المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معاني الفلاح



جمال حسني الشرباتي
31-05-2008, 03:22
معاني الفلاح

قال الفيروزأبادي في البصائر في لفظة "الفلاح" ما يلي

(الفَلَح - محركة - والفلاح: البقاءُ، والظفر، وإِدراك المُنْية.

وذلك ضربان: دينىّ ودنيوىّ.

فالدنيوىّ: الظفر بالسعادات الَّتى تطيب بها حياةُ الدّنيا.

والأُخروىّ أَربعة أَشياء: بقاءٌ بلا فناء، وغِنىً بلا فقر، وعزّ بلا ذلّ، وعلم بلا جهل؛ ولذلك قِيل: / لا عيش إِلا عيش الآخرة)

ولمّا جئنا إلى قوله تعالى "وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " البقرة 5 وجدنا الطبري قد قال في معناها ما يلي "وتأويل قوله: « وأولئك هم المفلحون » أي أولئك هم المنجحون المدركون ما طلبوا عند الله تعالى ذكره بأعمالهم وإيمانهم بالله وكتبه ورسله, من الفوز بالثواب, والخلود في الجنان, والنجاة مما أعد الله تبارك وتعالى لأعدائه من العقاب"

وقد نقل إلينا قول ابن عبّاس فيها والذي نصّه "( وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) أي الذين أدْركوا ما طلبوا، ونجَوْا من شرّ ما منه هَرَبُوا. "

ومع أنّه أتى بقول لبيدة بن ربيعة للدلالة على أنّ من معاني الفلاح إدراك الطلب والفوز بالمراد --

(اعْقِــلِي, إِنْ كُــنْتِ لَمَّــا تَعْقِـلِي, وَلَقَــدْ أَفْلَــحَ مَــنْ كَـانَ عَقَـلْ )--

--أي ظفر بمراده

إلّا أننا نرى عبارته التفسيرية لقوله تعالى فيها قصور لقصرها لها على الآخرة--

ولو كنت مكانه لجعلتهم مفلحين دنيويا وأخرويا تفسيرا لقوله "وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ "--

ولن أكون إذ لا يصل إلى مرتبته راغب في الوصول