المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول الوهابية في الامدي



جمال حسني الشرباتي
08-08-2004, 05:15
قال احد كتبتهم في النيلين

----------------------------------

هو: أبو الحسن علي بن أبي علي بن محمد بن سالم ، سيف الدين الآمدي ، ولد سنة 551هـ في آمد من ديار بكر ، قدم إلى بغداد واشتغل بـ"الشفاء" وبـ"الشامل" لأبي المعالي ، وحفظ عدة كتب وكرر على "المستصفى" وتبحر في العلوم. وتفنن في حكمة الأوائل فرقّ دينه واظلم.!!

ولقد تفرد بعلم المعقولات والمنطق والكلام ، وقصده الطلاب من البلاد ، وكان يواسيهم بمايقدر ويفه الطلاب ويطول روحه !!.

قال الإمام الذهبي : ثم أقرأ الفلسفة والمنطق بمصر بالجامع الظافري ، وأعاد بقبة الشافعي ، وصنف التصانيف ، ثم قاموا عليه ، ورموه بالإنحلال ، وكتبوا محضرا بذلك !.

قال القاضي ابن خلكان في وفيات الأعيان: [وضعوا خطوطهم بما يستباح به الدّم ، فخرج مستخفيا ونزل حماة] اهـ ومعنى هذا الكلام أن أهل العلم كتبوا في إعتقاده السيء.

وقد درّس بالعزيزية مدة ، ثم عزل عنها لسبب اتهم فيه ، واقام بطالاً في بيته.

قال الإمام الذهبي: (قال لي شيخنا ابن تيمية : يغلب على الآمدي الحيرة والوقف ، حتى إنه أوردَ على نفسه سؤالا في تسلسل العلل ، وزعم أنه لايعرف عنه جوابا ، وبنى إثبات الصانع على ذلك ، فلا يقرر في كتبه إثبات الصانع ، ولا حدوث العالم ، ولا وحدانية الله ، ولا النبوات ، ولا شيئا من الأصول الكبار.)
قلت (أي الذهبي) : هذا يدل على كمال ذهنه (يقصد ابن تيمية) .

وفي ميزان الإعتدال للذهبي ولسان الميزان لابن حجر ترجم للآمدي بأنه :
( نفي من دمشق لسوء إعتقاده ، وصح عنه أنه كان يترك الصلاة!!!!!!!، نسأل الله العافية )

ويبدو أن أمر الأمدي في ترك الصلاة كان معروف حيث ذكر الإمام الذهبي في السير ونقلها الحافظ في لسان الميزان : أن القاضي تقي الدين سليمان بن حمزة يحكي عن شيخه ابن أبي عمر ، قال : كنا نتردد إلى السيف ، فشككنا هل يصلي أم لا ؟ فنام ، فعلّمنا على رجله بالحبر فبقيت العلامة يومين مكانها !!!! ، فعلمنا أنه ما توضأ ، نسأل الله السلامة في الدين !!!. اهـ

ولقد قال فيه العلامة ابن القيم :

حتى أتى من أرض آمد آخرا *** ثور كبير حقير الشأن

ولا يستغرب عن علماء الكلام من الأشعرية هذه الطوام والشناعات في سيرتهم فعلم الكلام يفسد العقيدة والدين ويؤدي إلى الشك والحيرة ...

ولذلك نجد الآمدي مع ذكائه إلا أن له حيرة وتناقض !!

فقد نقد أدلة الأشاعرة في كثير من المسائل المختلفة وضعفها !!! ، حيث في مسألة من أهل المسائل في المذهب الأشعري وهي القول بأن كلام الله واحد ، أورد الاعتراض الذي يقول : لم لايقال : أن الصفات كالسمع والبصر والكلام والحياة لا ترجع إلى الذات ؟ مثل القول بأن الكلام واحد مع أنه متنوع ؟؟؟!!!
فأجاب الآمدي بقوله : (وما أوردوه من الإشكال على القول باتحاد الكلام وعود الاختلاف إلى التعلقات والمتعلقات فَمُشْكِل ، وعسى أن يكون عند غيري حله !! ، ولعسر جوابه فر بعض أصحابنا إلى القول بأن كلام الله تعالى القائم بذاته خمس صفات مختلفة وهي الأمر والنهي والخبر والاستخبار والنداء )اهـ !!!!


ونحن إذ نبين للناس حال أحد أعمدة المذهب الأشعري المعروف بالآمدي فإننا ننصح المسلمين بالحذر من الإنجراف وراء علم الكلام والفلسفة وترك سنة الله وسنة رسوله والإشتغال بعلم المنطق والكلام وترك عقيدة السلف الصالح من محمد بن عبدالله صلوات الله عليه إلى من تبيعه بإحسن من الصحابة والتابعين إلى يوم الدين

وأود التنبيه إلى أن بعض المنتسبين إلى الأشعرية ربما يروجون لمذهبهم بذكر أسماء علماء متأخرين أشتغلوا بعلم الحديث وفي الحقيقة أن مايرجون له هو من باب الدعاية الزائفة وإلا فالمحققين من المذهب الأشعري بل كبار علماء المذهب مثل الجويني والغزالي والرازي والآمدي هم من بلور العقيدة الأشعري وأسس قواعدها وأصولها الفلسفية ..فلماذا لا يبين للناس سير هؤلاء ؟؟؟

ويكفي لنسف هذا المذهب هو قراءة سيرة أحد أئمة المذهب الأشعري مثل الجويني والغزالي والرازي والآمدي..إلخ

ونحن قد قدمنا لك أخي القاريء نبذة بسيطة عن حال كبير الأشاعرة في عصرة وهو الآمدي نسأل الله العافية في الدين ...ونسال الله أن يجنبنا علم الكلام وأهل الكلام.....
--------------------------------------------------------------------------------



قلت انا
=============
ان امر هؤلاء كتبة الوهابية مضحك تماما


افلسوا تماما


ليس لديهم فكرة يدافعون عنها بعد ان اثبتنا


فساد معتقداتهم من كتب منظريهم


يا جهلة


اذا اردتم التعرض لعملاق مثل الامدي


فلا تاتوا لنا باقوال مناوئيه المجسمة


هل يقبلها عاقل ان تاتونا بقول ابن القيم؟؟

ولقد قال فيه العلامة ابن القيم :

حتى أتى من أرض آمد آخرا *** ثور كبير حقير الشأن )


هذا القول البذيء الذي خرج منه


هو قول يسيء لرجلكم


وهو يدل على سوء خلق منه



وهو اهانة لمذهبكم التجسيمي



الامدي العملاق الذي لا يدانيه عملاق في اصول الفقه


يصفه مجسمكم بفاحش القول



والله انها لكبيرة



وسوء اخلاق منكم ومنه ومن معلمه
(