المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (وَرَتِّلِ ٱلْقُرْآنَ تَرْتِيلاً }



جمال حسني الشرباتي
04-06-2008, 04:57
قال تعالى

(وَرَتِّلِ ٱلْقُرْآنَ تَرْتِيلاً }

ما معنى الترتيل ؟؟

قال الفيروزأبادي في البصائر

(والرَّتَل: اتِّساق الشىءِ وانتظامه على استقامة. يقال: رجل رتِل الأَسنان، وهو حُسْن تناسقها وبياضُها وكثرة مائها. والرَّتَل والرَّتِل: الطَّيِّب من كلِّ شىءٍ. ورتَّل الكلام ترتيلا: أَحسن تأليفه. وترتَّل فيه: ترَّسل.)
على هذا فالعلاقة واضحة --بين التنسيق والتنظيم وقراءة القرآن--إذ يطلب الباري من نبيّه الكريم أن يقرأ القرآن على مهل بتظام وتؤدة مترسلا في قراءته مبيّنا ألفاظه مفرّقا بين لفظة وأخرى--وطلب الله من نبيّه كما تقرر في الأصول هو طلب من أمّته--فعندما يقول له إفعل كذا فمعناه وافعلوا أنتم مثل فعله


قال ابن عاشور في التحرير والتنوير ما يلي


(.والترتيل: جعل الشيء مرتَّلاً، أي مفرقاً، وأصله من قولهم: ثَغْر مرتَّل، وهو المفلج الأسنان، أي المفرق بين أسنانه تفرقاً قليلاً بحيث لا تكون النواجذ متلاصقة.)

ولربما لا نميل إلى قصره معنى الترتيل على التفريق الذي جاء به فالترتيل إلى معنى التنظيم أقرب منه إلى معنى التفريق--لأنّ المفرّق قد يكون منظما أو غير منظم--وموضوع الأسنان فيه تنظيم مع تفريق وهو المعنى المراد

وقال رحمه الله مبينا معنى ترتيل القرآن الإصطلاحي

( وأريد بترتيل القرآن ترتيل قراءته، أي التمهل في النطق بحروف القرآن حتى تخرج من الفم واضحةً مع إشباع الحركات التي تستحق الإِشباع. ووصَفَتْ عائشة الترتيل فقالت: «لو أراد السامع أن يعُد حروفه لعدها لا كسَرْدِكم هذا».

ثمّ تكلم عن فائدة الترتيل (وفائدة هذا أن يرسخ حفظه ويتلقاه السامعون فيعلَقُ بحوافظهم، ويتدبر قارئه وسامعه معانيَه كي لا يسبق لفظُ اللسان عملَ الفهم.)

ثمّ تكلم عن سبب قوله "ترتيلا"(وأكد هذا الأمر بالمفعول المطلق لإِفادة تحقيق صفة الترتيل)

***********************************

هاني علي الرضا
04-06-2008, 07:40
جزاكم الله خيرا سيدي جمال

وترتيل القرآن بالفعل يكشف لك في كل مرة تمر فيها على ذات الآية معاني لم تظهر قبل ذلك ، وثمة أقوام يهمهم الكم لا الكف فيقرآ بالتدوير ويختم القرآن في الاسبوع مرة أو في كل ثلاثة أيام مرة ابتغاء الحسنات والأجر ، وأيهما أكثر أجرا : المتدبر المرتل أم القارئ السريع ؟ يحتاج بحثا وتحريرا .

جمال حسني الشرباتي
05-06-2008, 18:40
بارك الله بكم أخي هاني--

وما أخباركم--