كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

فضفضـــــــة..

تقييم هذا المقال
اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
وقسمة الميراث التي قسمها الله تعالى بين عباده لهى أبلغ دليل على ما نقول ..

فالله تعالى قد قسم بين الورثة من الرجال والنساء ما هو عدل تماما

فأحيانا يعطى الرجل ضعف المرأة وأحيانا يتساويان وأحيانا يحرم أحدهما ويعطى الآخر

وفى كل هذا مراعاة للمصلحة والحقوق والالتزامات ..

وإذا كان الرجل يحصل أحيانا على ضعف ما تحصل على المرأة، وذلك لأن النفقة على الرجل أعلى مما هي على المرأة التي ليس عليها نفقة إلا على نفسها فقط

أما الرجل فينفق على نفسه وما يعول والمرأة أخص من يعول

وإذا كان الزوج يرث من امرأته إذا ماتت ضعف ما ترثه هي من زوجها إذا مات، فإن ذلك لأن جزءا من المال الذى يرثه إنما هو ماله الذى تحصلت عليه

زوجه في حياتها منه، والآخر من مالها الخاص إن كان لها مال

وهكذا ، فالعدل على إطلاقه لا ينفع وفيه ظلم، ولكن العدل هو ما يراعى الظروف والأحوال ويعطى كل ذي حق حقه

وهو لا يكون إلا لله على أكمل وجه

والله تعالى أعلم

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات