صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 61 إلى 72 من 72

الموضوع: مناقشات مع الفرق المخالفة في مسألة الرؤية

  1. #61
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي منصور،

    سنفرغ لك بإذن الله تعالى فانتظر قليلاً.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  2. سلام علكيم ورحمة الله و بركاته


    محاضرة كامله لسماحة الشيخ أحمد الخليلي في نفي رؤية الله



    http://www.youtube.com/watch?v=eB9wL...eature=related

  3. #63
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي منصور،

    هلا قرأت هذا الموضوع من أوّله لتجد أنَّ سيدي الشيخ سعيداً قد أجاب عن كلّ ما يورد أصحابك؟!

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  4. #64
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي منصور،

    أمَّا الاستدلال بقوله تعالى:

    "يسألك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتاباً من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة فأخذتهم الصاعقة بظلمهم"[النساء:153]

    على أنَّ بني إسرائيل مذمومون لأنَّهم طلبوا محالاً هو رؤية الله سبحانه وتعالى فلا يصحّ...

    إذ إنَّ سؤال بني إسرائيل سؤال مشكك بوجود الله سبحانه وتعالى فيطلب الإحساس به سبحانه وتعالى لأنَّه لا يصدّق بغير المحسوس...

    إذن ذمّ بني إسرائيل إنَّما هو لشكّهم بوجود الله سبحانه وتعالى لأنَّهم لم يحسّوا به...

    ولاعتقادهم جسميّته تعالى لطلبهم الرؤية جهرة...

    ولاعتقادهم استحقاقهم لرؤيته تعالى.

    أمَّا أنَّ طلب بني إسرائيل هذا هو أصل هذه العقيدة فدعواك!

    الأدلّة العقليّة التي أوردّتَ:

    قلتَ:
    إن رؤية الله سبحانه وتعالى من الأشياء التي لا تتصور في العقل إذ أن الله كما في الأزل ولا شيء معه ولم تتبدل ذاته وصفاته بعد الخلق فلا تتصل ذاته بشيء من مخلوقاته كما أنها لا تنفصل عنها لأن كل ذلك من صفات الحوادث.

    فهنا مقدّمة مخفيّة هي بأنَّ الرؤية تقتضي تغيّراً في المرئي...

    وليس ذلك بصحيح...

    إذ لا يلزم ذلك ابتداء!

    إذ الرؤية الحادثة حادثة في الرائي لا المرئي...

    وهذا في الشاهد حاصل إذ رؤيتي للجدار لا تعني تغيّراً في الجدار.

    إلا أن تقول إنَّه باتصال الشعاع فلا يسلّم.


    قلتَ:
    والرؤية تستلزم أشياء لا تكون إلا للمخلوقين مثل:

    1-أن يكون المرئي متميزاً -أي متشخص- والله يستحيل عليه التشخيص.

    فأنت تقصد التشخص المكاني ولا ألتزمه!

    فأت بالدليل على أنَّه لا رؤية إلا لهذا...

    إن قلتَ: الشاهد.

    قلتُ: عدم إدراك غير الشاهد لا يعني عدمه.

    قلتَ:
    2-أن يكون متكيفاً -أي ذا كيف- أي لون- وذلك محال على الله.

    هذا مصداق التشخّص فيرجع إلى الأول!

    3-أن يكون متبعضاً لأن النظر إما أن يحيط به كله أو بعضه وكل ذلك محال على الله.

    هو راجع إلى الأوّل!

    لا يلزمني لأنَّ الرؤية كما نقلتَ أنت ليس فيها شيء ممّا تذكر هنا...

    فبحسب التعريف الذي نقلتَ أنت لا يلزمني أي قيد تريد!

    4-الانحياز في جهة مقابلة للرائي والله لا تحويه الأمكنة.

    يرجع إلى الأوّل!

    5-أن لا يكون المرئي في منتهى اللطافة.

    معناه لزوم الجسمية فيرجع إلى الأوّل!

    6-عدم الحجاب الحائل وهو الجسم الكثيف.

    هذا يلزم كلّ من يقول بالعلّية بين أجزاء العالم وهو ممنوع عند أهل السنّة والجماعة إذ الله تعالى خالق كلّ شيء.

    7-أن يكون مضيئاً بنفسه أو واقعاً عليه ضوء غيره، وكل ذلك مستحيل على الله.

    هذا فرع القول بأنَّ الرؤية نتيجة وصول الضوء ولا يسلّم حتى في الشاهد لأنَّ الله سبحانه وتعالى يخلق الصور في الرائي وإن أغلق حدقته.

    الخلاصة:

    كلّ ما ذكرتَ من (الأدلّة) إنَّما هو بحسب قانون العادة لا بحسب قانون العقل...

    فالرؤية هي إدراك مخصوص...

    وهذا الإدراك المخصوص أعمّ من أن يكون الواقع في العادة فقط.

    بل لي أن أستدل فأقول إنَّ قول الله سبحانه وتعالى: "قد نرى تقلّب وجهك في السماء" نصّ في إثبات رؤيته تعالى لغيره تعالى...

    فلم يكن سبحانه وتعالى بحصول الرؤية في مكان ولا جهة ولا يحدث فيه سبحانه وتعالى شيء إذ الرؤية قديمة -كما العلم- ولم يصله تعالى لون...

    فيلزمك كلّ ما تلزم أهلَ السنّة به...

    يبقى أن تجيب فتقول إنَّ الآية الكريمة تفيد العلم لا الرؤية...

    فأجيبك بأنَّك هنا قد تأوّلت الآية وهذا خلاف الأصل...

    بل النصّ نصّ على الرؤية لأنَّه لو كانت مؤولة إلى العلم لما كان فائدة من أن يقول تعالى: "نرى" بدلاً من (نعلم).

    والأدلّة النقليّة سيكون الكلام عليها بعدُ إن شاء الله تعالى.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  5. أخي محمد ..

    السلام عليكم ..

    سؤال لو سمحت ..

    هل نرى الله يوم القيامة بنوع كشف في عقولنا أم في عيوننا ؟

    وإذا جاز الإثنان فهل ذلك الكشف لبعض ذات الله أم لذاته كلها ؟؟

    والسلام عليكم .

  6. #66
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي علاء،

    أعتذر عن التأخر...

    لمَّا كان هذا الكشف قد سمّي رؤية فهو في العين.

    أمَّا جهة الكشف فأولاً ليس لله سبحانه وتعالى بعض.

    وثانياً نحن نقول إنَّه يجوز زيادة العلم بالله سبحانه وتعالى...

    وزيادة العلم به تعالى لا تعني أنَّه تعالى مركّب...

    فعلمنا بوجوده تعالى ليس علمنا بأنَّه تعالى عالم...

    فبعد هذا يقال إنَّ رؤيته تعالى إدراك له تعالى وزيادة علم به تعالى مع عدم لزوم أن يكون بتلك الرؤية إدراك لحقيقته تعالى...

    فأغلب العلماء على استحالة أن يدرك مخلوق حقيقة الخالق سبحانه وتعالى.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  7. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء حسام داود مشاهدة المشاركة
    أخي محمد ..

    السلام عليكم ..

    سؤال لو سمحت ..

    هل نرى الله يوم القيامة بنوع كشف في عقولنا أم في عيوننا ؟

    وإذا جاز الإثنان فهل ذلك الكشف لبعض ذات الله أم لذاته كلها ؟؟

    والسلام عليكم .
    سؤالك الثاني هذا يدل على خلل في فهمك للحكم العقلي فنرجو التنبه لذلك...أم أنك تسأل على سبيل الاختبار والمدارسة فإن كان فلا بد من قرينة تدل على ذلك وإلا فالأمر يحتاج إلى التنبه....
    رضي الله تبارك وتعالى عن الأئمة المجتهدين الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد

    وعن إمامي أهل السنة والجماعة الإمام أبي الحسن الأشعري والإمام أبي منصور الماتريدي
    ومن نهج نهجهم واتبع أثرهم إلى يوم الدين ......
    آمين

  8. نعم أخي علي هو على سبيل المدارسة وبينت ذلك مرارا لأخي محمد ...

    أخي محمد ربما يرد عليك راد فيقول لك أن كلامك خطأ بدليل أن زيادة المعلومات تكون بالعقل وهي صفة العلم وهي مختلفة عن صفة البصر التي تكون في العين و لأن الرؤية للذات لا للصفات !!! فتأمل جيدا ...

    ولهذا سألت هل هي في العين أم في العقل فلما أجبتني أنها تكون بالعين فهي لا بد أنها تتعلق بالذات لا بالصفات فإن الرؤية للذات بالتحديد لا للصفات فالصفات لا ترى ..


    وهذا واضح من قوله تعالى :- ( إلى ربها ناظرة ) ...

    ومن قول رسول الله عليه السلام :- ( إنكم سترون ربكم عيانا كما ترون هذه الشمس ...)

    وزيادة العلم بالشمس لا يسمى رؤية للشمس لأنه في العقل لا في العين ولأن العلم صفة غير البصر ؟؟؟

  9. يرى الخليلي ان قوله تعالى ( وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة ) محمول على الانتظار لان اسناد النظر الى الوجوه لا يفيد رؤية العين في لغة العرب والوارد في لغة العرب ان النظر اذا اسند الى الوجه يفيد الانتظار ( وجوه يوم بدر ناظرات الى الرحمن يأتي بالخلاص ) ( وجوه بها ليل الحجاز على النوى إلى ملك كهف الخلائق ناظرة ) وليس هناك شاهد من لغة العرب اضيف فيه النظر الوجه وأفاد رؤية العين . والتعبير بـ رآه وجهي، الوجوه ترى أو غير ذلك لا يعرفه العرب . وقد حاول بعضهم الجواب عنهم لكن عجزوا عن ذكر شاهد من لغة العرب .

  10. أخي سامي ..

    ليس المقام مقام انتظار وارهاق لتلك الوجوه ، ولكن المقام مقام فرح وسرور بلقاء الله تبارك وتعالى .. في مقابل تلك الوجوه التي نالها التعب والهلاك من رؤية النار وملائكة العذاب ..

    ثم لما كان هناك وجوه محجوبة عن لقاء الله والنظر لوجهه الكريم ( كلا إنهم عن ربهم لمحجوبون ) ، لزم بالمقابل أن تكرم وجوه المؤمنين بالنظر لوجه الله الكريم ..

    ثم الحديث الواضح قاطع الدلالة الذي بلغ حد التواتر والمتمثل ببشرى رسول الله للمؤمنين أنهم سيرون الله تعالى كما يرون الشمس ..

    ثم طلب الرسول الكريم موسى من الله تعالى رؤيته في الدنيا وهو الأعلم كليم رب العالمين لتكون كرامة له ومعجزة ..

    ثم جزم بعض الصحابة الكرام بأن رسول الله عليه السلام قد رأى الله عز وجل في الدنيا فضلا عن الآخرة ..

    ثم ما جاء في العقيدة السلفية الخالصة الطحاوية من أن الرؤية حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية .. ولا تكون إلا بترك التأويل ولزوم التسليم .

    وهذا غيض من فيض يقطع بثبوت الرؤية لوجه الله الكريم .. بارك الله فيك .

    والسلام عليكم .

  11. عل الشيخ سعيد ، أو أحد المشايخ يفيدنا بالقسم الثاني من الاستدلال ( الأدلة النقلية ) .

  12. في الحقيقة أود أن اشكر الاستاذ سعيد على سعة صدرة في متابعة هذه المسألة
    ولي عودة بمشيئة الله تعالى في التعقيب على بعض ما ذكره شيخنا سعيد حفظه الله

    وما كل طول في الكلام بطائل ~ ولا كل مقصور الكلام قصير
    وما كل منطوق بليغ هداية ~ ولا كل زحار المياه نمير
    وما كل موهوم الظنون حقائق ~ ولا كل مفهوم التعقل نور
    وما كل مرئي البصائر حجة ~ ولا كل عقل بالصواب بصير
    وما كل معلوم بحق ولا الذي ~ تقيل علما بالأحق جدير
    ولكن نور الله وهب لحكمة ~ يصير مع التوفيق حيث يصير

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •