جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وإذا كان إبليس قد سأل الله تعالى المهلة إلى يوم القيامة، فذلك يعنى أنه سيعيش فى الدنيا من أولها حتى نهايتها وزوالها..

    أعطاه الله الدنيا ليعيش فيها ويتمتع بها هو وذريته جنبا إلى جنب مع آدم وذريته من بعده..

    فبذلك يكون قد حصل على جناح البعوضة بل أقل..!

    قال صلى الله عليه وسلم : لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافراً منها شربة ماء " رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح

    ومعنى أنها لا تعدل عند الله جناح بعوضة أى بالقياس إلى الجنة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وذكرت أيضا أنه : وأيضا كان سجودهم له تعظيما لقدرة الله تعالى فى خلقه ..

    وهذا ايضا تعليل صحيح إن شاء الله..

    ففى آدم قد اجتمع فى خلقته آيات لا تعد ولا تحصى ..

    ومن أبرزها ما ذكره تعالى " قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون" الملك آية 23

    (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئاً وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة لعلكم تشكرون) النحل: 78

    ثم بعد ذلك هناك الأعضاء الحيوية فى الجهاز الهضمى
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    توضيـــــــح :

    قلت فى المشاركة رقم 246 :

    كان سجود الملائكة لآدم تنفيذا لأمر الله سجود تحية وتكريم، وأيضا كان وضع رؤسهم على الأرض حفظا لحياء آدم الذى لا يحتمل أن يراه أحد عاريا

    وبعد تأمل وتدبر وجدت أن هذا الرأى قد يطرح تساؤلات منها :

    من سبقك فى هذا الرأى ؟ وما دليلك عليه ؟

    أقول: الحق أنه لم يسبقنى إليه أحد وقادنى إليه المنطق
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    فالله تعالى لم يعط الشيطان المهلة لاحتياجه إليه فى إضلال العباد وإن كان هو من قام بذلك ومازال..

    فالله تعالى لا يحتاج إلى شئ ولا إلى أحد بعينه فى تنفيذ قضاء ..

    وما كان الله ليعجزه من شئ فى السموات ولا فى الأرض إنه كان عليما قديرا"من الآية 44 فاطر

    إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون
    " الآية 82 يس

    فإجابة طلب الشيطان إلى المهلة هى رحمة لا يقدر عليها أحد من المخلوقين إلا الله

    فلو استشار الله تعالى مخلوقاته
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولكن لماذا استجاب الله لعدوه إبليس وأعطاه ما سأل من المهلة ؟..

    قال تعالى على لسان ابليس " قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون، قال فإنك من المنظرين، إلى يوم الوقت المعلوم "من الآية 36 إلى الآية 38 الحجر

    ليس هناك رد على ذلك إلا أنها رحمة محضة ..

    رحمة من الله تعالى لا تعليل لها ..

    فهذا الكفر الصارخ الذى فعله ونطق به مواجهة مع رب العزة لا يستحق عليه إلا حلول العذاب عليه فى الحال

    ولكن الله تعالى الذى لا تستفزه أفعال العباد
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 4 من 78 الأولىالأولى 123456781454 ... الأخيرةالأخيرة