جميع مقالات المدونة

  1. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    يحترق بالنار كل من يمسها، ولكن إبراهيم لم يحترق بها حينما ألقى فيها، وكانت بردا وسلاما عليه

    وكانت آية لقومه وللنمرود..

    وكما ذكرنا في المقدمة أنه تعالى يخرق سننه للناس أحيانا، حتى لا يظن أنها سنة لا تتغير أبدا، وما ذكرناه واضح تماما في ذلك

    وبالله التوفيق

    التصانيف
    غير مصنف
  2. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    لا يحب أحد الموت ويشتاق إليه إلا أن يكون في كرب شديد وقد يأس من الفرج وهذا أمر نادر بين الناس

    ولكنه بين أهل النار الذين قد حكم الله عليهم بالخلود فيها، فإنهم يتمنون الموت بشدة ويصير ذلك كأحب شيء إليهم..!

    قال تعالى على لسانهم " ونادوا يامالك ليقض علينا ربك قال إنكم ماكثون "الزخرف آية77

    عياذا بالله من سوء المصير
    التصانيف
    غير مصنف
  3. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    ومن المعلوم لنا أن الماء لا يشتعل أبدا بل هو يطفئ النار، ولكنه يوم القيامة سيؤججه الله تعالى نارا..!

    قال تعالى " وإذا البحار سُجرت" آية6 الطور

    قالوا : اختلف أهل التأويل في معنى ذلك، فقال بعضهم: معنى ذلك: وإذا البحار اشتعلت نارا وحَمِيت "

    وعن سفيان ( وإذا البحار سُجرت ) قال: أوقدت

    وقوله: ( والبحر المسجور ) اختلف أهل التأويل في معنى البحر المسجور, فقال بعضهم: الموقد. وتأويل ذلك: والبحر الموقد المحميّ.
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    قاع البحر العميق البعيد عن الشاطئ لا يظهر أبدا، أما قاع البحر القريب من الشاطئ فيظهر يوميا نتيجة ظاهرة طبيعية يطلق عليها المد والجزر

    ولكنه ظهر مرة واحدة حينما ضرب موسى البحر بعصاه فظهر قاعه العميق، فعبر هو واتباعه، ثم تبعه فرعون وجيشه حيث انطبق عليهم فغرقوا جميعا

    وهكذا، يبدى الله لنا قدرته فى تغيير أشياء لا تتغير إلا به تعالى

    والله تعالى أعلم

    التصانيف
    غير مصنف
  5. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    وفى المقالة السابقة قلنا أن الليل سيطول كقدر ليليتين وفى رواية: كقدر ثلاث ليال..!

    بينما هو على مدار العام يستغرق ما بين 9 ساعات ويطول حتى يصبح 15 ساعة فى جميع بلاد الأرض (عدا القطبين)

    أما النهار فهو كالليل فى ما يستغرقه من زمن (عدا القطبين أبضا)ولكنه فى زمن المسيح الدجال سيصبح كقدر عام ..

    وهو أول يوم، ثم كقدر شهر، وهو اليوم الثانى، ثم كقدر أسبوع، وهو ثالث أيامه، كما جاء فى الحديث الصحيح الذى رواه مسلم
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 2 من 101 الأولىالأولى 1234561252 ... الأخيرةالأخيرة