كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
واتباع الهوى من أكبر القواطع عن اتباع الحق
وفى الحديث النبوى الصحيح : لا يُؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به " فإن انحرف الهوى عن ذلك سلك بصاحبه طريق الضلال..
وقد يتبع الهوى صاحب صلاح ودين فيحيد به عن طريق الحق فلا يتبعه
وقد يدفع اتباع الهوى البعض إلى رفض الحق جملة وتفصيلا مع علمهم بأنه هو الحق، بل هم كثيرون
وقد لا يتبع الهوى قليل الدين والصلاح فيقوده ذلك لإتباع الحق ولكن قد يسهل تضليله من قبل مضللين، فإن كان زكيا نابها استعصى على مضلليه
ولذلك فليس شرطا أن يؤيد الحق ويتبعه الصالحون والكاملون من الرجال دائما
ولكن الغالب عليهم أن يكونوا صالحين وذوى أخلاق رفيعة
ونحن نضع القواعد الأساسية العامة وعلى القارئ تطبيقها على الواقع الذى يعيشه
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات