عبد الله عبد الحى سعيد

متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
وقد جاءت كثير من الآيات فى القرآن الكريم تحمل تهديدا ووعيدا ليحذر الناس ولينتبهوا إلى قدرة الله عليهم ليسيروا فى الحياة سيرا حسنا وأيضا للتنبيه إلى أنه تعالى بهم رؤوف رحيم..
ومن هذه الآيات :
يقول تعالى " قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون(71) قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا ألى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون (72)"القصص

" يقول تعالى ممتنًا على عباده بما سخر لهم من الليل والنهار اللذين لا قوَامَ لهم بدونهما ، وبين أنه لو جعلَ الليلَ دائمًا عليهم سرمدًا إلى يوم القيامة لأضرّ ذلك بهم ، ولسئمته النفوس وانحصرت منه ، ولهذا قال تعالى : ( من إله غير الله يأتيكم بضياء ) أي : تبصرون به وتستأنسون بسببه ، ( أفلا تسمعون ) . ثم أخبر أنه لو جعل النهار سرمدًا دائمًا مستمرًّا إلى يوم القيامة لأضرَّ ذلك بهم ، ولتعبت الأبدان ، وكلَّت من كثرة الحركات والأشغال ؛ ولهذا قال : ( من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه ) أي : تستريحون فيه من حركاتكم وأشغالكم ( أَفَلا تُبْصِرُونَ ) " انتهى.ت بن كثير صـ 252
اسلام ويب) )
ويقول تعالى " أفرأيتم ما تحرثون(63) أأنتم تزرعونه أم نحن الزارعون(64) لو نشاء لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون(65) إنا لمغرمون(66) بل نحن محرومون(67)


أفرأيتم الماء الذي تشربون(68) أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون(69) لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون(70)الواقعة

وفى هذه الآيات يمتن الله تعالى على العباد بما أسبغ عليهم من نعمة الزرع والماء العذب وفيها أيضا من التهديد والوعيد بتدمير هذه الزروع وتأجيج هذا الماء العذب إذا هم لم ينزجروا عن المعاصى للعصاة وللكافرين أيضا إذا هم لم يؤمنوا..
ويقول تعالى :
"أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض فإذا هي تمور( 16 )أم أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كيف نذير( 17)"سورة الملك

وهذه الآيات وغيرها تنبهنا إلى أنه تعالى ذو قدرة مقتدرة على العباد ولو شاء تعالى لفعل بهم الأفاعيل مما لا يخطر بالبال ولا يطيقه العباد ولكنه تعالى يغمرهم برحمته ويحفهم بلطفه وكأنهم يطيعونه ولا يعصونه ولكنهم فى حقيقة الأمر ليسوا كذلك.

ولكن ذلك لا يمنع من إنزال بعض العقوبات بهم ولكنها لا تساوى شيئا بجانب ما يمن ويتفضل عليهم من رحمة

فسبحانه وتعالى من رؤوف رحيم..

واللـــــــــــه تعالــــــــــــى أعلـــــــــــم..
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات