كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
الحمد لله القائل " أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا" 82 النساء
بينما كنت أقرأ فى سورة الأحزاب استوقفنى قوله تعالى " ياأيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا.." من الآية 53الأحزاب
واستوقفنى تحديدا قوله تعالى " فإذا طعمتم فانتشروا.." وتساءلت بينى وبين نفسى لماذا لم يقل الله تعالى فإذا طعمتم فتفرقوا..؟ أو فانصرفوا..؟ما الضرر فى هاتين الكلمتين أو إحداهما؟
فوجدت قوله تعالى " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا.." بداية الاية 103من سورة آل عمران ..وهى تدعو المؤمنين إلى التمسك بكتاب الله ودينه الذى هداهم إليه وتنهاهم عن التفرق
وكذلك فى الحديث الشريف "أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "تفرقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، أو اثنتين وسبعين فرقة، والنصارى مثل ذلك، وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة" رواه الترمذى..وهناك روايات أخرى كثيرة..ومن هذا الحديث ومن الآية السابقة يتبين لنا أن كلمة يتفرقوا تحمل مدلولا سيئا وتنطوى على شر كثير

أما استعمال كلمة انصرفوا فى آية الأحزاب فتحمل أيضا مدلولا سيئا..فقد جاءت فى قوله تعالى (
وإذا ما أنزلت سورة نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحد ثم انصرفوا صرف الله قلوبهم بأنهم قوم لا يفقهون"الآية 127سورة التوبة

ومما سبق يتبين لنا أن قوله تعالى فانتشروا هو الأفضل والأنسب والأدق..

وجاءت أيضا فى قوله تعالى" فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون"الآية 10 سورة الجمعة
وقد تحقق قوله تعالى فانتشروا فى الأرض ناشرين لدين الله ودانت لهم الأرض من مشارقها إلى مغاربها..
والله تعالى أعلم
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات