المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاستدلال التافه



جمال حسني الشرباتي
20-07-2004, 16:06
السلام عليكم
في مناقشاتنا مع المشبهة نلاحظ عليهم انهم لا يعرفون قولهم انفسهم في المسالة
بالتالي يكون علينا ان نفهمهم قولهم اولا---وبالطبع يتراجعون بعد المراجعة---او يتنصلون من تخبيصهم
ومثال ذلك ان احدهم كان يصر على ان الله في السماء مستدلا باية(فاوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي اطلع الى اله موسى واني لاظنه من الكاذبين ) 38القصص
:}
على اساس ان فرعون كان يعتقد ان اله موسى في السماء فاراد ان يبنى برجا عاليا ليصل اليه ---وان موسى بسكوته على ذلك اقر فرعون على معتقده
انظروا الى تفاهة هذا الاستدلال!!
على اية حال قلنا له ان ابن تيمية ومن تبعه لا يقولون ان الله في السماء----بل يقولون ان الله فوق سماواته فوق عرشه بائن عن خلقه
وان النزاع بيننا وبينهم هو انهم يثبتون الجهة لله تعالى وهذا تجسيم
المهم في الموضوع هو ما قاله الرازي في هذه الاية فاحببت ان انقله لكم
فاوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي اطلع الى اله موسى واني لاظنه من الكاذبين ) 38القصص
وههنا أبحاث:

الأول: تعلقت المشبهة بهذه الآية في أن الله تعالى في السماء قالوا لولا أن موسى عليه السلام دعاه إلى ذلك لما قال فرعون هذا القول والجواب: أن موسى عليه السلام دل فرعون بقوله:
{ رَبّ ٱلسَّمَـٰوَاتِ وَٱلأَرْضَ }
[الشعراء: 24] ولم يقل هو الذي في السماء دون الأرض، فأوهم فرعون أنه يقول إن إلهه في السماء، وذلك أيضاً من خبث فرعون ومكره ودهائه.
الثاني: اختلفوا في أن فرعون هل بنى هذا الصرح؟ قال قوم إنه بناه قالوا إنه لما أمر ببناء الصرح جمع هامان العمال حتى اجتمع خمسون ألف بناء سوى الأتباع والأجراء وأمر بطبخ الآجر والجص ونجر الخشب وضرب المسامير فشيدوه حتى بلغ ما لم يبلغه بنيان أحد من الخلق، فبعث الله تعالى جبريل عليه السلام عند غروب الشمس فضربه بجناحه فقطعه ثلاث قطع قطعة وقعت على عسكر فرعون فقتلت ألف ألف رجل وقطعة وقعت في البحر وقطعة في المغرب، ولم يبق أحد من عماله إلا وقد هلك، ويروى في هذه القصة أن فرعون ارتقى فوقه ورمى بنشابة نحو السماء فأراد الله أن يفتنهم فردت إليهم وهي ملطوخة بالدم، فقال قد قتلت إله موسى فعند ذلك بعث الله تعالى جبريل عليه السلام لهدمه. ومن الناس من قال إنه لم يبن ذلك الصرح لأنه يبعد من العقلاء أن يظنوا أنهم بصعود الصرح يقربون من السماء مع علمهم بأن من على أعلى الجبال الشاهقة يرى السماء كما كان يراها حين كان على قرار الأرض، ومن شك في ذلك خرج عن حد العقل، وهكذا القول فيما يقال من رمى السهم إلى السماء ورجوعه متلطخاً بالدم، فإن كل من كان كامل العقل يعلم أنه لا يمكنه إيصال السهم إلى السماء، وأن من حاول ذلك كان من المجانين فلا يليق بالعقل والدين حمل القصة التي حكاها الله تعالى في القرآن على محمل يعرف فساده بضرورة العقل، فيصير ذلك مشرعاً قوياً لمن أحب الطعن في القرآن، فالأقرب أنه كان أوهم البناء ولم يبن أو كان هذا من تتمة قوله: { مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرِى } يعني لا سبيل إلى إثباته بالدليل، فإن حركات الكواكب كافية في تغير هذا العالم ولا سبيل إلى إثباته بالحس، فإن الإحساس به لا يمكن إلا بعد صعود السماء وذلك مما لا سبيل إليه، ثم قال عند ذلك لهامان: { ٱبْنِ لِى صَرْحاً أَبْلُغُ بِهِ أَسْبَـٰبَ ٱلسَّمَـٰوَاتِ } وإنما قال ذلك على سبيل التهكم فبمجموع هذه الأشياء قرر أنه لا دليل على الصانع، ثم إنه رتب النتيجة عليه فقال: { وَإِنّى لأَظُنُّهُ مِنَ ٱلْكَـٰذِبِينَ } فهذا التأويل أولى مما عداه.


[/COLOR][/SIZE]

جمال حسني الشرباتي
20-07-2004, 18:00
احب ان اوضح لكم بلغتي مايقصده الرازي
1-الرازي يقول بان فرعون لم يكن يدعي الالوهية بمعنى انه هو الخالق المسير للكون فهذه دعوى لا يقول بها عاقل
2-الرازي يقول بان فرعون كان منكرا لان يكون للكون خالقا
3-ان طلب فرعون من هامان بان يبني له صرحا هو طلب تهكمي----لان فرعون كان منكرا لوجود الخالق---وطالما ان الحس لم يثبت له وجود هذا الخالق على الارض فاقترح تهكما ان يصل بالصرح الى اعلى عله يحس باله موسى-----ومعروف انه لا حاجة للصرح فهناك الجبال العالية

فراس يوسف حسن
20-07-2004, 19:31
الأخ جمال بارك الله فيك :
قرأت هذا الكلام منهم في منتداهم ( منتدى السباب والكلام الساقط واللغة العامية الباردة) فقد قال أحدهم :
تعرفون ياجماعة :

فرعون الطاغية كان يعتقد إعتقاد صحيح ولم ينكره الله تعالى عليه .... وهو علو الله تعالى ، وأنه في السماء .

قال تعالى عن فرعون وأمره لهامان (( ياهامان إبني لي صرحا لعلى أبلغ الأسباب )) (( لعلي أطلع إلى إله موسى)

ففرعون كان يعتقد أن الله في السماء وفي العلو !!!! ومع هذا لم ياتي من القرآن ماينكر هذا عليه!!! (( وأقصد إخباره أن الله في العلو ، في السماء )) وأما طغيانه هذا وتجبره فقد أنكره الله.
قصد هذا المسكين من كلامه أمورا :
1- إثبات أن فرعون مؤمن بالله ولو كان هذا الإيمان بواحدة من الصفات (ولا عجب فهم يعتقدون بتوحيد فرعون وأمثاله لله عزّ وجلّ توحيد ربوبية)
2- إثبات أن فرعون يملك إيمانا هو أعظم من إيمان علماء اهل السنة الأشاعرة -رضي الله عنهم أجمعين- الذين يدّعون أن الله ليس في السماء ولا في جهة من السماء وأن الله لاتحدّه الأماكن . بل والله لولا العيب لرأيته صرّح بأن فرعون بإيمانه يفضل السواد الأعظم من الأمة الإسلامية .
وقد استدل هذا المأفون بالآية الكريمة السابقة وقال : ومع هذا لم ياتي من القرآن ماينكر هذا عليه!!!
وهل المقام والجو العام للآيات يحتمل أن يُنكر على فرعون الذي لايؤمن أصالة بوجود الله الذي يدّعيه موسى عليه السلام؟
موسى عليه السلام يحاجج فرعون ليثبت له وجود الإله الحق وفرعون يستهزئ بكل ما قال موسى ويقول لهامان بحضرة موسى أن ابني لي صرحا... فالمقام لايحتمل نقاش مسألة أن الله في السماء أو لا حتى ينكر عليه!
3- لا يضير المسلم أن يأخذ اعتقاده من فرعون وهامان والكفرة والمشركين واليهود والنصارى , أما أن يأخذه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فهنا عليه أن يتوقف وقفات كثيرة ويتأمل ويستفتي قلبه الذي مليء بالأهواء والشهوات!!!!!!!!!!!

سامح يوسف
21-07-2004, 00:58
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا
راجعوا هذا الرابط ففيه كلام مفيد جدا حول نفس الموضوع
http://www.al-razi.net/vb/showthread.php?s=&threadid=121&highlight=%ca%c3%e4%ed%c8
تحت عنوان تأنيب من طلب العون في فهم اللعين فرعون

جمال حسني الشرباتي
21-07-2004, 04:01
سامح
لو سمحت ---افتح الرابط انت وانقله لنا

سامح يوسف
22-07-2004, 00:17
الأستاذ الفاضل جمال الشرباتي
انا لا اعرف كيف أفرغ الروابط فمعلوماتي عن الكمبيوتر بصفة عامة قليلة
فأرجو منك أو من السادة الاعضاء الآخرين أن تبينوا لي طريقة تفريغ الروابط لو أمكن
وانا في الحقيقة آسف لعدم قدرتي علي تلبية طلبك أيها الاستاذ الفاضل
وسأضع هنا إن شاء الله ملفا مضغوطا به الرابط يمكن تحميله وفكه بال winzip

جمال حسني الشرباتي
22-07-2004, 03:43
اخ سامح لا تهتم
المشكلة انني عندما حاولت الدخول الى الملتقى ---لم يسمح لي لاني لست عضوا---فحتى نرى مافيه---على احد الاعضاء لديهم ان يدخل الى الملتقى وبعملية النسخ واللصق نطلع على ما فيه