جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    صفات المبالغة التى جاءت فى القرآن الكريم كالعظيم والشديد والكبير

    كأن تأتى الأيات فتخبرنا عن الفوز العظيم والفضل العظيم والأجر العظيم والعذاب العظيم عياذا بالله، والفوز الكبير والبطش الشديد

    فكل هذه العبارات وما فيها من المبالغات فإنها بالقياس إلى العباد وليس إلى الله تعالى ولا إلى قدرته تعالى

    فقدرته تعالى أعظم مما هو قائم بالفعل ولا تُحد بحدود

    أما قوله تعالى إن الشرك لظلم عظيم فهو بالقياس إلى سائر الذنوب وإلى حق الله العظيم على
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة



    وقال أصحاب اللغة عن الكبير :

    ( الكَبير في صفة الله تعالى: العظيم الجليل والمُتكبر الذي تكبَّر عن ظلم عباده، والكبرياء عظمة الله..

    قال ابن الأَثير: في أَسماء الله تعالى المتكبر والكبير أَي العظيم ذو الكبرياء،

    وقيل: المتعالي عن صفات الخلق، وقيل: المتكبر على عُتاةِ خَلْقه، والتاء فيه للتفرّد والتَّخَصُّصِ ..)لسان العرب

    ( المتكبّر ) قيل: عُنِيَ به أنه تكبر عن كلّ شرّ. (الطبرى)

    وقالوا : الله
    ...

    تم تحديثة 18-09-2020 في 14:26 بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد

    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة



    اللـــــــــــه أكبر..

    الله أكبر من حب المال

    الله أكبر من حب البنين والبنات

    الله أكبر من حب الوالد والوالدة والعم والعمة والخال والخالة

    الله أكبر من حب الحياة وملذاتها

    الله أكبر من حب الأصحاب والأصدقاء والخلان

    الله أكبر من حب كل محبوب ومرغوب لنا

    الله أكبر من المنصب والجاه والسمعة

    الله أكبر من جميع الشهوات والملذات

    الله أكبر
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    قال تعالى عن مريم عليها السلام :

    " فتقبلها ربها بقبول حسن وأنبتها نباتا حسنا وكفلها زكريا

    وكفالة زكريا هى أن يقوم على شأنها ورعايتها

    قوله تعالى : وكفلها زكريا أي ضمها إليه ت القرطبى

    ثم يقول تعالى:

    "كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا .." آل عمران

    فأين الكفالة هنا إذا كان طعامها يأتيها من عند الله ؟!!!

    لقد تولى الله كفالتها بنفسه وخفف مؤنة ذلك عن زكريا عليه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ما الفرق بين من قالوا اتخذ الله ولدا وبين من قالوا بالعين والساق واليد ؟

    الفرق فى ذلك هو أن من قال أتخذ الله ولدا قد أثبت لله ما نفاه تعالى عن نفسه نفيا صريحا فى آيات القرآن الكريم ..

    قال تعالى " وقالوا اتخذ الرحمن ولدا ، لقد جئتم شيئا إدا ، تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا لله ولدا ، أن دعوا للرحمن ولدا "مريم من الآية 88 إلى الآية 91

    وقال تعالى " وقالوا اتخذ الله ولدا سبحانه بل له ما في السماوات والأرض كل له
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 9 من 84 الأولىالأولى ... 56789101112131959 ... الأخيرةالأخيرة