جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    فهؤلاء الكفار يعذبهم الله تعالى على كفرهم بالنار ..

    ولو شاء تعالى لعذبهم بقوته الذاتية !

    وحينئذ يكون عذابا لا تقوم له الجبال !

    وذلك غير ممتنع عليه تعالى

    فقوته الذاتية سبحانه لا نهاية لها !

    ولكنه تعالى من رحمته أوكل ذلك إلى خلق من مخلوقاته وهى النار..

    ولا تتساوى مخلوقاته أبدا مع قدرته تعالى ..

    ولكنه مع أهل الجنة يمتعهم برؤية جماله الذى لا يحاط به، ويثبتهم لذلك
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهناك الولدان المخلدون، والذين قيل فيهم أنهم أبناء المشركين وماتوا دون سن التكليف، فدخلوا الجنة اطفالا ويبقون على هذه الحالة ابدا، وقيل غير ذلك

    فهؤلاء جميعا، أى أهل الجنة من بنى آدم وبناته، ومعهم حور الجنة وخدمها هم من المرحومين ابدا

    وهؤلاء جميعا ومعهم الملائكة ترجح بهم كفة الرحمة فى الكون فتكون الرحمة هى الصفة السائدة والعامة لكافة الخلق فى الكون

    وهؤلاء الكفار الذين هم من أهل النار لا يشكلون نسبة فيما ذكرنا من اصناف المرحومين من الخلائق فى الكون..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ومن المرحومين أبدا أيضا سكان الجنة الآن من الحور العين وخدمها من رجال ونساء يقومون على خدمة أهل الجنة والحور العين بعد دخول أهل الجنة، الجنة يوم القيامة

    فعن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :أقل أهل الجنة درجة من يقوم على رأسه عشرة آلاف خادم وبيد كل خادم صفحتان واحدة من ذهب والأخرى من فضة..ت القرطبى

    وفي حديث أبي هريرة خمسة عشرة ألف خادم..

    وفي حديث أبي سعيد الخدري ثمانون ألف خادم ثم قرأ إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤا منثورا..

    فعدد هؤلاء
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    أما المرحومون أبدا فهم كثيرون جدا ..

    وأول هؤلاء الملائكة، وهم كثيرون جدا، فهم يفوقون أهل الأرض من الإنس والجن عددا..

    فعن ابن عباس ، أنه قرأ هذه الآية ( ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا ) قال ابن عباس : يجمع الله الخلق يوم القيامة في صعيد واحد ،

    الجن والإنس والبهائم والسباع والطير وجميع الخلق ، فتنشق السماء الدنيا ، فينزل أهلها - وهم أكثر من الجن والإنس ومن جميع الخلائق - فيحيطون بالجن والإنس وبجميع الخلق .

    ثم تنشق السماء
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    المرحومون والمعذبون فى الكون

    الحمد لله ارحم الراحمين

    والصلاة والسلام على من ارسله ربه رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه

    الخلائق ما بين مرحومون ومعذبون ..

    ولكن الغالب على الخلق جميعا هو الرحمة، فالرحمة هى الأصل والعذاب هو الاستثناء..

    ويمكن تبين ذلك جيدا بالنظر إلى أحوال الخلق من أهل الأرض..

    ومعظم العذاب الواقع على أهل الأرض نراه واقعا بالمسلمين، وهو فى الحقيقة رحمة، الغرض منها
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 2 من 72 الأولىالأولى 1234561252 ... الأخيرةالأخيرة