جميع مقالات المدونة

  1. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة


    عجبا لمن يرى نفسه إلها ثم يستعين ببعض رعيته ليقهروا له من يظنه ساحرا!!!

    وكان الأولى به وهو إله ،فيما يدعى، أن يقهر هذا الذى يظنه ساحرا، بنفسه ليثبت لرعيته أنه هو الأحق بالطاعة والعبادة !!

    ولكنه لم يفعل وذهب يستعين بمن يجمعون له السحرة من هنا وهناك ووعدهم بالأجر الجزيل وإنهم سيكونون من المقربين إليه إن هم قهروا له موسى

    ولما هزمهم موسى عليه السلام، غضب وثار وازبد وأرعد ولكن ألوهيته المزعومة لم تسعفه بشئ غير ذلك!
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    والله تعالى كما هو منزه عن الطعام والشراب والنوم وكافة الشهوات المعروفة، فهو أيضا منزه عن مثل شهوات الرجال نحو نسائهم ..
    ولكن هذه الشهوة وحدها تعلو كثيرا على كافة الشهوات الأخرى من جوانب كثيرة متعددة ..
    والله تعالى منزه عنها جميعا ..ولكن النصارى لم يفعلوا، فلم ينزهوا ربهم عن ذلك وزوجوه من مريم البتول عليها السلام سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا..
    يقول تعالى عما نسبوه إليه من الولد "لو أراد الله أن يتخذ ولدا لاصطفى مما يخلق ما يشاء سبحانه هو الله الواحد القهار"الزمر
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة



    فالله تعالى دعا خلقه لتأمل آياته فى الكون والإعتبار بها وهى من أعظم سبل تقوية الإيمان فى قلب العبد المؤمن..

    والإنسان نفسه من أعظم آيات الله تعالى " وفى أنفسكم أفلا تبصرون " وهذا حق

    ولكن الله تعالى لم يبح لبنى آدم تأمل وتدبر آيات خلقه فى النساء ..

    ولم يأمرهن بالتبرج وإظهار المفاتن ..

    لما يترتب على ذلك من مفاسد عظيمة

    وهذه وحدها من عظيم رشده تعالى فى تسيير ملكه..
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    إن أعظم من جنى على أهل الأرض جميعا نزل من السماء.. من الجنة.. بل من بين الملائكة..

    وهو الأعظم جرما وفجرا والأعظم كفرا على الإطلاق بين الخلق..وهو ابليس اللعين

    وأعظم الخلق عملا صالحا كان منبته من الأرض وعليه وإليه تنزلت الملائكة

    وهو سيد ولد آدم وأشرف الأنبياء والمرسلين وخاتمهم سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

    والحمد لله رب العالمين

    التصانيف
    غير مصنف
  5. متنـــــــــــوعـــــــــ ـــــات..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله عبد الحى سعيد مشاهدة المشاركة
    (علم الدنيا وعلم الآخرة)

    قال تعالى " .. وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "

    أى بالقياس إلى علم الله تعالى ..

    وإلا فهو كاف لابن آدم تماما ..

    كاف لنجاته فى الآخرة إذا أحسن العمل به..

    وكاف للحياة على الأرض على نحو مرض تماما

    وها ذا نحن نرى..
    التصانيف
    غير مصنف