كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
يقول إخواننا :

إن الله تعالى يبصر الأشياء بعين..

وهو تعالى يسمع الأصوات أيضا، إلا أنهم لم يقولوا يسمع بأذن!!

وكان من المنطقى أنه كما يرى بالعين أن يسمع بأذن ..تعالى الله

سيقولون لم يأت ذكر ذلك فى القرآن فلا نزيد عليه..

هذا صحيح ولكن ذكر العين فى القرآن أو العينين أو الأعين لها تأويلات حسنة استعيرت لها ، أما الأذن فليس لها تأويل حسن وتأويلاتها فى التنصت واستراق السمع ..

ومن أجل ذلك ذكرت العين ولم تذكر الأذن

حتى أن المنافقين كانوا قد آذوا النبى صلى الله عليه وسلم فقالوا عنه أنه أُذن.. قال الجوهري : يقال رجل أذن إذا كان يسمع مقال كل أحد

وعن ابن عباس في قوله تعالى : هو أذن قال : مستمع وقابل
ت القرطبى

فدافع الله عن نبيه فأنزل قوله تعالى "

ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو أذن قل أذن خير لكم يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين ورحمة للذين آمنوا منكم والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم" التوبة آية 61

وهذا يعنى أن العين التى ذكرت فى القرآن ليست هى حاسة ادراك كما هى عندنا، ولكن على سبيل التأويل الحسن لبعض أفعال الله، وإلا كانت ذكرت الأذن كما ذكرت العين وهذا ما لم يكن..

والله تعالى اعلم

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات