كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
اعلم أنك ستصر على قولك أن المراد من السماء هو كل ما علا والعرش مما علا ..

أقول :نعم العرش مما علا، ولكن هذا تأويل منك لكلام النبى صلى الله عليه وسلم وأنت بتأويلك هذا تريد أن تقول

أن المقصود بالسماء هو العرش

وهو صلى الله عليه وسلم لم يصرح بذلك ولا مرة واحدة فى حديث صحيح

فستقول حقا لم يصرح

صلى الله عليه وسلم بذلك وإنما كان يكنى عن العرش بالسماء ..

أيعقل هذا ؟ أيكنى بالأدنى عن الأعلى ؟!!

ولكن الكلام بالتكنية والمجاز عموما لا يغنى فى مثل هذه المسائل عن التصريح وهذا لم يكن ..

وسنجد أن إقامة المسيح فى السماء بالرغم من إخبار القرآن
أنه قد رفعه الله إليه لا يمكن تاويلها منكم أنه مع الله على الحقيقة

مع كامل إيماننا أن الله رفعه إليه، ولكن بغير اعتقاد المكان لله تعالى

أما قوله صلى الله عليه وسلم فى الحديثين الصحيحين : ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء، يأتيني خبر السماء صباحا ومساء

فكان يإمكانك أن تحتج بهما على المكانية له تعالى، لولا ما سبق أن أثبتناه أنه عليه السلام فى السماء مع الملائكة على الحقيقة

أما الآن فلا يمكنك ذلك وتعلم أن ما تحدث به صلى الله عليه وسلم كان على المجاز..

فلا يمكنك أن تحتج بحديثين على آية محكمة

وأكرر مرة أخرى مع إيماننا بهذه الآية بل رفعه الله إليه" بغير اعتقاد المكان لله تعالى

وسأزيدك إيضاحا..

والله تعالى أعلم

الكلمات الدلالية (Tags): العرش، مما علا، الأعلى إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات