جميع مقالات المدونة

  1. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولنواصل مناقشة أمر الأبوين الكريمين لعلنا نصل إلى شيء :

    فالأبوان أول من تغمر قلبيهما السعادة بما يصيب ابنهما من خير ..

    وهل هناك خير أعظم من أن يكون نبيا للعالمين

    وهما أول من يسارعان للإيمان به ..

    ولكن القدر لم يمهلهما ..

    فقد ماتت أمه في سن العشرين وتوفى أبوه في سن 25 أو 27 على قول آخر

    أي أنهما ماتا في ريعان الشباب ..

    أي لم يموتا بالشيخوخة، فيدركان ابنهما فيؤمنان به وينالان من بره وخيره ما يناله
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة

    وقال
    علماؤنا أن الله تعالى شاء أن ينشأ نبييه صلى الله عليه وسلم وقلبه غير متعلق بأحد سواه ..

    فلا يتعلق بأب أو أم أو أخ أو أخت ..

    ولكن يكون تعلقه بالله وحده لا يشاركه فيه أحد ..

    فشاء الله تعالى أن يموت أبواه في سن مبكرة

    بل مات أبوه قبل أن يولد فلم يره..

    وماتت أمه وهو في سن الصبا ..

    حتى هذه الفترة من سنى حياته قضاها كلها، إلا عاما، في البادية مع مرضعته حليمة

    وهذا العام قضاه مع أمه حيث
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    ولما كانت الأسماء أو الألقاب والكنى تشير إلى حال صاحبها أو إلى صفة من صفاته ..

    فالنبى صلى الله عليه وسلم اسمه محمد من حمد الفعال والخصال فهو أحمد الناس في ذلك

    وقالوا ان أبا بكر من التبكير للإسلام فهو أول من آمن من الرجال

    وعمر رضى الله عنه من عمران قلبه بالإيمان

    وعلى من علو الشأن والحال ..وهكذا

    فنظرت لأسمى أبوى النبى صلى الله عليه وسلم فوجدت ان اسم أبيه عبد الله

    واسم أمه آمنة .. فما معنى اسم أبيه إلا أن
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    من هذه المناقشة المستفيضة نرى أن موضوع نجاة والدى النبى أو عدم نجاتهما هو مسألة خلافية

    لا يستطيع أحد أن يجزم فيها بقول قاطع، إلا أن أقوال من يرى نجاتهما وأدلته هي أقوى ممن لا يرى ذلك

    وعندما يتقابل الفريقان يوم القيامة مع النبى وجها لوجه، فتُرى بأى الفريقين سيفرح صلى الله عليه وسلم ؟

    لا شك أنه سيفرح بمن دافعوا عن أبويه حتى ولو كان حكمهم خاطئا وابويه، لم ينجوا، أعيذهما بالله من ذلك وبأبى وأمى ونفسى هما

    فهو صلى الله عليه وسلم لا يرضى أن
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  5. فضفضـــــــة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    وهذه فتوى دار الإفتاء المصرية حول هذا الموضوع :

    (حسمت دار الإفتاء المصرية الجدل الدائر حول مصير والدي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فأكدت أنهما "ناجيان وليسا من أهل النار"، مستندة في ذلك إلى جمع من العلماء.

    وأعدت أمانة الفتوى في الدار بحثاً، رداً على سؤال عن مدى صحة الكلام القائل بكون "والدي الرسول من المشركين، وهما في النار".

    وجاء في الرد أنهما ناجيان وليسا من أهل النار. واستدل العلماء على ذلك بأنهما "مِن أهل "الفَترة"،
    ...
    التصانيف
    غير مصنف