المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ



جمال حسني الشرباتي
26-05-2008, 04:24
السلام عليكم

ما جواب "( إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ )--

*هل مثلا يمكن أن نفترض التقديم والتأخير فيقال " (يَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ إذا السماء انشقت، )

* هل مثلا جواب "( إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ ) هو قوله " ( وَأَذِنَتْ )

* أم هل الجواب متروك لدلالة السياق عليه كأن يقال " "( إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ-- يبدأ الحساب والثواب والعقاب )


رجّح الطبري القول الأخير فقال"

والصواب من القول في ذلك عندنا: أن جوابه محذوف ترك استغناء بمعرفة المخاطبين به بمعناه. ومعنى الكلام: ( إذا السماء انشقت ) رأى الإنسان ما قدّم من خير أو شرّ، وقد بين ذلك قوله: يَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ والآياتُ بعدها.

طيّب

ما نقدكم المتوقع للإحتمال الثّاني ؟؟

حسين القسنطيني
26-05-2008, 10:12
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و بعد:
شيخنا الفاضل الكريم جمال، ليس نقدا لكلام سيدنا الطبري عليه رحمة الله، و إنما تقديم مني بين يديك لتنقده، أظن أن الآية لا تصلح أن تكون جوابا و يمكن تقديرها من الأول: يآيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه فإذا السماء إنشقت و أذنت لربها و حقت و إذا الأرض مدت و ألقت ما فيها و تخلت و أذنت لربها و حقت، فأما من أوتي كتابه بيمينه ........... و أما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف........" و يكون عندها جواب إذا السماء انشقت و الأرض مدت و ألقت يتفرع إلى قسمين بحسب عمل ابن آدم... والله أعلى و أعلم و هو يهدي للتي أقوم...