المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بهتان بطانة المرزوقي لنا يكشف عن غرق القوم في حمأة الوضاعة



بلال النجار
05-11-2008, 09:47
بسم الله الرحمن الرحيم

أذهلني ما قرأته في موقع فلسفة في هذا الرابط:
http://www.alfalsafa.com/achaari%20samim.html

حول النقاش الدائر في قسم مسائل علم الكلام تحت عنوان (سؤال حول صفة العلم عند الأشعرية) ولن أناقش ما فيه من خبط وقصور في الفهم. ولكني أتعجب من ظلم هذا الدائر في فضاء أبي يعرب (د. عبد الكريم المحمودي)، وأتعجب من قلة دينه وبهنانه، كيف يتكلم ويوهم الناس أن المدعو (محمد مصطفى محمود) من طلاب الشيخ سعيد وأن كلامه يمثل آراء الأشاعرة!!!

إن (محمد مصطفى محمود) لا علاقة له بالشيخ سعيد مطلقاً لا من قريب ولا من بعيد، ولا هو من طلابنا، ولا نعرفه من قبل أن يأتي لموقعنا ويضع استفسارته وأسئلته فيها، والعجب من شدة ظلم د. عبد الكريم، كيف أغفل كل الإجابات والردود على كلام هذا السائل التي كتبها أخونا جمال عبد اللطيف، ومحمد أبو غوش، وفراس حسن يوسف، والمناقشة الدائرة الآن بيني وبين هذا السائل وكل ما قلته له، وكيف أننا جميعاً نخطئه ونرد كلامه ونشرح له أخطاءه في فكره. فماذا يجب علينا أن نفعل أكثر من ذلك. إن موقعنا هو منتدى للحوار، ولا نمنع السائلين من السؤال، ولا نهمل سؤالاتهم، بل نرد عليها وننقاشهم فيها للتوضح لهم المسائل.

فهل جزاء هذا الإحسان أن تنسب لنا ولمذهبنا مقالات السائلين وتخبطاتهم؟! سبحان الله!!

هذه حملة من الدكتور لتشويه صورة الموقع، ولو كان منصفاً لوضع رابط الموضوع في مقالته لكي يراجعها كل إنسان يقرأ كلامه ليعلم أنه يكذب علينا وينسب لنا ما نرده من كلام السائل.

وكل ما استند إليه في نسبة كلامه إلى الأشعرية أن السائل قد وقع مشاركاته باسم (أشعري صميم)، وهو توقيع نلومه عليه؛ لأن كلامه لا يمثل كلام الأشعرية، فانتسابه لهم لا يجوز حال كونه مخالفاً لأصل من أصولهم، وهو قولهم بقدم صفة العلم وكونها متعلقة بجميع المعلومات تعلقاً تنجيزياً قديماً، فما دام يخالفهم فلم ينتسب إليهم؟!!

وعلى أي حال، هذا تنبيه له ونرجو أن يزيل هذا التوقيع غير المعبر عن لسان مقاله، ولكي لا يفتح الباب لمن يتصيد مثل هذه الأمور ويستغلها لتشويه صورة المذهب الأشعري وموقع الأصلين.

والمسألة الثانية هي من جنس الأولى أن السائل (محمد محمود مصطفى) قد سألَ عن تواتر القرآن الكريم وتواتر القراءات، وقد أجبناه بأن القرآن الكريم نص متواتر، والقراءات العشر متواترة، ولكن هذا المغرض الظالم قليل الدين استغل سؤال هذا السائل ليقول: إننا نشكك في تواتر القرآن الكريم لنمهد إلى وجود قرآن آخر هو قرآن فاطمة!! واتهمنا بالباطنية والدخول في مؤامرة تشييع الأمة، وتكلم بسفاهات وحماقات لا تصدر إلا عن إنسان نفسه في غاية القبح ويضمر في خباياها غاية الحقد والحسد والكراهية. فأين قال أشعري بعدم تواتر القرآن أو بخلاف ما قلناه من مذهب الأشعرية في صفة العلم. ليأتنا بكلام أي منتسب إلى المذهب معتمد القول!!

فهل يحكم على المذهب بقول إنسان ينسب نفسه إليه وهو يخالف قوله؟!! عجباً، هل إذا سجلت في المنتدى وأمضيت بما يدل على أني من طلاب أبي يعرب المرزوقي ونسبت لمذهبه ما لا يقول به فهل يحق لأحد أن ينسب إلى أبي يعرب ما قلته عنه قبل الرجوع إلى مقالات أبي يعرب نفسه؟!!

هل يفعل ذلك مسلم يتقي الله عز خلاقه وجل؟!

إن هؤلاء الشرذمة هم الباطنية حقاً، وهم أصحاب التقيّة الشنيعة، يتسترون بستار الأخلاق والإسلام وهم أبعد الناس عن أخلاقه ومبادئه. هل من الدين والإيمان يا أبا يعرب أن يكذب علينا أصحابك جهاراً نهاراً ويقولونا ما لا نقول به!!!؟

إن هذا الإنسان وأمثاله من بطانة أبي يعرب ليستغلون التزامنا وأخلاقنا، وأننا لا يمكن أن ننزل إلى حضيض ما نزلوا إليه من رقيع الأخلاق وحوشي الألفاظ، ومهجور الكلام، وسقط متاع الشعراء الصعاليك، ويراهنون على حلمنا وصبرنا ويرموننا بكل نقيصة ويسموننا بكل وصف مشين.

إننا إذا كتبنا في نقد كلامهم قالوا إننا باطنية وشيعة...وعملاء أمريكا وإسرائيل، وإذا سكتنا قالوا ثابوا إلى رشدهم وعلموا بأخطائهم وخرجوا من اللعبة، وإذا سألنا سائل عن مسألة أو حاورنا محاور في قول قولونا قوله ظلماً وزوراً وبهتاناً. ألا لعنة الله على الظالمين. ولكن عزاءنا أن الله تعالى يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وأنه محاسبهم على كتبت أيديهم وما نطقت به ألسنتهم التي تقطر بهتاناً وسماً. وهم بهذه الأساليب السخيفة الخسيسة لن يقنعوا أحداً من العقلاء بما يتهموننا به، فهذه أساليب قديمة بالية لا تجوز على عقول الناس اليوم، فيمكن لأي إنسان أن يتحقق من كذبكم في دقيقة بأن يرجع إلى ما كتبناه في موقعنا ويرى بهتانكم بأم عينه. وحسبنا الله تعالى ونعم الوكيل.

سعيد فودة
05-11-2008, 11:44
إن عصابة هذا السفيه المدعو بأبي يعرب وقصدها إلى الكذب مرة بعد مرة، وتعمدهم لكيل الاتهامات الواحدة تلو الأخرى، لهو أعظم دليل على انحرافهم عن الجادة، وتعمقهم في الوقاحة والانحطاط الأخلاقي والابتعاد عن الالتزام بأدنى آداب الحوار، فأحيانا يتهموننا بالباطنية وأحياناً بالتواطؤ مع الشيعة، ولو كانوا من العاقلين لعرفوا أن هذه التهم تقدح في عقلهم وغاياتهم وتثبت شدة جهلهم، قبل أن تؤثر فينا، فإن الناس جميعا يعرفون موقفنا من الشيعة، وأنا كنا على رأس من وقف في وجه بعض المتشيعة الذين أرادوا أن يكونوا بوابة للشيعة في الأردنَّ، وقمنا بالهجوم عليهم والمساعدة في إبطال مخططاتهم، ولكن لسفاهة أبي يعرب والحمقى الذين حوله تراهم يكيلون الكذب كيلاً...!
عن أيِّ سكوت عن الشيعة يتكلم هذا الأحمق السفيه! ألم يرَ في موقعنا أنا أول من كتب كتابا في الرد على بعض الحمقى من الشيعة الذين زعموا أنهم كانوا من السنة ثم انتقلوا وتشيعوا! وقد قام بالرد عليه الأستاذ بلال وبعض تلامذتنا، ألم يرَ أنا كتبنا في بعض كتبنا رداً على الإمامة في الشيعة! ألا يعرف هذا الأبله أنا قمنا بحض بعض طلاب الماجستير في الجامعات الأردنية على أن يكتبوا رسائلهم في بيان مسألة الإمامة عن الفرق الشيعية والعصمة وغيرها...

ألم يرَ هذا الغبي القبيح الخصال أن الشيعة يترقبون الخطوات التي نقوم بها والكلمات التي تصدر عنا في حقهم ويحسبون لها حسابا، لأنهم يعلمون أن لها أثرا في نفوس طلاب العلم، ولذلك تراهم ينادون مشايخهم بضرورة الرد علينا والوقوف ضد الجهود التي نقوم بها في هذا المنتدى وفي غيره...

ألم يعلم هذا الغر التافه أنهم ما يزالون هم وأتباعهم يحاربوننا بكل ما يستطيعون من قوى في الأردن وفي غيرها، وتراهم يتكاتفون كل فترة ويعيدون الكرة لعلهم يستطيعون الوصول إلى مبتغاهم من الوقوف في وجه الجهود التي نقوم بها !!

ولكن هيهات أن يرى ذلك كله، بل أكثر منه، وقد غُمَّ على قلبه بهوى نفسه وغروره وعجبه بذاته الضئيلة !

ألم يرَ هذا المغفل أنا قد قمنا بشنر دروس صوتية من شرحنا على كتاب الأربعين في أصول الدين للإمام الرازي وهي التي تتعلق بمسألة الإمامة، وبينا فيها كلام الرازي في الرد على الشيعة ونبهنا على خطرهم...بالإضافة إلى العديد من المقالات الي يقوم بها أصحابنا في المنتديات الأخرى كروض الرياحين والأزهريين وغيرهما في الرد على الشيعة وغيرهم من الفرق المخالفة للسنة...

فليعلم هذا الأحمق السفيه أنا سنقوم بمحاربة كل من يخالف أهل السنة على الرغم من أنفه وأنوف الحمقى الذين يلتفون حوله، ولا يهمنا أكانوا دكاترة أم غير دكاترة! فإن جهلهم وقلة أدبهم أظهر من أن تحتاج إلى دليل، بل إن حمق أستاذهم وسفاهة أخلاقه وقلة حيائه في تحليل المواقف وكيل الاتهامات الظالمة المبنية على البهت العظيم أظهر من أن تحتاج إلى تنبيه...

واستمرار السفاهة وتواترها من قبل أولئك الأغرار ألزمتنا بما لا نميل إليه.

وسوف نقوم بإظهار مفاسدهم وقبح أقوالهم! ولن نتراجع عن هذا الموقف أبداً فإنه صار يظهر لنا ولغيرنا أن هؤلاء من القوم الذين سفهوا أنفسهم وغرهم بالله الغرور...
والله المستعان على ما يصفون! وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

سعيد فودة
05-11-2008, 12:31
ألا تعجب من أولئك المتفلسفة المتخاذلين يا شيخ بلال،
إنَّ من حقِّ السائل أن يسأل، وأن يجاب عن سؤاله بما يقنعه، مهما كان السؤال، ما دام لا يظهر عليه إرادة التشكيك واتباع الهوى، والأصل في المنصف ألا يقوم بالتشنيع على من يسأل وألا يتهمه بالباطنية وقصد إبطال الإسلام والتشكيك فيه كما فعله ذلك الأحمق المنتسب لأبي يعرب.
فنحن لا أرى شيئا إمرا في أن يسأل الأخ السائل ما يسأل عنه، وعلينا أن نفترض حاجته إلى معرفة الجواب بدون اتهامه بالباطل، وليس لنا أن نشكك في نواياه ومقاصده كما فعل أتباع المرزوقي وعصابته، والأصل في المسلم حسن الظنُّ ، ولم نرَ منه ما يشين، وأنا أظنُّ سؤاله مجرد محاولة لفهم الحق وقد يضل وقد يصيب في الأسلوب والطريقة التي يتبعها، ولكن ليس لنا اتهامه بما لم يظهر لنا عليه دليل.
هذه هي طريقة المتشرعين لا المتفلسفين الذين لا يهمهم القدح في الناس بغير حق بل يرتكبونه اعتماداً على الهوى والضلالة... لأنهم لا يرقبون في الله إلا ولا ذمة...!
وبعد ذلك فإن الله تعالى هو الهادي وهو المنعم على خلقه، وليس علينا إلا إرشاد الخلق والبيان لهم بحسب ما تجلى لنا من معانٍ معارف، لسنا فيها مبتدعين بل متبعين لأئمة أهل السنة العلماء العظام الذين لا يساوي فيهم أولئك عقب نعالهم.
إنَّ الحملة التي يقومون بها مستندين إلى جرأتهم على الكذب، وقدرتهم على الاحتيال ، وسفاهتهم في تحليل الأقوال، لهي دعوة مقصودة وراءها ما وراءها !
وهذا أبو يعرب لم يردَّ علينا فقط، بل ردَّ على الدكتور البوطي، وسفهه، واستخف به، ومن قبله ردَّ على الأشاعرة جميعا متهما إياهم بالباطنية وغير ذلك من التهم، واتهم الفقهاء كما قلنا بأنهم عصابات تمتص دماء الناس وتتسلط على رقاب الخلق!

محمد مصطفى محمود
06-11-2008, 17:25
http://aslein.net/showthread.php?t=9485

فراس يوسف حسن
07-11-2008, 21:34
هل سمعتم بالقرادة يا سادة؟ حشرة تغتذي على دم الثور دون أن يشعر! حتى إذا أخذت منه كفايتها تركته وانتقلت إلى ثور غيره تمتص من عروقه الدم بشكل استغلالي بشع, والثور غافل ذاهل عن فعلها!

بلال النجار
08-11-2008, 13:58
السافل المحمودي يناور للخروج من مأزقه!

بعد أن قدح هذا السافل الوضيع الكذاب في الأستاذ د. سامي النشار ولمزه وغمزه، وبعد أن اتهمنا بالقول بعدم تعلق علم الله تعالى بالحوادث، وبعد أن نسب لنا أنا قائلون بعدم تواتر القرآن الكريم، واتهمنا بالتشيع، وبعد أن فضحنا كذبه، وتكلم الرجل المعني بالأمر وأفصح عن حاله وكيف أنه كان سلفياً ثم ألحد وروى كيف هداه الله تعالى على يد بعض الأشعرية، وأنه جاء لموقعنا سائلاً مستفهماً، وروى ما يختلجه من السؤالات والاستشكالات. جنح هذا السافل الكذاب، والغبي النفاج المدعو المحمودي إلى تسويغ عهره الفكري، وبناء حججه العنكبوتية الواهنة، لعل هكذا حجيّة وهمية تستلزم عند لائميه المعذرية، فكشف عن عورات جهله وتغرضه وسوء طويته فكانت كل واحدة من حججه أقبح من سابقتها، فأبدى أعذاراً كل واحد منها أقبح من ذنبه الشنيع بالكذب، وذنبه الأشنع برمي الناس بالنفاق والباطنية، يرمي الناس بما فيه ظاهر ويصفهم بما هو به لاصق.

فتراه بعد أن لمز العلامة النشار قال: (أقصى ما تفهم حكايات النشار عن أخبار بور روايال. طبعا علمهم ليس في المتناول لأن ذلك يقتضي ألغاز لايبنتس وديكارت وباسكال إلخ...)
وقال: (أنت ورهطك تكتفون بخرافات العجائز لأنك تتصور ما يحكيه شيخك عن بور رويال برواية النشار علما في المنطق: وتتواعدان لمناقشة الأمر لكأن المعلومة السطحية الخارجية حول بوررويال فيها ما يناقش!)
فالمنقول عن النشار سطحي ليس فيه ما يناقش، ورواية النشار ليست بشيء معتمد. مع أنه هو شيخه المأفون لا يساوي حصيلة ما تهرطقا به من كلام منذ ولدا إلى اليوم فصلاً من فصول كتاب للعلامة النشار.
وقال: (فباهى هو وشيخه بنشر بعض تعليقاتهما المعتمدة على النشار في عرض منطق بور رويال على شكل حكاية دكسوغرافية لذيذة قد تهدهد النيام من هواة علم الكلام)

مع أننا لم نباه أحداً ولا يحزنون في تعليقاتنا المعتمدة على النشار الذي لا يعجب هذا السفيه اعتمادنا عليه.
وقال: (وهي نصيحة هذه المرة. تعلم الفلسفة من مظانها أولا ثم تكلم فيها. ولا تتكلم فيها كلام شيخك على بور روايال ملخصا كلام النشار الذي لخص لست أدري من الذي لخص لست أدري من إلخ.. في العنعنة الحديثة)

فليست كتب النشار من مظان الاطلاع على مقالات الفلسفة المعاصرة عند هذا العاق المجحف.

وبعد أن قال: (تلاخيص النشار تكفيه!)

وهي كافية في باب مناطقة بورت رويال، مع بعض زيادات بدوي كما سيأتي.
وبعد أن تمادى ولا حظ هذا التمادي حين أشار أستاذنا إلى مقدار علم الرجل، وتحقيقه، أحب أن يعتدل في العبارة عن الرجل فقال في سياق كلامه: (رحم الله الرجل وحاشا أن يضاهيه الدجالون: فالنشار على علمه لم ينازع في علم ابن تيمية ولا في عقيدته بل كان أقرب إلى الأشعرية غير المحرفة التي يمثلها هذا الدعي) اهـ

وليته ما نطق، وملخص الكلام في هذا الإنسان الجاهل ما يلي:
أولاً: من يرى أن ابن تيمية غير مقدوح العقيدة وغير منازع في علمه ودينه عند د. علي سامي النشار، فهو يا محمودي حاشا السامعين والقراء الأفاضل حمار، حمار كبير من الحمير الكبار، ويدل ذلك على أنك يا جاهل يا تلميذ الجهال، لم تقرأ الأستاذ الكبير النشار، ولا تعرف كتبه، فانظر يا بليد قوله في ج1/ص312/ ط. المعارف نشأة الفكر الفلسفي: (بقي التشبيه والتجسيم في بيت المقدس ودمشق وفي حران، وفي هذه الأخيرة ولد عالم السلف المتأخر الكبير في أسرة يحيط بها التشبيه والتجسيم، وقد وقع فيهما ابن تيمية وقوعاً كاملاً، ولسنا نعرض لفلسفة هذا الفيلسوف المجسم النادر المثال....إلخ)
فارجع إليه وادرس كلامه أيها الأبله، ولا تنسه أن تترحم عليه. وأخشى أن تنتقص من علمه وقدره بعد أن عرفت ما يقوله في ابن تيمية، فبعد أن اعترفت بعلمه إذا كنت ستسمه بما تسمنا به من الجهل لأننا نقول مثل مقالته فأي كلام بعد هذا معك يا جحش الفهم المتكبر.

ثانياً: قد جاء في ثنايا رد أستاذنا على تعلقياتكم السخيفة على ما بينه حول مناطقة بورت رويال قوله: (ومن أوهم وجود دقائق الحقائق وخفيات المضايق في هذا الكتاب فهو كاذب أو غافل، أو صاحب قصد سخيف لا يليق إلا بأمثاله! وأما جماعة أبي يعرب فهم عبارة عن أناس مخدوعين والغرور بادٍ فيهم، فهم أحيانا يستقلون بما قام به بدوي، ويستصغرون ما فعله النشار، ولو فتحت أي كتاب أو قاموس يعرف بالأصول الكبرى لما تميز به أصحاب بورت رويال فلن تجد فيه أكثر مما قلناه، وما زاد على ذلك مما أودعه المؤلفان في الكتاب فليس خاصا بهم، ولا هو من اختراعهم) اهـ
فأتحفنا بشيء زائد على ما قاله الشيخ في ملخصه عن منطق، وإلا فأغلق فمك الناطق بالتفاهات، ولا تظل تعزف على أحبالك الصوتية ألحانك الناشزة حرصاً على حنجرتك، وإكراماً لأسماع الحاضرين، لأن ذوقهم العالي السليم لا يجد لذة في سماع النهيق.

وتراه بعد أن هاجمنا تلك الهجمة المسعورة الشرسة وكشفنا كذبه يحاول أن يسوغ كلَبه وسعاره فيقول: (فأنا لا أهاجم الاشعرية ولا أتهمها هكذا دون تعيين. لذلك فلا تتصور أني سلمت لك بأنك أشعري حقيقي بل أنت أشعري محرف. فقد تعلمنا من أستاذنا التمييز بين الأشعرية الأصلية التي كانت قطيعة مع الاعتزال والباطنية وعودة إلى السنة أعني التي أراك قد استعملتها اليوم) اهـ
ويتساءل: (ما الذي يفسر طول صبركم على الذي يمضي بأشعري صميم؟ ولم تلاطفونه إلى هذا الحد؟ أما كان على الأقل من واجبك أن تحيي دفاعي عن القرآن حتى لو سلمنا لك بأني أتهمتكم ظلما؟ أم إن هذه المسائل التي تمس جوهر الإسلام السني هي آخر ما يعنيك؟ ألم يكن ردنا على تشكيك هذا الذي تتبرأ منه الآن في حين أنه مستوطن في الموقع بل ومدلل فيه تشكيكه في ثلاثة أمور جوهرية لو كنت حقا مؤمنا بالموقف السني داعيا لجعلك تجد في عملي السند الحقيقي ولاعتبرتني صديقا لا عدوا حتى لو صح زعمك بأني أتجنى عليكم؟ أم إنك مثل جحا لا يهمك إلا رأسك؟
ولست بحاجة إلى التذكير بقول الشيخ فراس فهو معكم فاسألوه وكلامه عندكم في الموقع فانظروا فيه حتى لا تتصوروا أني أقوله ما لم يقل. وطبعا ليس هنا محل الرد على الأشعري الصميم الذي يتبرأ منه الشيخ بلال الآن بعد أن تركه على الأقل منذ سنة يمضي بهذا الاسم وبعد تدليله وملاطفته إلى حد تصوري إياه ذا اليد الطولى في الموقع. ولا زلت على ظني وإلا لطرد من زمان ليس للعلل التافهة التي يطرد بسببها غيره بل لأنه يحارب القرآن!
ما أزعجه هو أننا اكتشفنا في هذا الذي يمضي باسم الأشعري الصميم وسلوكهم العجيب معه رغم كونه يشن حربا بلا هوادة على أركان القرآن الثلاثة: لغته ونصه ومضمونه اكتشفنا فيه علامة إضافية على طابع هذه الجماعة المدسوس على السنة فوسمناها بالباطنية) اهـ مختصراً

وليته ما فعل، فأقول له، ما أزعجني أيها الكلب المسعور أنك كذاب، وليس الأمر كما تقول: (تصوري إياه ذا اليد الطولى في الموقع. ولا زلت على ظني وإلا لطرد من زمان ليس للعلل التافهة التي يطرد بسببها غيره بل لأنه يحارب القرآن!)

فأنت تعلم علم اليقين أنه سائل مر بالموقع فحط رحاله لما رأى البحوث فيه في صلب ما يبحث فيه ويتساءل عنه، فشرع في السؤال والنقاش، وهذا الأمر بين واضح لا يخفى على أحد من أول مشاركة للرجل. وقد نهرته أنا وزجرته قبل أن تتفوه بتفاهاتك هذه حين قال لا يعنيني قول فلان ولا فلان من العلماء، فكيف لو لمسنا منه تطاولاً مقصوداً على الدين والعقائد، فهو لا يطرد ما بقي سائلاً مستفهماً، ومعترضاً مستشكلاً، ما حفظ أدبه، ولم يغالط مغالطة بينة مقصودة. كما يعذر المبتدي والجاهل إلى حد معين.
وأدبه، وإصراره على المعرفة هما ما دفعا بعض إخواننا إلى أن يتطوع ويصبر عليه طويلاً ويحاول تفهيمه بما استطاع من حجة محاولاً التدرج معه لإخراجه من أخطائه الفكرية وأوهامه العقدية، وهو كما يظهر للمتابع للحوار صار يتعلم شيئاً فشيئاً من محاوريه ويضبط فكره ومصطلحه أكثر، فلعله أن يصلح حاله بالقراءة والبحث فهو بعيد فيما أعلم عن مجالسة من يمكنه أن يتعلم منه. وأما من طرد من الموقع ومن أوقف عن الكتابة فهم المعاندون، الرافضون الالتزام بالضروريات الواضحات، النفاجون البجباجون منابع الجهل والتعالم مع الإفلاس الظاهر، والكذب على الغير وبهتهم من أمثالك. هذا ما أزعجني. وإنك لكذاب حين تقول إنك لم تميز كونه سائلاً من كونه واحداً منا، ولكنك وجدت من توقيعه وبعض كلامه مما ينافي المعلوم من الدين بالضرورة مدخلاً علينا للطعن فينا والتحليق في سماء استنتاجاتك المبهرة بناء على تلك الأسس الواهية. فياللعار، ويا للعيب والشنار، ما أوقح فعلتك، وما أسمج حجتك، وما أقبح من فعلك إلا عذرك الظاهر الزيف. وأنا أهيب بكل من اطلع على كلامك بأن يذكر قول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين). صدق الله العظيم. وقد جاءكم فاسق بالعجب العجاب، فأتمروا وتبينوا وقولوا قولة حق تسألون عنها أمام الله تعالى.

وأما كلامك عن مذهبنا في التأويل، ونظرنا إلى عدم وجود معنى يشترك فيه الخالق جلّ وعزّ والمخلوق، وكلامك عن مذهب ابن تيمية، واعتبارك ما يخرّف به عبد العزيز والأحمق الغامدي حجة مفحمة لي، فإنه ينادي من فوق المآذن على جهلك، فاقرأ يا عبيط كتاباً واحداً من كتب المبتدئين في علم الكلام لتعلم ما نقول، واقرأ كلام ابن تيمية لتعلم ما يقول، اقرأ كلام ابن خلدون الذي تحبونه في مسائل الصفات لتعلم مقدار الخبط في فهمك، وقد جمع كلامه أخونا أحمد حكمت لكي يسهل على أمثالكم من البله فهمه والنظر فيه ملخصاً يا من لا تحب الملخصات وتأخذ فكرك من الكتب الأصلية التي أقسم بالله أنك وأمثالك لم تدرسوا فيها. أتعتبر هذين الأبلهين معبرين عن مذهب ابن تيمية، إنهما لو قالا ما يقولان أمامه لصفعهما، إنما يأتي هذان وأمثالهما من السلفية إلى موقعنا لمحاولة الدفاع عن ابن تيمية وتحسين صورته وتزيينها في أعين الناس، وهم يهربون من الجواب كلما حصرناهم في زاوية، ولا يحسنون إلا الكلام العام الفارغ والخداع مثلك تماماً. أقال الشرع إن الله يتحرك أيها الأبله، أقال الشرع إن الله في جهة؟! وحين نسأل ذلك الفدم عن مصدر قولهم بذلك يجيبني بأننا نحن الذين اخترعنا هذه المصطلحات ونفيناها عن الله تعالى، أهنالك حمق أكثر من ذلك، أيوجد افتراء أكبر من ذلك، هم من يجردون من نسبة الفوقية لله تعالى صفة يسمونها الجهة ويصفون الله تعالى بها ظلماً وعدواناً، وهم من يجردون من نزوله تعالى معنى الحركة الانتقالية ويصفون بها الله تعالى، سبحانه وتعالى عما يقوله الظالمون علواً كبيراً. وأنت تتبعهم متخبطاً بجهلك فأثبت ما يفران من التصريح به، فصاحباك الفحلان السمينان المعجبان لك يقولان إنهما لا يثبتان لله تعالى إلا ما يثبته جل وعلا لنفسه ويهربان من التصريح بإثباتهما الجهة والحد والحركة وأنت لشدة جهلك بمذهب ابن تيمية وغفلتك عن مكرهما تثبت الحركة الانتقالية لله تعالى بلا غضاضة. فتقول: (وتفترض أن حركة الله نزولا وصعودا واقترابا وابتعادا متقضية للأحياز فتسنتج أن القائلين بالنزول مجسمون لزوم الجسمية للحركة؟)
فأين أخبر الشرع بأن الله تعالى يتحرك؟!! تفضل أتحفنا. وكيف لا تكون الحركة الانتقالية صعوداً ونزولاً مقتضية للتحيز والجسمية؟! تفضل أسعفنا؟ أترى ما أوقعت فيه نفسك أيها الجاهل، يا عدو نفسك؟! حق مثل أن يخرس عن الكلام ولا يتكلم فيما لا يفهم.
على أي حال ليس هذا مقام البحث مع جاهل مثلك، إنما رددت ههنا على حجتك المتهافتة التي حاولت بها أن تسوغ بها فكذبت كذبة جديدة أقبح من الأولى وأجدر أن لا تعذر فيها. وسيكون لنا فيما هذرت به من سؤالات واستلزامات من نحو تعطيلنا للمولى جل وعز عن الصفات واعتقادنا عدميته كلام إن شاء الله تعالى نكشف فيه عن مقدار التلاعب والتحايل في كلامك، وعن مقدار جهلك وما لا يرجى شفاؤه من آفات عقلك لما غلفها من الكبر والإعجاب بالنفس يا أحمق من فراشة!