كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

ومما سبق يتبين لنا عدم صحة قول القائلين ان النبى صلى الله عليه وسلم لم يأت بطب خاص به، بل هو منقول عن حكماء العرب وغيرهم، وبينا أنه جاء حقا بطب خاص به، مع ما كان معروفا من طب السابقين من حكماء العرب وغيرهم

أما قوله أن النبى صلى الله عليه وسلم مات مريضا، فإنما يعنى بذلك أنه صلى الله عليه وسلم قد عجز عن علاج نفسه وحمايتها من الموت فكيف نقول أن هناك طبا نبويا؟! وهذا من عمى قلبه وسوء فهمه، فهل على كل طبيب أن يعيش أبدا ولا يموت ؟!!
فهو صلى الله عليه وسلم قد استسلم لقضاء الله فيه واختار لقاء الله تعالى على البقاء فى الدنيا، كما جاء بالحديث الصحيح

وهو صلى الله عليه وسلم كان مريضا بالحمى وقد أخبر عنها أنها حظ المؤمن من النار وأمر بالصبر عليها والا تُسب

فعن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على أم السائب أو أم المسيب فقال ما لك يا أم السائب أو يا أم المسيب تزفزفين؟ قالت الحمى لا بارك الله فيها فقال لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد

فهو صلى الله عليه وسلم قد رضى بما أمر به أمته من تحمل بلاء الحمى وشدة وطأتها لنوال أجرها فكانت خاتمته بها صلى الله عليه وسلم
ثم أنه صلى الله عليه وسلم كان قد بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده حتى رحل عن دنيانا قرير العين راضى النفس، فصلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وجميع من تبعه بإحسان إلى يوم الدين..آمين
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات