كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
فالله تعالى لم يعط الشيطان المهلة لاحتياجه إليه فى إضلال العباد وإن كان هو من قام بذلك ومازال..

فالله تعالى لا يحتاج إلى شئ ولا إلى أحد بعينه فى تنفيذ قضاء ..

وما كان الله ليعجزه من شئ فى السموات ولا فى الأرض إنه كان عليما قديرا"من الآية 44 فاطر

إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون
" الآية 82 يس

فإجابة طلب الشيطان إلى المهلة هى رحمة لا يقدر عليها أحد من المخلوقين إلا الله

فلو استشار الله تعالى مخلوقاته فى مصيره لحكموا عليه جميعا بالنار خالدا فيها، ولكن الله تعالى لا يستشير أحدا ويقضى ما شاء بحكمة ورحمة لا نظير لها

وكان ذلك آخر ما استجيب له وإلى الأبد..

وقد جرت تلك سنة فى بنى آدم أن من حُكم عليه بالموت أن يجاب إلى طلب اخير، فيلبى له طلبه ..

والله تعالى أعلم
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات