عثمان حمزة المنيعي

  1. متى يتنافى إثبات الغرض مع الكمال؟

    السلفيون و المعتزلة يستعملون إثبات الغرض لأفعال الله تعالى للوصول إلى إعتقادات غير صحيحة :
    السلفيون :يستدل السلفيون بالغرض على قيام الحوادث بالله تعالى ، لأن تجدد الأغراض مع الزمن يعني تجدد الفعل و تجدد الإرادة ، تجددا زمانيا
    و هذا المعنى عند الأشاعرة لا وجود له ، لأن إرادة الله و أفعاله ( القيام بالفعل ) مطلقة ، و زمنية الاغراض لا تخرج بإرادة الله تعالى و أفعاله لأن تكون زمانية ، بل الإرادة مطلقة لا زمانية و الافعال مطلقة لا زمانية .
    و ينتقد السلفية للأشاعرة ، بأن كون الإرادة ...

    تم تحديثة 29-03-2017 في 18:33 بواسطة عثمان حمزة المنيعي

    التصانيف
    غير مصنف