جميع مقالات المدونة

  1. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وربما ألقى هذا الحديث الشريف الضوء على ما سبق أن ذكرناه عن مشيئته تعالى " عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول : " إن الله تعالى خلق خلقه في ظلمة ، ثم ألقى عليهم من نوره ، فمن أصابه من نور ذلك اليوم شيء فقد اهتدى ، ومن أخطأه فقد ضل "

    ويقول الإمام الكلاباذى رحمه الله في شرح هذا الحديث "يجوز أن يكون معنى التي تجري منها الأحكام والأمور في الخلق ، وهو القضاء القديم . قوله : " خلق خلقه في ظلمة " أي : جهالا عن معرفة
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد.كيــــف!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    (ارجو أن نلاحظ أن المناقشة حول ما يدور فى اذهان البعض وهو قولهم لماذا يعذب الله الناس وقد خلقهم وخلق افعالهم )


    الرأى الثالث فهو يدور حول أن الله تعالى قد وهب العباد حرية الإختيار بين ما يعرض لهم من أمور الخير أو الشر وهى حرية حقيقية وليست أسمية قال تعالى "وهديناه النجدين " وتفسير ذلك
    (ذهب الأكثرون من المفسرين في تأويل النجدين بأنهما طريق الخير والشر، أو طريق السعادة والشقاء أو طريق الهدى والضلالة، )منقول

    فالإنسان حر تماما فى اختيار ما يريده
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد.. كيـــف!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    [CENTERقلنا في الرأي السابق أن الله تعالى هو الأصل في نشأة الكون من غير شريك له فيه، ولذلك فهو يقضى فيه بما يشاء ولا يناقش فيما يقضى به لأنه لن يكون صحيحا
    وقلنا انه يتوافق مع رأى الأشاعرة بأن المشيئة الإلهية في الكون مطلقة بغير معارضة ولا تعقيب
    وقلنا أن الله تعالى نفى عن نفسه الظلم بقوله تعالى " إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما" وقلنا أن الله تعالى إذا نفى عن نفسه الظلم فقوله حق وصدق والأمر كما قال
    وقلنا أن هذا الرأي قد يحتاج
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. مشيئة الله المطلقة فى الكون والعباد..كيـــف !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    الحمد لله الحكم العدل القائل فى حديثه القدسى " ..إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا.."
    والصلاة والسلام على من أرسله ربه رحمة للعالمين ،صلى الله عليه وسلم وعلى آله أبد الآبدين ودهر الداهرين
    وبعد


    سألنى أحدهم : لماذا يعذب الله الناس وهو الذى خلقهم وخلق لهم أفعالهم وأقوالهم فما ذنبهم ؟ (أو قال كلاما قريبا من ذلك)

    فرددت عليه بكلام كثير ولكنه كان يعود فيضع أمامى قوله أن كل ما يفعله العباد مخلق لهم فلا يجب أن يُسئلوا عنه
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ومرة أخرى نقول أننا نرى أن الكذب والإخبار بالكذب (منسوبا ذلك إلى الله تعالى) لا يدخل تحت باب القدرة او عدم القدرة، وإنما يدخل تحت باب ما يليق او ما لا يليق..

    فهو لا يليق به تعالى أن يخبر عباده بالكذب من الأخبار فهو تعالى تنزه عن كل نقيصة ومنها قول الكذب أو الإخبار به

    وما لا يليق به تعالى أن يفعله أو يقوله فمحال أن يصدر عنه تعالى ..

    ونرجو أن نكف عن كل ما يثير الوهابية ضدنا من آراء عقائدية تبدو خاطئة في ظنهم، فيستغلونها في محاربة عقيدة الأشاعرة ..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف