المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزكاة على الدين



علي ابن ابي عثمان غندور
11-10-2008, 13:17
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

تداين رجلان منذ سنين لكن لم يحددا وقت أداء الدين. فهل على الذي دان زكاة في المال الذي أعطى ؟ وفي حالة الوجوب هل عليه أن يدفع زكاة كل السنين التي مرت ؟


وبارك الله فيكم

لؤي الخليلي الحنفي
18-10-2008, 09:43
قال في مختصر اختلاف العلماء:
زكاة الدين متى تؤدى قال أصحابنا والأوزاعي ليس عليه الأداء حتى يقبض سواء كان مقدورا على أخذه أو لم يكن قال ابن شبرمة والشافعي إذا قدر على أخذه فعليه زكاته قبل القبض وقال مالك لا زكاة عليه قبل القبض فإذا قبض زكى لعام واحد وإن كان قد مضت عليه أحوال وقال عبيد الله بن الحسن في كل مال زكاة إلا أن يعرض عليه المال إلا أن يقبضه فيتوى عليه زكاته فيمن قبض بعض دينه قال أبو حنيفة في القرض إذا قبض عشرين درهما بعد حول فلا زكاة فيه حتى يقبض أربعين وقال أبو يوسف ومحمد يزكي القليل والكثير مما يقبض وقال مالك والثوري لا يزكي حتى يقبض مقدار النصاب وهو مائتا

وقال في نور الإيضاح ونجاة الأرواح:
زكاة الدين الدين ثلاثة أنواع قوي ومتوسط وضعيف فالدين القوي هو بدل القرض ومال التجارة اذا قبضه وكان على مقر ولو مفلسا أو على جاحد عليه بينه وحكمه أنه يزكيه لما مضى فيعتبر حولان الحول من و قت ملك النصاب لا من وقت القبض ويتراخى وجوب الأداء الى أن يقبض أربعين درهما ففيها درهم وكذا فيما زاد بحسابه والدين المتوسط هو بدل ما ليس للتجارة كثمن ثياب البذلة وعبد الخدمة ودار السكنى ونحو ذلك مما تتعلق به حاجته الأصلية وحكمه انه لا تجب الزكاة فيه ما لم يقبض نصابا ويعتبر لما مضى من الحول في صحيح الرواية والدين الضعيف وهو بدل ما ليس بمال كالمهر والوصية والدية وحكمه أنه لا تجب فيه الزكاة ما لم يقبض نصابا ويحول عليه الحول بعد القبض.