جميع مقالات المدونة

  1. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    إن أعظم من جنى على أهل الأرض جميعا نزل من السماء.. من الجنة.. بل من بين الملائكة..

    وهو الأعظم جرما وفجرا والأعظم كفرا على الإطلاق بين الخلق..وهو ابليس اللعين

    وأعظم الخلق عملا صالحا كان منبته من الأرض وعليه وإليه تنزلت الملائكة

    وهو سيد ولد آدم وأشرف الأنبياء والمرسلين وخاتمهم احمعين، سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

    والحمد لله رب العالمين
    التصانيف
    غير مصنف
  2. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    (علم الدنيا وعلم الآخرة)

    قال تعالى " .. وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "

    أى بالقياس إلى علم الله تعالى ..

    وإلا فهو كاف لابن آدم تماما ..

    كاف لنجاته فى الآخرة إذا أحسن العمل به..

    وكاف للحياة على الأرض على نحو مرض تماما

    وها ذا نحن نرى..

    التصانيف
    غير مصنف
  3. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ودوام التسبيح لأهل الجنة دليل على دوام الدهشة والإعجاب والمتعة بكل ما يرى أو يتناول..

    فلا يعتادون مع تطاول الزمان ودوام المكث بهحة الجنة ومتعها اعتيادا يدعو إلى الملل والسآمة ..

    قال صلى الله عليه وسلم "يأكل أهل الجنة ويشربون ، ولا يمتخطون ولا يتغوطون ولا يبولون ، طعامهم جشاء كريح المسك ، ويلهمون التسبيح والتقديس كما يلهمون النفس " رواه مسلم

    وقوله صلى الله عليه وسلم " .. ويلهمون التسبيح والتقديس كما يلهمون النفس " أي لا تعب ولا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    الجمال رؤيته تدعو إلى التسبيح..

    والأشياء القبيحة والرديئة والسيئة تدعو إلى التعوذ منها ومن شرها..

    ولذا فأهل الجنة فى تسبيح دائم، لما يرونه من جمال لكل شيء حولهم

    أما أهل النار فلا يقوون على الكلام إلا بمشقة شديدة، ويعلمون أن تعوذهم بلا فائدة

    والله تعالى أعلم
    التصانيف
    غير مصنف
  5. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    إن اطيب طعام، من فاكهة وغيره، عند أهل الأرض هو أردأ طعام عند آدم وحواء عليهما السلام

    فإن من ذاق طعام الجنة، لا يستطيب طعام الأرض مهما كانت حلاوته

    ولكنهما ما اكلا من طعام الأرض إلا بدافع الجوع وحفظ الحياة..
    التصانيف
    غير مصنف