المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدب الإختلاف في مسائل العلم والدين, للمحقق محمد عوامة



خالد عادل حسن كامل
02-05-2009, 17:20
السلام عليكم ، إخوتي الأفاضل،

و أما بعد فأثناء قراءتي لشرح الجرداني على الأربعين النووية جاءتني قصة عظيمة جدا في مسئلة الإختلاف و هي :
((و قد ورد أن رجلا حلف أنه لا يطأ زوجته فأتاه أبو بكر بأن الحين الأبد(أي معناه الأبد) و عمر بأنه أربعين سنة
و عثمان بأنه سنة واحدة و علي بأنه يوم و ليلى فعرض الرجل ذلك على رسول الله - عليه الصلاة و السلام-
فدعاهم فقال لأبي بكر:
ما دليلك على أن الحين الأبد؟
قال: قوله تعالى في حق قوم يونس( و متعناهم إلى حين) أي
أبقيناهم متمتعين بمالهم إلى يوم القيامة.
و قال لعمر:
[SIZE="5"]ما دليلك على أن الحين أربعين سنة؟
قال : قوله تعالى ( هل أتى على الإنسان حين من الدهر)
الإنسان آدم ألقيت طينته على باب الجنة أربعين عاما .
و قال لعثمان:
ما دليلك على أنه عام ؟
قال قوله تعالى( تؤتي أكلها كل حين) أي تعطي النخلة
ثمرها كل عام .
و قال لعلي :
ما دليلك على أنه يوم و ليلة؟
قال قوله تعالى (فسبحان الله حين تمسون و حين تصبحون)
[COLOR="Red"]أي سبحوه بمعنى صلوا له حين تدخلون في المساء و حين تدخلون في الصباح.

فقال -صلى الله عيه و سلم- :( أصحابي كالنجوم بأيهم إقتديتم إهتديتم )و أمر الرجل أن يأخذ بقول علي تخفيفا له )). إنتهى

فأنظروا يا إخواني على هذا الدليل القاطع على وقوع الخلاف حتى بين الصحابة ، أولا أنهم أربعة من كبار الصحابة
و الذين صاروا بعد وفاة الرسول خلفائه الراشدين فهم من صميم الصحابة و سادة سادة السلف الصالح
و ثانيا أن خلافهم لم يكن بعد وفاة الرسول فيزعم زاعم أنه أمر طبيعي بل كان في حياته و أمام عينه و مع ذلك قبل
هذا الخلاف و لم ينتقده بل مدحهم على إجتهادهم مع أنه لو كان علق على قول أو رجحه لإتبعه الباقون بل
الأمة إلى يومنا هذا لكنه لم يفعل .

و أعتقد أن هذا دليل قاطع ناسف مدمر للمقولة الغبية التي يرددها الجهلة (ما دام الحق واحد ففيما الخلاف) ؟ فيا من تتبجح مرددا هذه الأسطوانة المشلوخة و التي بموجبها أبحت لنفسك التطاول على
أئمة المذاهب الفقهية، أين أنت الآن من هذا الدليل من حياة النبي و خلفائه الراشدين على وقوع ما أنكرته و إعتبرته
في ميزانك السقيم بدعة و ضلال و الذي ينسف (أي القصة) كل شبهاتك و ترهاتك، فما عساك الآن فاعل؟
أترجع عن سخافتك و كلامك الفارغ ؟ أم سيمتد لسانك طولا ليشمل الخلفاء الراشدين فتقدح فيهم أيضا كما قدحت في
أئمة المذاهب؟ و بالتالي تقدح أيضا في صاحب الشريعة -عليه الصلاة و السلام- لأنه أجاز الخلاف و لم يرفضه،
أم تراك ترى نفسك أشد تمسكا و أكثر تدينا من الرسول؟؟؟! فبالله عليكم بلاش كلام فارغ و تبجح فيما لا تفهمون.

محمد الفاتح إسماعيل
04-05-2009, 13:33
جزاكم الله خيرا سيدي خالد عادل على هذا الكلام الجميل