غير مصنف

مقالات من غير تصنيف

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    في المشاركة 69 من موضوع "متنوعـــات " كتبت ما يلى عن خير البرية صلى الله عليه وسلم :

    وعن وهب بن منبه قال : قرأت في أحد وسبعين كتابا ، فوجدت في جميعها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أرجح الناس عقلا ، وأفضلهم رأيا ، وفي رواية أخرى : فوجدت في جميعها أن الله - تعالى - لم يعط جميع الناس من بدء الدنيا إلى انقضائها من العقل في جنب عقله - صلى الله عليه وسلم - إلا كحبة رمل من بين رمال الدنيا .


    وهذا حق ولكن كثيرين قد يندهشون من هذا الكلام يعتبرونه من قبيل
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولا بأس بكلمة من سيدى عبد القادر الجيلانى عن الجهة في حق الله لتكتمل الفائدة

    قال الشيخ أبو محمد عبد القادر الجيلاني في كتابه " الغنية ":
    نريد بهذه الترجمة أن نبين هل الجهة ثابتة لله تعالى:، أو منتفية عنه؟
    والتحقيق في هذا: أنه لا يصح إطلاق الجهة على الله تعالى: لا نفياً، ولا إثباتاً، بل لابد من التفصيل:
    فإن أريد بها جهة سُفل، فإنها منتفية عن الله، وممتنعة عليه لأن الله تعالى: قد وجب له العلو المطلق بذاته، وصفاته.
    وإن أريد بها جهة علو تحيط به،
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وإليكم أيضا عقيدة الإمام ابن عساكر في الله تعالى (ويقال أنها لابن تومرت، فالله أعلم)


    قال الشّيخ فخر الدّين بن عساكر رحمه الله :

    إعلم أرشدنا الله و إيّاك أنّه يجب على كلّ مكلّف أن يعلم أنّ الله عزّ و جلّ

    واحد في ملكه، خلق العالم بأسره العلويّ و السفليّ و العرش و الكرسيّ

    و السّموات و الأرض و ما فيهما و ما بينهما، جميع الخلائق مقهورون بقدرته لا تتحرّك ذرّة إلاّ بإذنه، ليس معه مدبّر في الخلق و لا شريك في المُلك حيّ قيّوم لا تأخذه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    عرضنا في المشاركة السابقة جزءا من عقيدة الإمام الطحاوى رحمه الله عن الله تعالى، ونحن الآن نعرضها بتمامها (الجزء الذى يتحدث فيه عن الله تعالى) :


    نقول في توحيد الله معتقدين بتوفيق الله ‏:‏ إن الله واحد لا شريك له ، ولا شيء مثله ، ولا شيء يعجزه ، ولا إله غيره ‏.‏ ‏

    قديم بلا ابتداء ، دائم بلا انتهاء ، لا يفنى ولا يبيد ، ولا يكون إلا ما يريد ‏.‏

    لا تبلغه الأوهام ، ولا تدركه الأفهام ، ولا يشبه الأنام ، حي لا يموت ، قيوم لا ينام ‏.‏ ‏

    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    والله
    تعالى خالق وله صفة الخلق قبل أن يخلق الخلق ورازق قبل أن يخلق المرزوقين


    وهذا كله يتضح لنا في العقيدة الطحاوية والتي تنسب للإمام أبو جعفر الطحاوي حيث يقول :

    ما زال بصفاته قديمًا قبل خلقه, لم يزد بكونهم شيئًا لم يكن قبلهم من صفته, وكما كان بصفاته أزليًا كذلك لا يزال عليها أبديًا, ليس منذ خلق الخلق استفاد الخالق,

    ولا بإحداثه البرية استفاد الباري, له معنى الربوبية ولا مربوب, ومعنى الخالقية ولا مخلوق, وكما أنه محيي الموتى بعد ما أحيى
    ...
    التصانيف
    غير مصنف