المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بُشرى سارة للمالكية - طباعة كتاب التوضيح الإمام خليل



أحمد راشد علي
11-09-2008, 18:51
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الحمدلله ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على أشرف الخلق و المرسلين، سيّد ولد آدم، محمد بن عبدالله و على آله و صحبه و أهل بيته الكرام الطاهرين، أما بعد،،،

"فإن المذهب المالكي أول مذهب من المذاهب دوّن و نقح، و تصدّت علماؤه لضبط العلم و إرساء قواعده، و إيضاح مشكلاته، و تبسيط عويصه لإفتاء الناس، و حل مشاكلهم و الإجابة على نوازلهم، حيث تولى الإمام مالك -رحمه الله تعالى- تأليف كتابه المعروف [الموطأ] فكان إحدى اللبنات الأولى و الأساسات الراسية لتدوين علوم الحديث و ضبطها، و استخراج الأحكام الفقهية منها، و بلغ من العلم مبلغا نال به عند العلماء الأعلام و الخلفاء العظام تلك المنزلة العالية التي دونها التاريخ العلمي الفقهي بكل مجد و افتخار، و حفظ الله له ذلك المكان في قلوب عباده الصالحين، و المنصفين من العلماء العاملين، فاقتدوا به و رددوا كلامه و حكمه و مواقفه الخالدة، و فتاويه المستنيرة بالكتاب و السنة و عمل صالحي الأمة.

و هكذا نهج كبار تلامذته نهجه، و نسجوا على منواله، و اتخذتهم الأمة أساتذة موفقين، و حملة دين مسددين، فنبه من خلال تدريسهم و جمعهم و تأليفهم علم صالح و فقه خالص، نفع الله به البلاد و العباد، و عصمهم الله بذلك من التردي في كثير مما تلطخ به غيرهم من العقائد الفاسدة أو العبادات المبتدعة، و المسالك المنافية للعقل و الدين و هدي خير المرسلين .

و ظل الأمر على ذلك حتى تعددت المذاهب الفقهية، و كثرت المؤلفات المختصرة و الموسوعية التي يتعلم منها الناس أحكام دينهم في العبادات و المعاملات و فض الخصومات و المنازعات، جمعا للفروع و الفتاوى و الاستنباطات المختلفة، فكان للمذهب المالكي من ذلك الصدارة و الجدارة التي يرجع إليها، حتى عند علماء المذاهب الأخرى.

وعلى مر العصور أثرى هؤلاء الجهابذة المكتبة الفقهية الاسلامية بمؤلفات رائدة، حظيت بالقبول لدى العامة والخاصة، وتلقاها العلماء والفقهاء والقضاة، وقد قيض الله لجهد هؤلاء من يخرج مكنونات علمهم من خزائن المخطوطات وظلامها إلى نور المطبوعات، تيسيرا للمسلمين، وتسهيلا لهم لينتفع به العوام والخواص ويتعلموا منه أحكام دينهم ودنياهم، وهكذا فلا يزال في هذه الأمة من يحب تراثها، ويحيي منتجاتها، ويبذل فيها الوقت والمال والفكر والعقل، من أجل وضعها في متناول أهل العلم و طلابه و الحمدلله على ذلك أولاً و أخيراً.

ومن كنوز هذا التراث الفقهي الثمين،أخرج كتابنا هذا: كتاب التوضيح للشيخ الإمام خليل بن إسحق الجندي المالكي -رحمه الله-، الذي هو شرح وتوضيح لمختصر جامع الامهات لجمال الدين ابن الحاجب، وهو كتاب شهير، وضع الله عليه القبول، واعتمده الناس، وهو أكثر شروح جامع الامهات فروعا وفوائد ... هكذا قال عنه الحطاب في مواهب الجليل.
وقال عنه ابن فرحون في الديباج: ألّف - أي: الشيخ خليل - شرح جامع الامهات وشرحه شرحاً حسناً، وضع الله عليه القبول وعكف الناس على تحصيله ومطالعته وسماه: التوضيح ..."[1].

فهذه مقدمة ناشر كتاب: [التوضيح لخليل، في الفقه المالكي على جامع الأمهات لجمال الدين بن الحاجب المالكي] أوردتها بتمامها عدا الفقرة الأخيرة.

فهذه بشرى أزفها لإخوتي المالكية بعد طول انتظار، فقد طُبع بحمد الله تعالى و توفيقه الجزء الأول من كتاب "التوضيح على جامع الأمهات" للإمام العلامة الكبير صاحب المختصر الشهير: سيدي خليل بن إسحق الجندي المالكي (ت 767هـ).

و قد طُبع هذا الجزء المُتضمّن لأقسام المياه و الطهارة و الصلاة منذ مدة ليست بالبعيدة، و هذا القسم المشتمل على كتاب الصلاة يُطبع لأول مرة في 539 صفحة، علما أنّ قسمي المياه و الطهارة قد طُبعا قبل ما يقرب من عام واحد، و هذه بيانات تلك الطبعة:
التوضيح للشيخ خليل بن إسحاق الجندي على جامع الأمهات/ تأليف ابن الحاجب ؛ تحقيق أحسن زقور. - ط.1، دار ابن حزم، 2007، بيروت، لبنان ، 470 ص.

و قد صدّر المحقق -وفقه الله- هذا الجزء بمقدمة أوردتها كاملة عدا الفقرة الأخيرة منها، ثم أتبعها بترجمة مختصرة لشيخ الاسلام، إمام دار الهجرة، الإمام مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الحميري ثم الأصبحي المدني، ليُتبع هذه الترجمة بقسم مختصر أيضا أورد فيه أهمية [الموطأ] و مكانته عند علماء الأمة و أبرز شروحاته.
ثم أعقب هذه المقدمات المختصرة برَدٍّ موجز على شبهة أُوردت على المالكية -رحمهم الله- و هي كما يقول المحقق: " إنه من الشائعات المغلوطة التي اشتهرت عند الناس أن المالكية لا يأتون بالأدلة في كتبهم الفقهية، و أن أهل المذاهب الأخرى ياتون بالأدلة في كتبهم الفقهية" [2].

ثم انتقل المحقق إلى إبراز بعض خصائص المذهب المالكي على صعيد أصول الفقه و على صعيد الفقه نفسه، فذكر أن من امتيازات الفقه المالكي على مستوى أصول الفقه:
1. وفرة مصادره و كثرة أصوله.
2.تنوع هذه المصادر و الأصول.
3.توسعه في استثمار الأصول المتفق عليها توسعا كبيرا.
و أما امتيازاته على مستوى الفقه فمنها:
1. رحابة صدره و انفتاحه على غيره من المذاهب الفقهية.
2. قابليته للتطور و التجديد و مواكبة العصر في ظل الشريعة الاسلامية.
3. المرونة في معالجة كثير من القضايا الشائكة.
4. السماحة و التيسير في احكامه و آرائه.
5. الوسطية و الاعتدال في أحاكمهو مواقفه في أصوله و فروعه.
6. البعد المقصدي.
7. البعد العلمي و المعرفي بنصوص الشريعة.
8. البعد الاجتماعي و المصلحي.
9. المنطقية و العقلانية في أحكامه.
10. الواقعية. [3]

ثم أورد المحقق ترجمة مختصرة للإمام ابن الحاجب -رحمه الله- مع تعريف بمختصره "جامع الأمهات"، ليُتبع ذلك بترجمة موجزة للشارح الإمام خليل بن إسحق المالكي -رحمه الله-.

و لم يتّبع المحقق -وفقه الله لكل خير- الأسلوب العلمي المعروف في الحقيق، بل اكتفى بضبط النص مع عزو الآيات و الأحاديث و التعليق المختصر على بعض المواضع مع إيراد تراجم مختصرة لبعض الأعلام الوارد ذكرهم في الكتاب، معتمدا في ذلك على نسخة خطية واحدة فقط، مما أدى لوجود بعض السقط في الكتاب نتيجة لبياض هذه المواضع في المخطوطة.
و قد اخبرني المحقق أن الجزء الثاني سيصل بعد ما يقرب من أسبوعين -ان شاء الله تعالى- و سيكون مشتملا على أبواب الزكاة و الصيام و الحج، و الكتاب قد حُقق كاملا و لله الحمد و سيخرج في خمسة أجزاء -بإذن الله تعالى-، و لعلّ مؤسسة خليفة بن زايد الخيرية بدولة الامارات العربية المتحدة تتكفل بطباعة هذا السفر النفيس و توزيعه بالمجان عند اكتماله -كما أخبرني المحقق-.

و أخيرا، هذه هي البيانات الكاملة للجزء الأول من هذا الكتاب المبارك:
كتاب التوضيح لخليل في الفقه المالكي على جامع الأمهات لجمال الدين بن الحاجب المالكي، بتحقيق و تصحيح و مراجعة: محمد محمود ولد محمد الأمين الأمسمي، ط1 - 2008م، دار يوسف بن تاشفين و مكتبة الامام مالك، الجمهورية الاسلامية الموريتانية، دولة الامارات العربية المتحدة -العين-، 539 ص.

[1] مقدمة ناشر الكتاب: الشيخ محمد محمود ولد محمد الأمين الأمسمي، (1/6).
[2] التوضيح لخليل على مختصر جامع الأمهات لابن الحاجب، تحقيق: محمد محمود ولد محمد الأمين الأمسمي، (1/18).
[3] المرجع نفسه، (1/20-28) باختصار.


هذا و الله الموفق لكل خير
و هو الهادي إلى سواء السبيل

أخوكم في الله/ أبوصخر المالكي
دولة الامارات العربية المتحدة -حرسها الله من كل سوء و مكروه-

الموضوع منقول من ملتقى أهل الحديث

معاذ بن محمد احمد بن مولي
11-09-2008, 22:28
ما هي كيفية الحصول على هذا الكتاب اذا طبع كاملا اذا كنت مقيم في اوربا؟

جلال علي الجهاني
12-09-2008, 08:38
إنها لبشرى عظيمة .. بارك الله فيكم ..

يونس حديبي العامري
13-09-2008, 08:54
ما شاء الله!!