كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
والأشاعرة أعتبروها، أى جميع هذه الصفات السابق ذكرها، باستثناء صفات الأذى والجنب والملل، تابعة لصفة الإرادة وهذا هو الأسلم

فالغضب عندهم هو إرادة العقوبة للعبد الذى ارتكب ما يستوجب العقوبة

ونتساءل هل من اللائق اعتبار الغضب صفة قديمة لله الرحيم ؟

وقد فضل الله عليها الرحمة، ففى الحديث القدسى الشريف المتفق عليه "..إن رحمتى تغلب غضبى"

ولكن المؤكد عند أهل السنة جميعا أنه تعالى رحيم أزلا وأبدا..وليس فى ذلك خلاف

وهم يقولون إنها صفة حميدة لو كانت على من يستحق ..

وهى وغيرها من الصفات تجنب الأشاعرة اتخاذها صفات مستقلة عن الإرادة لما فيها من إيهام النقص بالتشبيه،

فهى عند المخلوقين مرتبطة بمشاعر وأحاسيس فكان العدول عن حقيقة الصفة إلى ما ينتج عنها هو الأفضل

والتفويض أيضا فى هذه الصفات أسلم، فمن فوض على سبيل الإحتياط والإحتراز من أدنى شبهة تجاوز فى حق الله تعالى فهو افضل

وبالله التوفيق

الكلمات الدلالية (Tags): اللائق، الغضب، رحيم إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات