كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

تحتوى على العديد من المقالات العلمية الهامة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولو أن إنسانا نظر إلى إنسان فإنه يرى منه وجهه فقط أو عينيه مثلا ..

    ولكنه تعالى يرى كل عضو في جسده ظاهرا وباطنا بل وكل خلية في وجهه ظاهره وباطنه وهى بالمليارات ويرى كل أعضاء جسمه داخله وخارجه ويرى كل خلية فيه بل كل ذرة ..

    وبل وكل ذرة في هذا الكون من أقصاه لأقصاه وذلك كله في وقت واحد ولجميع ما خلق الله من شيء.. ومما لا يعلمه أحد إلا الله..

    وهو يرى ذلك كله كما نراه نحن ـ أو كما يُفترض أن نراه ـ وعلى النحو اللائق به تعالى

    وكذلك
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهو تعالى سميع بصير ، وليس كسمعه تعالى سمع وليس كبصره بصر ..

    فهو تعالى يسمع ويرى جميع ما خلق من شيء في وقت واحد ولا تختلف أو تشتبه عليه الأصوات أو المبصَرات ..

    فلو أن انسانا يكلم آخر فهو لا يسمع منه إلا كلامه فقط ولكن الله تعالى يسمع كلامه ويسمع دقات قلبه وأصوات حركات أحشائه

    ونبض عروقه وخلجات نفسه وصوت الهواء الذى يتردد في صدره وصوت دفق الدم في عروقه وطرف جفنيه وصوت حفيف الهواء الملامس لجسمه

    وصوت حركة ثيابه وغير ذلك مما لا يحصيه محصٍ أو
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    أما
    عظمة الله تعالى فلا يحيط بها وصف ولا يطيقها عقل وهى فوق الأوهام الخيال والتصور

    ويكفى للدلالة على ذلك ما أخبرت به هذه الآية :

    " ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب أرني أنظر إليك قال لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما أفاق قال: سبحانك لا إله إلا أنت تبت إليك وأنا أوّل المؤمنين " آية143 الأعراف ..

    وليس بعد هذه الآية كلام !

    وكل ما خلق من شيء دليل
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهذا الآية التي تخبرنا عن ادعاء بعض الكافرين أن لله ولدا، تقدس وتعالى عما يقول الظالمون علوا كبيرا، تخبرنا عن حلم الله تعالى وصبره :

    " تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا " الآيتان 90 ،91 مريم

    قال الضحاك : ( تكاد السماوات يتفطرن منه ) أي : يتشققن فرقا من عظمة الله .
    وقال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم : ( وتنشق الأرض ) أي : غضبا لله ، عز وجل .
    ( وتخر الجبال هدا ) قال ابن عباس : هدما .
    وقال سعيد بن جبير
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    فإذا كان هذا فعل الله تعالى بأعدائه ، فهل هناك نظير لذلك في الكون ؟

    بالطبع لا يوجد ..
    وبالتالي فلا نظير في الوجود لرحمته وكرمه وجوده وصبره وحلمه بين خلقه ..

    وقلنا : وليس كقوته قوة ..

    وكذلك ليس كقدرته قدرة ..

    فلا يوجد ذرة في هذا الكون العظيم أوجدها مخلوق من العدم ..!!

    فكل شيء مخلوق له تعالى

    وابحث من حولك عن شيء مخلوق لغير الله فإن وجدت فأخبرنى!

    والمخلوقات جميعها إلى عرشه تعالى كحلقة ملقاة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف