غير مصنف

مقالات من غير تصنيف

  1. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    على هامش الموضوع : (موضوع :مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف!!)

    يقول تعالى " الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل "

    فهل هو تعالى خلق الشر ؟

    نقول نعم ..
    فهل خلقه كما خلق باقى الأشياء.. كما خلق آدم مثلا ..؟

    قال تعالى " إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون" الآية 59 من سورة آل عمران

    وقبل خلقه أعلن الملائكة " إذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيــــف!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهذا الموضوع الذى عرضناه على صفحات هذا الموقع المبارك تحت عنوان " مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..لماذا! " (وقد قمنا بتغير العنوان من لماذا إلى كيف وهى الأنسب للموضوع)

    يدخل أيضا تحت موضوع " هل الإنسان مسيّر أم مخيّر ؟ وأيضا تحت مسألة الكسب عند أهل السنة والجماعة "

    ويدخل أيضا تحت مسألة الإرادة والمشيئة عند الله وعند العباد..

    فهو يجيب على كل هذه التساؤلات ببساطة واستدلال صحيح

    وبالله التوفيق

    التصانيف
    غير مصنف
  3. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف ا!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وقد يتبادر إلى ذهن القارئ أننى أُغلّب رأى أن الله قد خلق عباده مختارين غير مجبورين في أمور الدنيا وذلك من كثرة ما تكلمت عن هذا الرأي وأسهبت في توضيحه
    ولكن الحق أننى أميل للآراء الثلاثة ، فأنا أرى أن الآراء الثلاثة متكاملة، ولا تعارض بينها ..
    فإذا كان الله تعالى هو صاحب الإرادة العليا فوق كل إرادة وأن ما يشاؤه هو الذى يكون، فإنه تعالى تفضل على عباده فمنحهم حرية الإختيار فى الأمور فيختارون ما تميل إليه أنفسهم ويرون فيه مصلحتهم، والله تعالى يعلم من عباده هذه الإختيارات من قبل أن يخلقهم
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وأحيانا يترك الله العبد لاختياراته عدلا منه فيتخبط في حياته ويعلم الله أنه لا يستحق إلا ذلك

    أما أمور الآخرة فلا اختيار فيها فقد قضى الله لكل انسان بمصيره فيها فلا تغيير ولكن لابد من العمل..

    عن علي رضي الله عنه قال، كنا في جنازة في بقيع الغرقد، فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقعد وقعدنا حوله ومعه مخصرة، فنكس وجعل ينكت بمخصرته ثم قال :
    «ما منكم من أحد إلا وقد كُتب مقعدة من النار ومقعده من الجنة»، فقالوا: يا رسول الله، أفلا نتكل على كتابنا؟ فقال: «إعملوا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف ا!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولقارئى العزيز أقول إن كل ما ذكرته من صميم فكر الأشاعرة في العقيدة وإن اختلف التناول والعرض

    فما استشهدت به من آيات لن تراه في غير هذا الموضع عند غيرنا ولكنه استشهاد صائب إن شاء الله

    وهو تناول للموضوع من جانب جديد صحيح يزيد المسألة إيضاحا

    ولكن هل يترك الله تعالى الإنسان لاختياره تماما دون تدخل منه تعالى ؟

    نقول لا.. بل هو تعالى يتدخل في اختيارات العبد بما فيها مصلحته وخيره في الدنيا والآخرة إن كان يستحق ذلك

    فقد يختار العبد
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 1 من 29 1234511 ... الأخيرةالأخيرة