جميع مقالات المدونة

  1. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    الحمد لله الحكم العدل القائل فى حديثه القدسى " ..إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا.."
    والصلاة والسلام على من أرسله ربه رحمة للعالمين ،صلى الله عليه وسلم وعلى آله أبد الآبدين ودهر الداهرين
    وبعد


    سألنى أحدهم : لماذا يعذب الله الناس وهو الذى خلقهم وخلق لهم أفعالهم وأقوالهم فما ذنبهم ؟ (أو قال كلاما قريبا من ذلك)

    فرددت عليه بكلام كثير ولكنه كان يعود فيضع أمامى قوله أن كل ما يفعله العباد مخلق لهم فلا يجب أن يُسئلوا عنه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ومرة أخرى نقول أننا نرى أن الكذب والإخبار بالكذب (منسوبا ذلك إلى الله تعالى) لا يدخل تحت باب القدرة او عدم القدرة، وإنما يدخل تحت باب ما يليق او ما لا يليق..

    فهو لا يليق به تعالى أن يخبر عباده بالكذب من الأخبار فهو تعالى تنزه عن كل نقيصة ومنها قول الكذب أو الإخبار به

    وما لا يليق به تعالى أن يفعله أو يقوله فمحال أن يصدر عنه تعالى ..

    ونرجو أن نكف عن كل ما يثير الوهابية ضدنا من آراء عقائدية تبدو خاطئة في ظنهم، فيستغلونها في محاربة عقيدة الأشاعرة ..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    والكذب قد تلجئ إليه الضرورة من خوف شئ أو وقوع في حرج فيخبر الكاذب المكذوب عليه بشئ على غير الحقيقة

    ولكن الله تعالى لا تلجئه ضرورات ولا يخشى شيئا أو يحرجه شيء

    وعن قوله تعالى " إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم " قال الحسن : يُلقَى على كل مؤمن ومنافق نورٌ يمشونَ به، حتى إذا انتهوا إلى الصراط طَفِئ نورُ المنافقين، ومضى المؤمنون بنورهم، فينادونهم: انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ إلى قوله: وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ [سورة الحديد: 13 ، 14].
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    فالكذب
    خلق ذميم ونقيصة لا تليق بعوام الناس فضلا عن أشرافهم ..


    وقد نزه علماؤنا أنبياء الله عن الكذب لأنه يتنافى مع صدق التبليغ وصحة الرسالة

    والله تعالى أولى من أنبيائه وجميع خلقه بأن يتنزه عن صفة كهذه ..

    ومن قال بأن الله تعالى قادر على أن يقول الكذب ولكنه لا يفعله كان كمن قال إن الله قادر على أن يتصف بصفة ذميمة ولكنه لا يفعل ..فهل هذا يصح؟

    وإذا ذكرنا الكذب فإننا نعنى به جميع أنواعه حتى المباح منها وقت الضرورة فهذا
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    الحمد لله المتصف بصفات الجلال والجمال والكمال والبهاء والعظمة والتقديس والتنزيه والأحدية والواحدية والفردانية ..

    وهو سبحانك المنزه عن صفات النقص وسمات المحدثات والمتعالى بذاته وصفاته عن كافة مخلوقاته

    والصلاة والسلام على خير مخلوقات الله وأعلاهم منزلة وأشرفهم مكانة وأرفعهم قدرا سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه ما تحرك متحرك وسكن ساكن
    الله تعالى أعظم من أن يحيط بعظمته وجلاله وقدرته شئ ..

    وصفات الله تعالى وكمالاته أعظم من أن تُعد وتُحصى..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف