كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
ولكن أليس قولنا أن أفعال العبد مكتوبة عليه من قبيل مذهب الجبر ويوافق الجبرية؟

نقول أن الله تعالى كتب على العبد ما كان فى علمه أنه سيختاره ويفعله فليس هناك إكراه

وفى الحديث المتفق عليه :
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «احتج آدمُ وموسى، فقال له موسى: يا آدمُ أنت أبونا خَيَّبتنا وأخرجتَنا من الجنة،
قال له آدمُ: يا موسى اصطفاك اللهُ بكلامِه، وخطَّ لك بيدِه، أتلومُني على أمرٍ قَدَّره اللهُ عليَّ قبل أنْ يخلقني بأربعين سنةً؟ فحَجَّ آدمُ موسى، فحَجَّ آدمُ موسى
».

فقد علم الله تعالى أن آدم سيأكل من الشجرة التى حذره منها وسيكون ذلك سببا فى هبوطه منها إلى الأرض فكتب عليه الخروج من الجنة قبل أن يخلقه بأربعين سنة

بالرغم من أنه تعالى قد خلقه فيها وأعلمه بخطورة فعله هذا..فليس هناك إجبار لآدم على فعل ما كتب الله تعالى عليه،

فقد فعل ما فعل طائعا مختارا غير مخالف لنصيحة عدوه الذى حذره الله منه وأعلمه أنه عدو له ولزوجه وأنه سيشقى إذا خرج من الجنة..

وإذا كان آدم عليه السلام قد احتج بقدر الله عليه فإنه أيضا قد تلقى تحذيرا منه قبل وقوعه وتخويفا من هذا المصير..

ولكن قدر الله وماشاء فعل..

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات