جميع مقالات المدونة

  1. لماذا يجب أن ننزه الله تعالى عن مظاهر التجسيم ؟

    لماذا يجب أن ننزه الله تعالى عن مظاهر التجسيم ؟

    أولا :


    عندما سأل اليهود رسول الله صلى الله عليه و سلم أن يصف لهم ربه ، نزل قول الله تعالى : ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4) )

    و معنى ذلك أن الله تعالى أخبرهم أنه لا سبيل لهم إلى إدراك ذاته .

    و معنى ذلك أن ذات الله تعالى لا تعرف بما لديهم من مقاييس الأجسام كالطول و العرض و غير ذلك من الأمور التي يمكن ...

    تم تحديثة 31-03-2017 في 16:20 بواسطة عثمان حمزة المنيعي

    التصانيف
    غير مصنف
  2. زيارة المنتدي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صابر عبد الكريم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    دخلت هذا المنتدي حبا لمذهب الامام الشافعي رحمه الله
    وطمعا في الاستفادة من علوم هذه الوجوه الطيبة في هذا المنتدي
    من المدير الي اخر عضو مسجل
    ان قبلتموني فانتم أهل لذلك وان لم تقبلوني فانا أهل لذلك وأقول
    أحب القوم ولم ألحق بهم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التصانيف
    غير مصنف
  3. زيارة المنتدي

    [QUOTE=صابر عبد الكريم;116987]السلام عليكم ورحمة الله
    دخلت هذا المنتدي حبا لمذهب الامام الشافعي رحمه الله
    وطمعا في الاستفادة من علوم هذه الوجوه الطيبة في هذا المنتدي
    من المدير الي اخر عضو مسجل
    ويسرني أن أكون عضوا في هذ المنتدي المبارك
    ان قبلتموني فانتم أهل لذلك وان لم تقبلوني فانا أهل لذلك وأقول
    أحب القوم ولم ألحق بهم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التصانيف
    غير مصنف
  4. التحسين و التقبيح و الشرع و العقل

    ************
    ************
    يورد المعترضون على الأشاعرة في مسألة التحسين و التقبيح شبهة مفادها أنه : لو كان الحسن و القبح بالشرع و ليس بالعقل ، فكيف ننفي الكذب عن الله تعالى بالعقل قبل ورود الشرع ؟

    و قد أورد المعترضون الشبهة بـ ( مسألة الكذب ) ، لأنه لا بد من إثبات صفة الصدق لله تعالى قبل ورود الشرع ، لأن صدق الرسالة لا يتحقق إلا بصدق المُرسِل .

    و الجواب على هذه الشبهة ، هو كالتالي :

    التحسين و التقبيح بمعنى الأمر بالشيء الحسن و النهي عن
    ...

    تم تحديثة 06-10-2016 في 16:17 بواسطة عثمان حمزة المنيعي

    التصانيف
    غير مصنف
  5. بين الأشاعرة و الشيخ الأكبر محي الدين .

    إعمال قواعد السادة الأشاعرة على مقولات الشيخ الأكبر محي الدين إبن عربي في فصوص الحكم و عنقاء مغرب و الفتوحات أنتجت رفضاً لعقيدته التي فاه بها لما ترقى في المشاهدات القدسية فرأى تعلقات للصفات بالذات خالفت ما استقرأه أهل السنة و الجماعة في صفات الله الأزلية .
    ليس هناك الكثير كي يقال فوقما فتح الله به على بصائر أشياخنا في منتدى الأصلين؛ نفعنا الله بهم و بصحبهم و تلاميذهم؛ غير إن الفقير بصدد تقرير موجز لسبب الاختلاف بين الشيخ الأكبر محي الدين و صحبه و الأشعري و صحبه رضي الله عن الجميع و قدس سرهم ...

    تم تحديثة 26-08-2016 في 07:27 بواسطة حسام الدين حسن إسماعيل

    الكلمات الدلالية (Tags): محي الدين بن عربي, الأشاعرة, التصوف إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 4 من 10 الأولىالأولى 12345678 ... الأخيرةالأخيرة