كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
يحترق بالنار كل من يمسها، ولكن إبراهيم لم يحترق بها حينما ألقى فيها، وكانت بردا وسلاما عليه

وكانت آية لقومه وللنمرود..

وكما ذكرنا في المقدمة أنه تعالى يخرق سننه للناس أحيانا، حتى لا يظن أنها سنة لا تتغير أبدا، وما ذكرناه واضح تماما في ذلك

وبالله التوفيق

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات