كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

تحتوى على العديد من المقالات العلمية الهامة

  1. تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    قلنا
    أن الدعوة قد أجيبت بعد حوالى 16 عاما وبعد وفاته بحوالى 13 عاما فقد توفى فى 17 يونيو 1998( ولنلاحظ أنه هو نفس تاريخ وفاة مرسى هذا العام !)

    فهل تتأخر كل دعوة كل هذه المدة :

    ليس ذلك دائما..

    فهناك دعوات يدعوها الداعى فتستجاب له في الحال، وهناك دعوات تتأخر الاستجابة على أصحابها وهذا ملاحظ في الحياة

    وقد يكون التأخر لحكمة إلهية ..

    فقد يكون ذلك امتحانا للداعى وتمحيصا له وتكفيرا لذنوبه ورفعا لدرجاته..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    في المشاركة رقم 22 قلت : وكثير منا قد وجد أن كثيرا من الدعوات التى كان يدعو بها منذ زمن قد تحققت الآن وبعد مرور أعوام وقد تحدث معى بعضهم فى هذا

    وهذا صحيح وأذكر هذه الواقعة للتدليل على صحة ذلك :

    ففى لقاء للشيخ الشعراوى مع الرئيس المخلوع حسنى مبارك فى سنة 1995دعا فضيلته لمبارك قائلا:إن كنت قدرنا فوفقنا الله،وإن كنا قدرك فأعانك الله علينا، فكان قدرنا ووفق الله إخوانكم في مصر في يناير 2011 فأطاحوا به بعد 18 يوما من الثورة

    وجاءت الإجابة لهذا الشيخ الصالح
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولكن أين نذهب من قوله تعالى :لكل أمة أجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون "الأعراف آية 34

    وقوله تعالى ".. إن أجل الله إذا جاء لا يؤخر لو كنتم تعلمون"من الآية 4 سورة نوح

    نقول وبالله التوفيق أن الله تعالى قد علم أزلا أن عبدا من عباده سيتعاطى شيئا مما خلق لعباده من علاج، فيطيل به أجله مدة كذا، فأذن له فيه وكتب له أجله الذى سيكون بمفعول العلاج
    فيكون هذا العمر "الإضافى" مكتوبا عند الله للعبد تبعا لعلم الله..

    ودليلنا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    من مسائل العقيدة التي نعلمها جميعا أن مشيئة الله ماضية على كل شئ ..

    وأنه سبحانه قد وهب الانسان مشيئة واختيارا فى حياته، وهذا ما يقول به كثيرون وهو الحق
    ومشيئة الإنسان بعد أن يأذن بها تعالى

    وبمراقبتى لأحوال السجناء فى سجون النظام عندنا بمصر، رأيت ورأى كل متابع للشأن المصرى كيف مات المئات من المساجين جراء الإهمال الطبى المتعمد من سلطات السجون، وهذا ما وثقته كثير من منظمات حقوق الإنسان الأجنبية والعربية

    ولاشك أن هذا يعد جريمة وخيانة للأمانة فهم
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. تأملات فى المسألة المصرية ودروس وعِبر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    والدعاء أقوى ما يكون إذا اقترن بالتوسل ..

    فإنه يكون حينئذٍ أقرب إلى الإجابة ..

    وقد استفضنا فى شرح هذا الموضوع، موضوع التوسل، فى مقالاتنا "متنوعـــــات " فى المشاركة رقم 32 وما بعدها، من هذه المقالات

    ولكن هنا لابد أن يكون العمل الصالح الذى سيتم التوسل به لابد أن يكون عظيما، لأن ما نرتجيه من الله هو أمر عظيم أيضا، فيكون عملا لا يقوم به أحد إلا في النادر..

    وبالله التوفيق
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة