جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    والحديث صحيح بشواهده ..

    وفى رواية : فقال رسول الله ï·؛ كم مكث في الأرض بعده قال حولا فقال رسول الله ï·؛ صلى ألفا وثمان مائة صلاة وصام رمضان "

    فقمت أيضا بحساب هذا العدد كالتالى :

    1800 صلاة في العام تعنى أنه صلى خُمس هذا العدد صبحا وخمسه ظهرا ..وهكذا

    فيكون الحساب كالتالى : 1800 ÷ 5 = 360 صلاة في كل وقت من الأوقات الخمسة

    فيكون عدد ركعات الصبح = 360 × 2= 720ركعة على مدى العام

    وعدد ركعات الظهر والعصر والعشاء
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهذا الحديث يوضح لنا بجلاء ما نقول عن عظيم صفات النبى صلى الله عليه وسلم :

    فعن طلحة بن عبيد الله : أن رجلين قدما على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان إسلامهما جميعا، وكان أحدهما أشد اجتهادا من صاحبه، فغزا المجتهدُ منهما فاستُشهد،

    ثم مكث الآخر بعده سنة ثم توفي، قال طلحة: فرأيت فيما يرى النائم كأني عند باب الجنة، إذا أنا بهما وقد خرج خارج من الجنة فأذن للذي تُوفي الآخِرَ منهما، ثم خرج فأذن للذي استُشهد،

    ثم رجعا إلي فقالا لي ارجع فإنه لم يأنِ لك بعد.
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولكنه صلى الله عليه وسلم لم يكن ليرضى لنفسه أن يكون من العاملين من أجل الدنيا الدنية، والتى قال عنها محذرا أمته منها، إنها لا تساوى عند الله جناح بعوضة،

    فما شغل نفسه بها وجعل همه الأعظم مرضاة ربه ونشر دينه ليستقيم حال العباد فى الدنيا والآخرة وذلك بإرشادهم إلى حسن العمل بها بما جاء فى كتاب الله تعالى

    وبما نشر عليهم من سنته صلى الله عليه وسلم

    وقد امتدحه البروفيسور (راما كريشنا راو) في كتابه (محمد النبي)قائلا :
    (لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وإذا كان ما ذكرته عن أن النبى صلى الله عليه وسلم، هو الأعظم عقلا من جميع عباقرة العالم، فإن هذا الكلام يكون منطقيا عند البعض

    ممن لهم حظ من العلم الشرعى وممن يعرفون عظمة نبيهم ومكانته بين الأنبياء وبين بنى آدم جميعا فهؤلاء على علم جيد بما أقول

    ولكن هناك كثيرين ممن لهم حظ قليل من الدين يجهلون ذلك ويرون أن هؤلاء الأنبياء لا يعلمون إلا ما نزل عليهم من شرائع فى أمور الدين والآخرة،

    أما أمور الدنيا فلا علم لهم بها، إلا ما هو تنظيم لهذه الحياة الدنيا لتستقيم
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وقد يتساءل بعضهم هل يعنى ذلك أن النبى صلى الله عليه وسلم أعظم عقلا من عباقرة أوربا وسائر دول العالم المتمدين نقول نعم، فما من أحد من هؤلاء على عظيم ما أوتى من علم بعلم من علوم الدنيا،

    اهتدى إلى الإيمان الصحيح بالله تعالى كما اهتدى نبينا صلى الله عليه وسلم، وغاية ما توصل إليه بعضهم عن الله عز وجل أن قالوا" إن هذا الكون لابد له من خالق وليس موجودا إلا به ! ولم يزيدوا عن ذلك..

    وإليك أخى الكريم أقوال بعضهم عن الله تعالى ،أو خالق هذا الكون :

    يقول داروين
    ...
    التصانيف
    غير مصنف