المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نقد كلام «الإمام الذهبي» في حق كتاب «الشفا للقاضي عياض»



مهند بن عبد الله الحسني
29-06-2008, 00:16
* قال الدكتور الحسين بن محمد شوّاط في كتابه «القاضي عياض، عالم المغرب وإمام أهل الحديث في وقته» برقم 72 ضمن سلسلة دار القلم ( أعلام المسلمين ) ( ص220 ) ما نصّه:

قد نصّ الأئمة على أنَّ الكتابَ [أي الشفا] قد بلغَ النهايةُ في بابِه، وأنَّه لم يصنّف مثله متقدم ولا متأخر، ومع هذا فقد انتقده بعض العلماء، وهذا شأن كل جهد بشري، فإن الكمال لله وحده، والعصمة لمن عصمه الله.

ومن ذلك قول الذهبي [سير أعلام النبلاء: 20/216] :
(( تواليفه نفيسة، وأجلّها وأشرفها كتاب الشفاء، لولا ما قد حشاه بالأحاديث المفتعلة، عمل إمام لا نقد له في فن الحديث ولا ذوق، والله يثيبه على حسن قصده، وينفع بشفائه، وقد فعل، وكذا فيه التأويلات البعيدة ألوان )).



قُلْتُ: هذا الذي ذكره الذهبي فيه مبالغة، ولا يُنقِص من قيمة الكتاب، ولا يحطُّ من قدرِ مؤلفه، بل هو دليل على ما يلازم الأعمال البشرية من النقص، فلا يكون سبيلاً إلى التنقص.



أما المبالغة؛ فلأن عدة أحاديث كتاب الشفاء زادت على 1360 حديث، وقد تتبعتها في تخريج السيوطي لها، المسمى: (مناهل الصفا في تخريج أحاديث الشفا)، فوجدت ثلاثة أحاديث فقط موضوعة، وخمسة أحاديث لم يعرفها السيوطي، وتسعة أحاديث لم يجدها، وثلاثة أحاديث منكرة، وحديثين ضعيفين جدًّا، واثنين وثلاثين حديثًا ضعيفًا بما في ذلك المراسيل، والبقية كلها أحاديث مقبولة، منها الصحيح ومنها الحسن.


وكذا التأويلات البعيدة فقد تبين لي من خلال قراءاتي المتكررة في كتاب الشفا أنها محدودة جدًّا، كما أن القاضي قد يوردها بعد أن يثبت الأقوال القويّة والراجحة في المسألة.


انتهى النقل من كلام الدكتور شوّاط. وباللهِ التَّوفيق.

الطاهر عمر الطاهر
29-06-2008, 15:38
نقل حسن جدا جدا
بارك الله فيك، وليتك تزيد من مثل هذه الإفادات

محمد عوض عبد الله
29-06-2008, 19:48
وقد عمل عمل جيد في الكتاب شراح الكتاب نفسه الذين كان لهم تعليقات جيدة عليه ..

وقد قام الشيخ / عبد الله التليدي بتهذيب الكتاب ، وهو عمل جيد لقى استحسان العلماء ..
وكتابه اسمه الوفا بتهذيب كتاب الشفا..

محمد ال عمر التمر
29-06-2008, 23:51
عليك بشرح الخفاجي فهو بحر

حميد علال أحمد
07-07-2008, 16:54
جزاكم الله خيرا

شرح صوتي لكتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى -صلى الله عليه وسلم- على هذا الرابط:

http://aslein.net/showthread.php?t=8745