المشهور في المذهب أنه لا حق للمرأة في الجماع، ولعله معتمده، فما معنى هذه العبارة؟ وإذا كانت العبارة تعني إهدار حق المرأة في المطالبة بالجماع أو أحد تفاصيل الجماع أليس في هذا ظلم والصواب خلافه؟