كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
المرحومون والمعذبون فى الكون

الحمد لله ارحم الراحمين

والصلاة والسلام على من ارسله ربه رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه

الخلائق ما بين مرحومون ومعذبون ..

ولكن الغالب على الخلق جميعا هو الرحمة، فالرحمة هى الأصل والعذاب هو الاستثناء..

ويمكن تبين ذلك جيدا بالنظر إلى أحوال الخلق من أهل الأرض..

ومعظم العذاب الواقع على أهل الأرض نراه واقعا بالمسلمين، وهو فى الحقيقة رحمة، الغرض منها التطهير لنوال الرحمة العظمى يوم القيامة..

ويدخل مع هؤلاء المعذبين، جميع أصحاب الهموم والغموم والآلام والأوجاع والأحزان وسائر أنواع الأمراض والكروب والنكبات، وهى تتوزع بنسب ما على أهل الأرض جميعا..

وهى جميعها لا تدوم، فينقلب حال كثير منهم إلى الراحة والرحمة، وتتحول هذه الشدائد بعينها إلى آخرين وهكذا، عدل الله تعالى..

وهؤلاء جميعا لا يشكلون إلا نسبة ضئيلة بين أهل الأرض ..

وكما قلنا أن الغالب هو الرحمة على من يعمرون الأرض ..

ولا يختلف حال الجن عن حال الإنس كثيرا ..
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات