 1971م التحق بقسم الدين في كلية الآداب في جامعة بغداد لإكمال مرحلة الماجستير، وقد حصل على هذه الدرجة في الفقه المقارن عام 1974م بتقدير ممتاز.

    وعلى الرغم من التحاقه بالمرحلتين السابقتين فإنَّه لم ينقطع عن ممارسة التدريس في مدرسته التي سيأتي الكلام عنها.

    عُيِّنَ مُحاضِراً في كلية الإمام الأعظم عامي 1975م و 1976م.
    قرأ على الشيخ عبد الكريم الدبان كتاب شرح مختصر بن الحاجب في أصول الفقه، ومنحه على إثر ذلك الإجازة العلمية التي تصل سلسلتها إلى الصحابي الجليل ابن عباس.
    التحق بجامعة أم القرى في مكة المُكرَّمة لنيل درجة الدكتوراه، وقد حصل عليها بتقدير ممتاز في الشريعة الإسلامية من كلية الشريعة بجامعة أم القرى بمكة المكرمة بإشراف الدكتور الشيخ أحمد فهمي أبو سنه عام 1404هـ-1984م، بعد أن شُرِّفَ بمجاورة البلد الحرام والبيت الحرام عام 1400هـ-1980م وإلى تاريخ حصوله على الشهادة.
    رُقِّيَ إلى رتبة أستاذ مشارك في عام 1986م إلى عام 1995م.
    رُقِّيَ إلى رتبة أستاذ في 15/3/1995م.
    خامساً: الوظائف العلميَّة والأعمال الإداريَّة:
    في عام 1958م عُيِّنَ مدرساً مع شيخه المذكور في المدرسة نفسها وكان لا يزال في الصف الثامن منها، دَرَّسَ معه مجموعة من الطلاب على نفقة جمعية التربية الإسلامية في بغداد، فكان في الوقت نفسه يُدرِّس الطلاب ويتلقى الدروس من أستاذه المذكور حتى أكمل دراسته المنهجية في عام 1962م.
    في 1963م امتحن على وظيفة التدريس في مدرسة الفلوجة ليكون تعيينه على الأوقاف بدلاً من التربية الإسلامية، فكان نتيجة الامتحان أن حاز على درجة 120 من 120 وصدر أمرٌ بتعيينه مدرِّساً رسمياً في شباط 1963م بموجب مرسوم جمهوري صادر من رئيس الجمهورية آنذاك.
    في عام 1965م انتقل إلى مدينة الرمادي عاصمة الأنبار -الدليم سابقاً- لفتح مدرسة فيها لتدريس العلوم الشرعيَّة واللُّغويَّة، ففتحها في جامع الرمادي الكبير تابعة لوزارة الأوقاف. ومعه أشقاؤه الذين تلاحقوا للانخراط في هذا المسلك الشريف. وهم كل من الشيخ الدكتور عبد العليم، والشيخ الدكتور عبد الحكيم، والشيخ الدكتور عبد الرازق، والشيخ الدكتور عبد القادر، والشيخ الدكتور عبد الله، وقد كانوا الساعد الأيمن في سير الحركة العلمية والدينية في المنطقة.

    فقام بإدارة هذه المدرسة والتدريس فيها إلى عام 1975م، ثم بعد ذلك أُلغيتْ المدارس الدينية من قبل الحكومة في حينها وأُلحِقتْ بالاعداديَّات الإسلاميَّة.

    في عام 1966م أُسْنِدَ إليه جهة الإمامة والخطابة في جامع الرمادي الكبير إضافة إلى التدريس.
    دَرَسَ عليه الكثير من الطلاب في مدرستي الفلوجة والرمادي وفي بعض الكليات والجامعات والمعاهد الدينية، وقد تخرجوا وشغلوا العديد من شواغر المساجد في الإمامة والخطابة ووظائف دينية أخرى، ونال أغلبهم درجة الدكتوراه.
    في عام 1966م كان أحد المطالبين بفتح فرع لجمعية رابطة علماء العراق في الرمادي، وبتوفيق منه تعالى أَسَّسَ الفرع، وقد شغل نائب الرئيس في هذه الجمعية إلى عام 1979م.

    ثم انتُخِبَ رئيسا لها عام 1412هـ 1993م، ومن خلالها له نشاطات إسلاميَّة وثقافيَّة.

    بعد أن فُتِحَ المعهد الإسلامي العالي لإعداد الأئمة والخطباء في بغداد عام 1406هـ-1986م عُيِّنَ مُحاضراً فيه، ثم عُيِّنَ مُدرِّساً فيه بلقب أستاذ مُساعد. ثم في عام ... تحوَّل المعهد إلى كلية صدام لإعداد الأئمة والخطباء والدعاة واستمرَّ فيه إلى عام 2001م.
    في عام 1407-1408هـ 1987-1988م، ساهم في التدريس في كلية الشريعة في بغداد بإلقاء المحاضرات فيه وإلى عام 2001م.
    عُيِّنَ محاضراً في جامعة صدام للعلوم الإسلامية، وجامعة الأنبار، وكلية المعارف الجامعة.
    اخْتِيْرَ مُستشاراً شرعيَّاً في المصرف الإسلامي عام 1413هـ 1991م.
    عُيِّنَ مُديراً لمدرسة عبد الله بن المبارك الدينية في جامع الرمادي الكبير بعد أن أُعِيْدَ فتحها عام 1411هـ-1992م.
    ضُمَّ إلى عضوية مجلس أمناء جامعة صدام للعلوم الإسلامية عام1412هـ-1992م.
    عضو هيئة تدريس في كلية الشريعة- جامعة مؤتة- الأردن من عام 2001م وإلى عام 2008م.
    عضو في مجلة مؤتة العلمية لعامين.
    عضو الجمعية العامة للإتحاد العام لعلماء المسلمين.
    مُؤسِّس في الجمعية العالمية لمقاومة العدوان.
    عضو المجمع الفقهي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي إلى عام2001م.
    عضو في مجلس الأوقاف الأعلى عام 1414هـ 1993م.
    عضو مجلس هيئة استثمار الأموال الموقوفة.
    عضو في هيئة الرؤية الشرعية من عام 1413هـ 1993م إلى عام2001م.
    اخْتِيْرَ مُفتياً عامَّاً لجمهوريَّة العراق في عام 2007م، لكن رفض المنصب بعد فترة وجيزة.

    22. وهو الآن عضو هيئة تدريس في جامعة العلوم الإسلامية العالمية في العاصمة الأردنية عمان.

    سادساً: أعمال وأنشطة ومشاركات علمية ودعوية:
    شارك في المؤتمرات والندوات العالمية التالية:-
    المؤتمر الإسلامي المنعقد في بغداد سنة 1975م.
    المؤتمر الشعبي الثاني في بغداد عام 1405هـ-1985م.
    المؤتمر الشعبي الثالث المنعقد في بغداد عام1987م.
    المؤتمر الشعبي الرابع المنعقد في بغداد عام1990م.
    الندوة العالمية السادسة للتقويم الهجري المنعقدة في مكة المكرمة 1406هـ-1986م.
    الندوة العلمية السابعة للتقويم الهجري السابعة في اندونيسيا عام 1407هـ-1987م.
    مؤتمر الفقه المالكي المنعقد في أبو ظبي عام 29/رجب/1406هـ 8/نيسان/1986م.
    شارك في الندوة العالمية السادسة للتقويم الهجري المنعقدة عام1406هـ- 1986م في مكة المكرمة.
    الندوة العالمية في منى التي تعقدها وزارة الحج والأوقاف في موسم كل حج عام1409هـ.
    المجلس الإسلامي المنعقد في عام1989م في بغداد.
    مؤتمر التقارب الإسلامي المسيحي المُنعقد في الخرطوك.
    حضر الدروس الحسنية الرمضانية التي يعقدها الملك الحسن الثاني في داره في الرباط كل عام في سنة 1415هـ.
    شارك في مؤتمر المساجد القطري الذي ينعقد دائماً في بغداد.
    شارك في كتابة بعض المواضيع الفقهية في الموسوعة الفقهية الكويتية.
    الندوة الهاشمية التي تقام في رمضان في عمان عام 1423هـ و 1425هـ.
    المؤتمر السنوي في كلية الشريعة الأردن جامعة الزرقاء الأهلية 2001م.
    الندوة العلمية في كلية الشريعة في جامعة مؤتة مع المعهد العالمي للفكر الإسلامي1421هـ-2001م.
    اليوم العلمي لكلية الشريعة في جامعة مؤتة 1421هـ-2001م.
    الندوة العلمية لطلبة الشريعة في جامعة مؤتة 1422 هـ-2002م.
    الندوة العلمية لكلية الشريعة في جامعة مؤتة 1423هـ-2003م.
    المؤتمر المنعقد في عمان تحت شعار ( الفتوى والاجتهاد وشروطهما ومجالاتهما وأسباب الفوضى في الفتوى) المنعقد من قبل المركز الأردني للدراسات والمعلومات مع جريدة اللواء.
    دور التقارب في الوحدة العلمية للأمة، الدوحة، 2007م.
    ندوة ثقافة التقريب بين المذاهب ودورها في وحدة الأمة-كلية الشريعة- جامعة اليرموك- عام1425هـ-2005م.
    الحملة العالمية لمقاومة العدوان، عضو مؤسس، 2005م.
    التوقيع على وثيقة مكة المنعقد في مكة المكرمة من قبل منظمة المؤتمر الإسلامي في شأن العراق، رمضان1427هـ-2006م.
    له نشاطات في نشر العلم والدعوة والإرشاد بواسطة إلقاء المواعظ وإلقاء الندوات والمحاضرات والحلقات العلمية في المساجد وبعض الجمعيات الإسلامية والمحافل الدينية والمؤسَّسات العلمية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.
    له خبرة بمهنة البناء والعمران تعلمها من والده -رحمه الله-، فأُنشِئَ على يديه العديد من المساجد في المُدن والقُرى بناءا وهندسة حسبة لله تعالى.
    شارك في كثير من اللجان العلمية والثقافية في وزارة الأوقاف ووزارة التربية والتعليم وغيرهما.
    حاضر في الدراسات العليا الدكتوراه والماجستير في كليات وجامعات العراق وفي كلية الشريعة في جامعة مؤتة.
    كما وأشرف على ما يقرب من 80 رسالة علمية ما بين ماجستير ودكتوراه في عدة جامعات مختلفة داخل العراق وخارجه. وناقش ما يقرب من ذلك أيضا. واختير خبيراً علميَّاً لرسائل في الدكتوراه ولبحوث الترقيات العلمية من داخل العراق، ومن خارجه كالأردن والسعودية وسوريا واليمن والإمارات وماليزيا.
    سابعاً: المُؤَلَّفات والبحوث:
    المُؤَلَّفات:
    العلاقات الجنسية غير الشرعية وعقوبتها في الشريعة والقانون من جزئيين – فقه مقارن.
    تحقيق ميزان الأصول في نتائج العقول في أصول الفقه من جزئيين – تحقيق وتعليق.
    الفوائد والدرر في بعض ما يحتاجه أهل البادية والحضر - فقه.
    منهجك في الحج والعمرة – فقه.
    شرح النسفية في العقيدة الإسلامية - عقيدة.
    البدعة في المفهوم الإسلامي الدقيق.
    أفعال العباد بين الجبر والاختيار في القرآن الكريم - عقيدة.
    إزالة القيود عن الحافظ المقصود في الصرف.
    شرح الشافعية في الصرف.
    البيان والإيضاح لفهم متن مراح الأرواح في الصرف-تحقيق وشرح.
    الشرح المنسق على نظم السلم المرونق في علم المنطق.
    الوقف وأثره في التنمية – فقه مقارن.
    الطلاق وألفاظه المعاصرة في ضوء الفقه الإسلامي.
    تقاضي الشريك الأجرة في الشريعة الإسلامية.
    حسن المحاورة في آداب البحث والمناظرة.
    تحقيق كتاب البدر الطالع للمحلي شرح جمع الجوامع للسبكي في أصول الفقه – تحقيق وتعليق وشرح.
    فقه العبادات-منهجي للبكالوريوس.
    فقه المعاملات- منهجي للبكالوريوس.
    فقه الإيمان والنذور – فقه مقارن - منهجي للبكالوريوس.
    فقه الوقف والهبة واللقطة – فقه مقارن - منهجي للبكالوريوس.
    نماذج من القواعد الفقهية والأصولية -منهجي للبكالوريوس.
    فقه الزكاة ومستجداتها المعاصرة – فقه مقارن - منهجي للدراسات العليا.
    العقود الناقلة(البيع والهبة) -منهجي للدراسات العليا.
    قضايا فقهية معاصرة – فقه مقارن - منهجي للدراسات العليا.
    الآثار المترتبة على انحلال الزوجية – فقه مقارن - منهجي للدراسات العليا.
    دراسات في التشريع الجنائي الإسلامي – فقه مقارن - منهجي للدراسات العليا.
    الدلالات عند الأصوليين – أصول فقه مقارن - منهجي للدراسات العليا.
    دراسات نحوية رقم1و2 – منهجي للبكلوريوس.
    الأبحاث:
    ميراث الجد والأخوة
    حكم مصافحة المرأة الأجنبية.
    حكم اللحية في الإسلام.
    المذاهب والمدارس الكلامية وإعلامها في العراق.
    الذات المحمدية هي معجزة بحد ذاتها.
    المتعة مفسدة اجتماعية مغطاة بغطاء ديني.
    الجمع بين الصلاتين.
    وجوب صلاة الجمعة إذا صلي العيد في يومها.
    العزل وأحكامه في الفقه الإسلامي.
    حكم السفه في الفقه الإسلامي.
    مواقيت الصلوات الخمس والعيدين والصيام.
    الاجتهاد والفتوى، أركانهما وشروطهما ومجالاتهما.
    مجموعة فتاوى شرعية تبلغ خمسة آلاف فتوى تقريباً، معظمها منشور في المجلات الإسلامية الصادرة في العراق، وبعض المواقع الإلكترونيَّة.
    التعديل الأخير تم بواسطة لؤي الخليلي الحنفي ; 19-10-2009 الساعة 18:05
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  2. #2
    بارك الله فيكم شيخي الحبيب

    اطال الله في عمر شيخنا عبد الملك السعدي وجزاه عنا كل خير

    احب ان اشاركك بوضع بعض الصور القديمة للشيخ

    صورة الشيخ عبد العزيز السامرائي إمام الفلوجة والشيخ المجيز للشيخ عبد الملك الوارد في الترجمة ومؤسس مدرسة الفلوجة العلمية مدرسة علماء العراق الاعلام


    http://i33.tinypic.com/2rqlhm1.jpg


    الشيخ احمد حسن الطه السامرائي والشيخ عبد القادر السعدي في مكتبه

    http://i34.tinypic.com/30tp7wm.jpg

    الشيخ عبد القادر السعدي في المعهد العالي لاعداد الائمة والخطباء سابقا ثم جامعة صدام

    http://i37.tinypic.com/1z2n8m0.jpg

    صورة شخصية للشيخ عبد الملك

    http://i35.tinypic.com/3311t6r.jpg

    الشيخ عبد الملك والشيخ احمد حسن الطه مع مجموعة من الطلاب

    http://i37.tinypic.com/31654zb.jpg
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد ابراهيم رشيد الماضي ; 19-10-2009 الساعة 18:33
    اني شغفت بحبهم من قبل نطقي بالكلام وانا رضيع لبانهم والطفل يؤلمه الفطام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,542
    على هذا الرابط صور حديثة للشيخ حفظه الله من زيارته الأخيرة للعراق
    http://www.alomah-alwasat.com/newsMore.php?id=22
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •