جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وقسمة الميراث التي قسمها الله تعالى بين عباده لهى أبلغ دليل على ما نقول ..

    فالله تعالى قد قسم بين الورثة من الرجال والنساء ما هو عدل تماما

    فأحيانا يعطى الرجل ضعف المرأة وأحيانا يتساويان وأحيانا يحرم أحدهما ويعطى الآخر

    وفى كل هذا مراعاة للمصلحة والحقوق والالتزامات ..

    وإذا كان الرجل يحصل أحيانا على ضعف ما تحصل على المرأة، وذلك لأن النفقة على الرجل أعلى مما هي على المرأة التي ليس عليها نفقة إلا على نفسها فقط

    أما الرجل فينفق
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهكذا هو عدل الله تعالى بين عباده ..

    فكل عبد يأخذ ما يناسبه من نعم الله تعالى فيعيش به هانئا راضيا ثم يستوفى ما بقى له في الدار الآخرة ..

    أما ما نراه من ثراء البعض ثراءا كبيرا وعنده من المال ما يفوق ما كان عند قارون في زمنه !

    فهذا إما عانى من فقر شديد فصبر واحتمل راضيا فعوضه الله على صبره هذا ..

    أو بذل لمحتاج او محتاجين أو أغاث أصحاب شدة وكرب ففرج عنهم فعوضه الله ووسع عليه كثيرا

    وهناك من يكون من أصحاب الدين والعمل الصالح
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وكان نبى الله أيوب عليه السلام من أكثر الناس غنىً في عصره ..

    فقد من الله عليه بالمال الوفير والأراضى الواسعة الخصبة المزروعة بأنواع الزروع والمحاصيل

    كما انعم عليه بالكثير من الأنعام والعبيد، والذرية

    ثم أن الله تعالى أخذ ذلك كله منه، فمات أولاده جميعا وهلكت محاصيل أراضيه ونفقت مواشيه

    ثم ابتلاه فى جسده ابتلاءً شديدا بقى فيه سنوات عدة(قيل 7 اعوام وقيل 18 عاما وقيل غير ذلك)

    فلم تجتمع له الدنيا والنبوة ..

    وهو
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ونبينا صلى الله عليه وسلم من أعظم أنبياء الله فضلا من الله ونعمة ..

    قال تعالى " وكان فضل الله عليك عظيما "

    فقد قضله تعالى ورفعه فوق جميع أنبيائه ورسله قاطبة،

    ولكنه تعالى أخلى يديه من الدنيا، وما كان يأتيه منها من قليل أو كثير كان ينفقه كله في سبيل الله

    وقبض منه أعز أحبائه إليه من ذويه ..

    ففقد والديه وهو صغير فتربى في كفالة جده عبد المطلب الذى ما لبث أن رحل عن الدنيا فانتقل إلى كفالة عمه أبو طالب

    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    والمقصد من ذكر نعم على أنبيائه في معرض حديثنا عن عدل الله أنهم أعظم من تفضل الله عليهم من بنى آدم

    فالنبوة والرسالة من أعظم النعم التي ينعم الله بها على خلق من خلقه ..

    فكان لابد لنا من أن نذكر أن هذه النعمة العظيمة لم تكن بدون مقابل، فإن عدل الله جعل لها مقابلا ..

    فالأنبياء هم أقرب الخلق إلى الله وأحبهم إليه وأعلاهم قدرا وأرفعم درجة عنده ولكن ذلك كله لم يكن مدعاة لأن يحصلوا على درجة النبوة بغير مقابل

    وهكذا هو عدل الله تعالى بين خلقه لا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 11 من 42 الأولىالأولى ... 78910111213141521 ... الأخيرةالأخيرة