كتابات عبد الله عبد الحى سعيد

تحتوى على العديد من المقالات العلمية الهامة

  1. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    تم ليوسف عليه السلام كل ما أراد وفرج الله عنه كل كرب ولكن جاءه النقصان من حيث لم يحتسب..

    وهكذا الدنيا لا تعطى كل شئ لأحد كائنا من كان وهى سنة الله تعالى فى كونه..ولكنه تعالى أجرى سنته على عباده الصالحين أنهم لا يصيبهم نقصان فى دينهم أبدا ولكن فى أمور دنياهم وما يتعلق بها

    ولو خيّر جبريل يعقوب عليهما السلام فى العفو عن يوسف عليه السلام أو إمضاء القضاء لاختار العفو

    وهو عليه السلام قد عفا عن جميع بنيه الأحد عشر الذين أضاعوا أخيهم وأبكوه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    لما فرج الله عن نبيه يوسف عليه السلام واخرجه من السجن وتولى الوزارة ثم ملكا على مصر ثم جمع الله شمله على أبيه وإخوته ..
    بعد أن تم له ذلك كله، وقعت منه واقعة دفع ثمنها غاليا..

    فقد رُوى أنه لما دخل يعقوب على يوسف عليهما السلام بعد ان اصبح عزيز مصر لم يقم لابيه يعقوب
    فنزل عليه جبرائيل فقال له :
    يا يوسف !.. أَخرجْ يدك ، فأخرجها فخرج من بين أصابعه نورٌ ، فقال يوسف : ما هذا يا جبرائيل ؟!.
    . فقال : هذه النبوة أخرجها الله من صلبك ، لأنك لم تقم
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): نبيه، يوسف، أصابعه إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
  3. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    عن الأغر المزني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في كل يوم مائة مرة " أخرجه مسلم وآخرون

    الغين يعني قريب من الغيم، يغان عليه، يغطيه، يتغشاه، الغين في اللغة: الغطاء، وكل حائل بينك وبين شيء يقال: غين (منقول)

    وقد توقف بعض العلماء عن شرح هذا الحديث نظرا لحساسيته..

    وبعضهم دار حول شرحه من بعيد محاذرا المساس بجنابه الأكرم صلى الله عليه وسلم

    ولكن قد أعجبنى
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): ليغان، لأستغفرأغيار إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
  4. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة



    قال تعالى فى سورة مريم " وما نتنزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا وما بين ذلك وما كان ربك نسيا "آية 64

    " وما كان ربك نسيا" هى من المحكم

    وقال تعالى " في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى " طه ..54 وهى مثل سابقتها وهى من المحكم ايضا

    وقال تعالى فى سورة طه " كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى " وهى من المتشابه والنسيان هنا كناية عن طول البقاء فى النار كأنه منسى فيه..عياذا
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): نتنزل، وما كان، المتشابه إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
  5. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    يقول تعالى
    "ولقد ضربنا للناس في هذا القرآن من كل مثل لعلهم يتذكرون" آية 27 الزمر

    " لعلهم يتذكرون " : يتعظون .القرطبى
    لعلهم يتذكرون قال ابن عباس : يتذكرون محمدا فيؤمنوا به .
    وقيل : يتذكرون فيخافوا أن ينزل بهم ما نزل بمن قبلهم ; قاله علي بن عيسى
    وقيل : لعلهم يتعظون بالقرآن عن عبادة الأصنام . حكاه النقاش .
    القرطبى
    يقول: ليتذكروا فينـزجروا عما هم عليه مقيمون من الكفر بالله.الطبرى
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): ضربنا، يتعظون، الإشارة إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 2 من 96 الأولىالأولى 1234561252 ... الأخيرةالأخيرة