المحادثة بين أحمد رضا الدهشورى و محمد علي محمد عوض

2 رسائل الزوار

  1. بل انا من ازداد شرفا بمعرفة الاحباب الطيبين اهل ام الدنيا الحبيبة
  2. رسالتك في الرد على المشاركة الموجه ضد الشيخ القرضاوي موفقة طيبة ولا اعلم لماذا ذلك الرجل يكن كل هذا الحقد والكراهية للقرضاوي وكانه سبب لكل بلاوي وماسي المسلمين
    فحسبي الله ونعم الوكيل
    ويكفي القرضاوي ان الله اكرمه بان عوضه عو سنوات غربته القسرية عن بده الحبيب مصر بانه جعله اماما للابطال والاحرار في ميدان التحرير في جمعة التحرير
    وكفى بها كرامة للشيخ ان يؤم كل الئك الملايين من الابطال حينها
    اخوك من الاردن محمد علي محمد عوض
عرض رسائل الزوار 1 إلى 2 من 2