المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجو منكم مساعدتي في كلام الإمام الشاطبي ..



نوف محمد اعلي
29-07-2008, 17:56
السادة أعضاء منتدى الأصلين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
آمل منكم مساعدتي في معرفة ماالمسألة الأصولية التي يرجع إليها كلام الامام الشاطبي في كتابه الموافقات , فمن المعروف أنه لايتناول المسائل الأصولية فيه, بالتسلسل التقليدي,بل يتناولها ويرتبها حسب علاقتها بقصد الشارع أوبقصد المكلف فهو يقول " للغة العربية , من حيث هي ألفاظ دالة على معان . نظران :
أحدهما :من جهة كونهما ألفاظاً وعبارات مطلقة , دالة على معان مطلقة , وهي الدلالة الأصلية .
والثاني :من جهة كونها ألفاظاً وعبارات مقيدة , دالة على معان خادمة ,وهي الدلالة التابعة .
فالجهة الأولى :هي التي يشترك فيها جميع الألسنة,ولإليها تنتهي مقاصد المتكلمين .ولا تختص بأمة دون أخرى .فإنه إذا حصل في الوجود فعل لزيد مثلاً كالقيام ,ثم أراد كل صاحب لسان الإخبار عن زيد بالقيام تأتى له ذلك من غير كلفة ............,ويتأتى في لسان العجم حكاية أقوال العرب والإخبار عنها , وهذا لاإشكال فيه .
وأما الجهة الأخر:فهي التي يختص بها لسان العرب في تلك الحكاية , وذلك الإخبار ,فإن كل خبر يقتضي في هذه الجهة أموراً خادمة لذلك الإخبار ,بحسب الخبر والمخبر والمخبر عنه والمخبر به ,ونفس الإخبار,في الحال والمساق,ونوع الأسلوب : من الايضاح والاخفاء ,والايجاز والاطناب , وغيرذلك.
ثم يتنوع أيضا بحسب تعظيمه أو تحقيره أعني المخبر عنه ,وبحسب الكناية عنه والتصريحبه , وبحسب مايقصد في مساق الأخبار ,وما يعطيه مقتضى الحال ,إلى غير ذلك منالأمور التي لايمكن حصرها ,وجميع ذلك دائر حول الإخبار بالقيام عن زيد .
فمثل هذه التصرفات التي يختلف معنى الكلام الواحد بحسبها ليست هي المقصود الأصلي ,ولكنها من مكملاته ومتمماته,وبطول الباع في هذا النوع يحسن مساق الكلام إذا لم يكن فيه منكر وبهذا النوع الثاني اختلفت العبارات وكثير من أقاصيص القران,لأنه يأتي مساق القصة في بعض السور على وجه , وفي بعضها على وجه آخر , وفي ثالثة على وجه ثالث ,وهكذا ماتقرر فيه من الإخبارات لابحسب النوع الأول ,إلا إذا سكت عن بعض التفاصيل في بعض , ونص عليه في بعض , وذلك أيضاً لوجه اقتضاه الحال والوقت (وما كان ربك نسياً) ..
شاكرة للجميع الاطلاع على مشاركتي ومساعدتي ... و جزاكم الله خيراً ...